إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وأخيرا صدر كتاب التيسير في القراءات السبع ؛ لأبي عمرو الداني !!!

    [align=right]
    وأخيراصدر كتاب التيسير في القراءات السبع ؛ لأبي عمرو الداني ،
    بتحقيق شيخنا العلامة الأستاذ الدكتور حاتم صالح الضامن
    بعد صراع مرير مع دار النشر ، والتي لم ترسل له حتى الآن سوى خمس
    نسخ من طبعته هذه ؛ ولذلك لم يوزع منها أيّ نسخة على أحبابه وأصدقائه
    وكان المفروض أن تصدر هذه الطبعة منذ عشرة أشهر !!!!
    (وهذا ما أخبرني به هاتفيا) :


    اسم الكتاب : التيسير في القراءات السبع .
    المؤلف : أبو عمرو الداني المتوفى سنة 444 هـ .
    المحقق : الدكتور / حاتم صالح الضامن .
    عدد الصفحات : 592 صفحة .
    عدد المخطوطات : أعتمد في تحقيقه على 6 مخطوطات .
    تاريخ ومكان الطباعة : طبع في مصر سنة 1429 هـ - 2008 م .
    دار النشر : مكتبة الصحابة في الشارقة ،
    ومكتبة التابعين بالقاهرة .
    ملاحظــــــــــــات :
    في مقدمة الكتاب ملاحظات ومآخذ على طبعة المستشرق الألماني برتزل
    وعدد هذه الملاحظات هو 908 ملاحظات ( تسعمائة وثمان ملاحظات ) .
    [/align]

  • #2
    جزاك الله خيرا .
    د. حاتم بن عابد القرشي
    كلية الشريعة _ جامعة الطائف
    qurashi_hatem@hotmail.com

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيراً
      د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
      جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

      تعليق


      • #4
        بشرى سارة تثلج الأفئدة، و تقر الأعين

        تعليق


        • #5
          جزى الله خيرا الأخ الفاضل / مروان الظفيري على هذا الخبر , وهذه البشرى بصدور هذا الكتاب بتحقيق عالم متمكن ومعروف بالاهتمام بعلم القراءات , وهو فضيلة الشيخ الدكتور / حاتم الضامن , حفظه الله وبارك فيه وفي علمه .
          وكما تعرفون فإن الكتاب حقق ( رسالة ماجستير في قسم القراءات بالجامعة الإسلامية ) حققه الأخ الشيخ / خلف الشغدلي , وأشرف عليه شيخنا الدكتور / علي الحذيفي , وقد نوقشت الرسالة عام 1421 إلا أنها لم تطبع إلى الآن .
          أسأل الله أن يبارك في جهود الجميع لخدمة هذا العلم المبارك . تحقيق كتاب ( التيسير في القراءات السبع ) لأبي عمرو الداني
          التعديل الأخير تم بواسطة أحمد شكري; الساعة 20/10/1428 - 31/10/2007, 10:40 am. سبب آخر: حذف حرف زائد
          د. محمد بن عمر الجنايني
          عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

          تعليق


          • #6
            أخبرني بعض الأخوة أن تحقيق الشيخ خلف الشغدلي لكتاب ( التيسير ) تحت الطبع عند مكتبة الرشد منذ زمن . ولعلنا سننتظر كثيراًً لانه وللأسف نجد أن طباعة الكتب المتخصصة تمكث عندهم ما بين السنتين والثلاث تحت الطباعة ! وربما تزيد , كما حصل معي ومع غيري والله المستعان .

            تعليق


            • #7
              ما شاء الله .
              جزاكم الله خيراً يا دكتور مروان على هذا الخبر وبارك الله في الدكتور حاتم على جهوده المشكورة في خدمة التراث الإسلامي .
              وأرى كتاب التيسير للداني قد حظي بعناية كبيرة مؤخراً بعد دهر طويل من إغفاله مع أهميته وهذا من توفيق الله رحم الله مؤلفه وأسكنه جنات النعيم .

              طبعة أخرى للكتاب غير ما ذكر أعلاه في أحد الروابط :

              - صدر حديثاً عن جامعة الشارقة: (جامع البيان في القراءات السبع للداني) محققاً .
              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
              amshehri@gmail.com

              تعليق


              • #8
                التيسير يختلف عن جامع البيان ياشيخ عبد الرحمن كما لايخفى عليك
                والطريف انني أول ماقرأت هذه الصفحة قلت في خاطري : لقد تكررت جهودهم مع جهود جامعة الشارقة ، ثم تأملت فإذا الأمر ليس على ما ظننت ، إذ التيسير لم يطبع في جامعة الشارقة ، وإنما الذي طبع هو جامع البيان . فسبحان الله .

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
                  ما شاء الله .
                  جزاكم الله خيراً يا دكتور مروان على هذا الخبر وبارك الله في الدكتور حاتم على جهوده المشكورة في خدمة التراث الإسلامي .
                  وأرى كتاب التيسير للداني قد حظي بعناية كبيرة مؤخراً بعد دهر طويل من إغفاله مع أهميته وهذا من توفيق الله رحم الله مؤلفه وأسكنه جنات النعيم .

                  طبعة أخرى للكتاب غير ما ذكر أعلاه في أحد الروابط :

                  - صدر حديثاً عن جامعة الشارقة: (جامع البيان في القراءات السبع للداني) محققاً
                  .
                  الظاهر أن هذا سهو ، وتوارد خواطر من شيخنا الغالي الحبيب الدكتور عبد الرحمن
                  وسبحان الذي لايسهو ولا ينسى
                  وجزاك الله خيرا ياشيخنا الحبيب الدكتور عبد الرحمن
                  عما تقدمه لنا في هذا المنتدى من فوائد لاتعد ولا تحصى
                  جعل الله كل ذلك في ميزان حسناتك

                  تعليق


                  • #10
                    "عما تقدمه لنا في هذا المنتدى من فوائد لاتعد ولا تحصى"
                    لعل الصواب : تعد ولا تحصى. قال جل شأنه " وإن تعدوا نعمت الله لاتحصوها ". - والله أعلم -

                    تعليق


                    • #11
                      [align=center]
                      المشاركة الأصلية بواسطة شعلة2 مشاهدة المشاركة
                      "عما تقدمه لنا في هذا المنتدى من فوائد لاتعد ولا تحصى"
                      لعل الصواب : تعد ولا تحصى. قال جل شأنه " وإن تعدوا نعمت الله لاتحصوها ". - والله أعلم -

                      بل هي من فصيح الكلام :

                      جاء في كتاب النجوم الزاهرة ؛ لابن تغري بردي :

                      (ثم بعث بعمامة القائم وطيلسانه، فأخذوهما خلفاء مصر فاحتفظوا عليهما، نوعاً
                      من النكاية في بني العباس؛ فهذا شرح قول أبي المظفر من عمامة القائم والطيلسان. قال:
                      ووجدوا أموالا لا تعد ولا تحصى.
                      وأفرد صلاح الدين أهل العاضد ناحية عن القصر،
                      وأجرى عليهم جميع ما يحتاجون إليه، وسلمهم إلى الخادم قراقوش؛ فعزل الرجال عن
                      النساء واحتاط عليهم...)

                      وجاء في خزانة الأدب ، ولب لباب لسان العرب ؛ للبغدادي :

                      (فيها: قال رسول الله : "ما يريدون من علي، إن علياً مني وأنا من
                      علي، وهو ولي كل مؤمن بعدي". واستشهد في ليلة التاسع عشر من شهر رمضان سنة
                      أربعين من الهجرة. ومدة خلافته خمس سنين إلا ثلاثة اشهر ونصف شهر. انتهى كلام
                      الإصابة مختصراً. ومناقبه العديدة، وسيره الحميدة، لا يحتملها هذا المختصر. وقد ألف
                      العلماء فيها تآليف عديدة لا تعد ولا تحصى ...)

                      وجاء في رسالة الصاهل والشاحج ؛ لأبي العلاء المعري :

                      (وأهل مملكة "محمود" يزعمون أن له سبعمائة فيل، يستعظمون ذلك. ولو أراد "السيد عزيز
                      الدولة وتاج الملة أمير الأمراء"- أعز الله نصره- أن يجمع في اليوم الواحد عشرة آلاف فيل
                      على نحض وثريد لفعل.
                      ومثل هذه الأخبار كثيرة لاتعد ولا تحصى، وأقتنع بما ذكرت خشية الإطالة.
                      فيجوز أن ينطلق الله البعير فيقول:
                      "دهدرين، سعد القين"! إن جرفك لمتهدم، وإنك لمجتريء على الكذب. وما يحسن بمثلي
                      وأنا مخلف عامين، أن ينقل باطلاً ولا يتحمل كذباً. يا نغل يا وغل، لعنت ورعنت وطعنت !!!)

                      ومثله في عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان ؛ لبدر الدين العيني :

                      (أمر الله في كتابه العزيز بطاعة أولى الأمر منكم. وتنقضون ميثاقكم، ولم توفوا بعهدكم حتى
                      تصيروا من "الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل،
                      ويفسدون في الأرض أولئك هم الخاسرون"، وأي جرح أقبح من هذا.
                      وأما سائر أخلاقكم وعدم مشروعيتها فهي واضحة غير خافية، ومستغنية عن الشرح
                      والتفصيل. فقد وافقنا مع عمنا خان الأعظم وسائر أعمامنا وإخوتنا وعشائرنا فمنهم:
                      قايدو، ونوقاي، وتوفتا، وقرمجي، وطو، وغيرهم، وها نحن متوجهون بأنفسنا إلى تلك البلاد
                      بالعساكر الكثيرة التي مالا نهاية ولا حدّ، والكتائب الجرارة التي لا تحصى ولا تعدّ،
                      ومن ولاية الإفرنج والروم والتكفور وديار بكر وبغداد بعثوا أفواجاً كثيرة لا تعد، وجعاً غفيراً
                      لنهدي بهم سبيل الرشاد، وندفع عن سائر المسلمين الشر والفساد...)

                      وغير ذلك كثير ، لايعد ولايحصى !!!
                      وشكرا لك
                      [/align]

                      تعليق


                      • #12
                        معذرة على هذا الوهم والخطأ .
                        لقد كتبت هذا وأنا أتحدث مع أحد الزملاء في المكتب وأستغفر الله من الخطأ وأكرر شكري للدكتور مروان على هذه الفائدة .
                        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                        amshehri@gmail.com

                        تعليق


                        • #13
                          كلاهما من مشكاة واحدة، لإمام واحد، ولا يستغنى بأحدهما عن الآخر

                          تعليق


                          • #14
                            جزاك الله خيرا

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة مروان الظفيري;
                              [align=center]


                              بل هي من فصيح الكلام :


                              وغير ذلك كثير ، لايعد ولايحصى !!!
                              [/align]
                              جزى الله تعالى خيرا الأخ الفاضل الدكتور مروان على هذا الخبر السار، وجزى أستاذنا الدكتور حاتم خيرا على هذا العمل الطيب ونتمنى رؤية الكتاب قريبا بهذا التحقيق بعد أن سئمنا من طول الرجوع إلى الطبعة المحققة من قبل برتزل والمشحونة بالأخطاء.
                              وبالنسبة لاستدراك الأخ الكريم مروان على شعلة 2 في موضوع العد والإحصاء أظن الأمر يتسع للرأيين، وتحمل عبارات ابن تغري تغري - وإن كان في كلامه لحن - وصاحب الخزانة وأبي العلاء والعيني وغيرهم على المبالغة لا على الحقيقة، ومما يدل على المبالغة فيها قول صاحب الخزانة: (تآليف عديدة لا تعد ولا تحصى) فهي في النهاية عديدة، يمكن إحصاؤها ولو بصعوبة وبجهد بالغ، والله الموفق.
                              أحمد خالد شكري
                              كلية الشريعة
                              الجامعة الأردنية

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,438
                              الـمــواضـيــع
                              42,348
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X