إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صدور العدد الرابع من مجلة معهد الإمام الشاطبي والتعريف ببحوثه

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]

    صدر عن مركز الدراسات والمعلومات القرآنية بمعهد الإمام الشاطبي العدد الرابع من مجلة المعهد المحكمة ، وقد احتوى على عدد من الأبواب والمباحث.

    [align=center][/align]


    جاءت على النحو التالي :
    أولاً : البحوث والدراسات :

    1- معالم الاستنباط في التفسير ، نايف بن سعيد بن جمعان الزهراني ( 13 - 75 ) .
    وهي دراسة تكشف عن جوانب من علمٍ جليلٍ من علوم القرآن الكريم, تأتي مرتبته بعد معرفة ألفاظ القرآن الظاهرة, ومعانيه المباشرة, ويختصُّ بمعاني المعاني, وما وراء الألفاظ من المعاني المتصلة بالآية من غير لفظها المتبادر ومعناها المباشر.
    وتهدفُ إلى تأصيل مسائل ومعارف علم الاستنباط في فَنِّ التفسير, من خلال نصوص العلماء وأئمة المفسرين وتطبيقاتهم, مع إبراز مناهجهم في عرض المعاني المستنبطة, وشروط الاستنباط, وآداب المستَنبِط.
    وقد تناولت هذا الموضوع من جانبٍ تمهيدي نظري, ثم تطبيقي عملي؛ وذلك بعرض نموذج تطبيقي من استنباطات الصحابة  في التفسير, ثم إبراز مسائل علم الاستنباط منه وتطبيقها عليه من خلال منهج تحليلي نقدي؛ يتناول هذا النموذج بالتحليل ودراسة الأقوال وما بُنيت عليه, ثُمَّ الحكم عليها, وبيان الراجح في موضع الخلاف, مع التعرض لعدد من المسائل الواردة في الرواية, ممَّا له علاقة بعلم التفسير وأصوله.

    2- أثر الابتداء بحروف المعاني والوقف عليها في بلاغة المعنى القرآني واتساعه / د. محمد بن محمد بن عبد العليم الدسوقي ( 77 - 186 ) .
    يرصد هذا البحث ظاهرة غَناء أسلوب القرآن في إفادة المعاني، حيث تتعدد تيك المعاني مع وحدة النظم الذي يأتي هكذا على حاله دون ما زيادة ولا نقصان ، حيث يرمق قاري آي الذكر الحكيم كيف تتنوع المعاني بمجرد البدء ببعض حروف المعاني وتختلف بمجرد الوقف عليها، على الرغم من عدم تغير السياق ومجيئه كما هو دون أن يتبدل منه حرف واحد أو يتغير .. ومن خلال سرد الأمثلة التي احتوتها هذه الدراسة استبان بشكل واضح وجليّ - وتلك من أهم نتائج البحث - مدى أهمية وضرورة أن تتم دراسة معاني الحروف وثيقة الصلة بالوقف والابتداء في ضوء التعرض لأوجه البلاغة ونكاتها التي لا تتزاحم، وألا يكون تناولها بمنأى عن بيان الأسرار التي يكتنفها كل من الوقف أو الابتداء على حروف المعاني، على عكس ما لوحظ في العديد من الدراسات التي عنيت بالكشف عن معاني حروف الجر وما تفيده من معاني الابتداء والاستعلاء والمجاوزة والظرفية .. إلى غير ذلك، أو بالكشف عما يسوغ الابتداء به من هذه الحروف أو الوقف عليها وما لا يسوغ .. إذ بهذا الربط الذي تنادي به فكرة البحث يتحقق - بصدق - فقه تلاحم الكلام في النسق الكريم، ويُتعرف على أوجه بلاغته ودلائل فصاحته، ويتم بالتالي التدبر المأمور به في محكم التنـزيل .

    3- فكرة الصوت الساذج وأثرها في الدرس الصوتي العربي / أ.د. غانم قدوري الحمد ( 187- 257 ) .
    يتتبع هذا البحث جذور فكرة الصوت الساذج في الدرس الصوتي العربي، التي أخذ بها كثير من علماء العربية والتجويد المتقدمين في تفسير حدوث الصوت اللغوي ، وتتلخص في أن النَّفَسَ الخارج من الصدر يتشكل بفعل حركة عضلات الصدر والرئتين بصورةِ صوتٍ ساذَجٍ يُشَكِّلُ مادة تتكون منها حروف اللغة في تجاويف أعضاء آلة النطق ، وعرَّفوا الحرف بناء على ذلك بأنه صوت (ساذج) يعتمد على مقطع (أي مخرج) محقق أو مقدَّر، وهو تعريف لا يخلو من قصور وغموض ، ويُبَيِّنُ الأثر السلبي لهذه الفكرة في تصور علماء العربية والتجويد لعملية النطق ، وحدوث الصوت اللغوي ، وتعريف الحرف اللغوي والصوت المجهور والمهموس والشديد والرخو ، مما لا يزال تأثيره ظاهراً في الكتب المؤلفة في علم التجويد في عصرنا ؛ ذلك أن فكرة الصوت الساذج لا تفسر العملية النطقية تفسيراً يتطابق مع حقيقة الأمر ، فالصوت اللغوي يتكون من هواء الزفير ويتشكل حروفاً في أعضاء آلة النطق بدءاً من الحنجرة وانتهاء بالشفتين ، وليس هناك صوت ساذج يسبق مرور النَّفَس في تجاويف آلة النطق الكائنة فوق الحنجرة .كما يحاول البحث بيان وجهة نظر الدرس الصوتي الحديث في حدوث الصوت اللغوي ، وإعادة صياغة عدد من التعاريف الصوتية في ضوء ذلك ، ويدعو إلى الأخذ بها في الكتب التعليمية لعلم التجويد، حتى يسهل فهمها على المتعلمين .

    4- ظاهرة المنامات في كتب القراءات وتراجم القراء / أ.د. عمر يوسف عبد الغني حمدان ( 259- 319 ) .
    تهدف هذه المقالة إلى الوقوف على طبيعة العلاقة بين القراءات والمنامات ومدى تأثير هذه العلاقة وأبعادها على عمليّة تسبيع القراءات التي قام بها الإمام ابن مجاهد (324) ، كما تتجلّى في كتاب السبعة في القراءات (ط) ، وإقرار تعشيرها النهائيّ على يد الإمام ابن الجزريّ (833) ، كما هو مقرَّر في كتاب النشر في القراءات العشر (ط) ، وذلك بعد سلسلة من المعالجات والمداولات بين علماء القراءات خلال الفترة الواقعة بين هذين الإمامين . كذلك تسلّط الأضواء فيها على كيفيّة توظيف المنامات في تعزيز مكانة القرّاء وزيادة توكيد على صحّة قراءاتهم ورواياتها وأسانيدها مع توثيق بعض وجوهها .


    ثانياً : النصوص المحققة :

    5- الشمعة في انفراد الثلاثة عن السبعة لعثمان بن عمر الناشري (ت 848 ﻫ) / دراسة وتحقيق: إياد سالم السامرائي ويعقوب أحمد السامرائي ( 323 - 400 ) .
    ويتناول كتاب الشمعة موضوعًا مهمًا من موضوعات القراءة القرآنية، إذ ذكر الحروف التي انفرد بها القرَّاء الثلاثة المتممين للقراء العشرة عن السبعة، وهم: أبو جعفر، ويعقوب، وخلف، وذكر عن كل قارئ روايتين، فمجموع روايات هذا الكتاب هي ست روايات عن ثلاثة قرَّاء، وكان طريق هذه الروايات هو طريق الدرة المضية لشيخه العلامة ابن الجزري، وكان التحقيق على نسخة يحتفظ بها المركز الإقليمي للمخطوطات (دار صدام للمخطوطات سابقًا)، وقد شمل ضبط النص، وتخريج الآيات القرآنية، والتعريف بالمصطلحات والكتب، والترجمة للأعلام الواردة في النص، والتقديم له بدراسة شملت حياة المؤلف، ومكانته العلمية، ومؤلفاته، ونسبة الكتاب للمؤلف، والتعريف بمنهج التحقيق .

    ثالثاً : عروض ومراجعات : إسهامات حلقات تحفيظ القرآن في تحقيق أمن المجتمع ( 403- 405 ) .
    اختيارات السيوطي وترجيحاته في علوم القرآن : جمعاً ودراسة ( 406- 409 ) .
    أقوال الوزير ابن هبيرة في التفسير: جمعاً ودراسة (410- 414 ) .

    رابعًا : التقارير :
    تقرير عن معهد الإمام الشاطبي ( 417- 428 ) .
    خامسًا : الملخصات باللغة الإنجليزية ( 436- 441 ) .


    في الدمام 28 /4/1429هـ
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

  • #2
    عدد مليء بالموضوعات القيمة، وهذا ما عودتنا عليه هذه المجلة الغراء ..
    وقد كان انقطاعها قبل العدد الثالث مما أصابني بالقلق، لأننا عانينا وما زلنا نعاني من (مشكلة الذبول) التي تصيب عددا من الأعمال الخيّرة، حيث تبدأ نشطة متفاعلة ثم ما تلبث أن تذبل وتتلاشى ..

    فإلى الأمام أيتها المجلة المتميزة!
    وفق الله القائمين عليها وسددهم وأعانهم.
    محمد بن حامد العبَّـادي
    ماجستير في التفسير
    alabbadi@tafsir.net

    تعليق


    • #3
      موضوعات جادة ومهمة جزى الله من كتب ومن بذل ومن قرأ خيرا ، ولعلنا نرزق الاطلاع عليها قريباً. قريبا
      عبد الفتاح محمد خضر
      أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
      khedr299@hotmail.com
      skype:amakhedr

      تعليق

      19,840
      الاعــضـــاء
      231,421
      الـمــواضـيــع
      42,345
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X