• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • صدر حديثاً: (فتنةُ الأسانيد والإجازاتِ القرآنية) للسيد أحمد عبد الرحيم السيد (ط:1)، 1432هـ


      صدر عن دار الصحابة للتراث بطنطا
      الطبعة الأولى (1432هـ ، 2011م) من كتاب:


      فتنةُ الأسانيدِ
      والإجازاتِ القرآنيةِ
      في الردِّ على واحدٍ ممن دلَّس فيهما من المعاصرين



      تأليف فضيلة الشيخ:
      السيِّد أحمد عبد الرحيم السيِّد
      (مؤلِّف كتاب: الحلقات المضيئات من سلسلة أسانيد القراءات)

      قدَّم للكتاب كُلٌّ من:
      الأستاذ الدكتور / مصطفى محمد أبو عمارة، أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر الشريف
      والأستاذ الدكتور/ عبد الله حسن بركات، عميد كلية الدعوة الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر الشريف


      [align=justify]
      كنتُ أنوي أن أتصفح الكتابَ حتى أكتب تعريفاً عنه في هذا الملتقى المبارك، إلا أني لم أتمكن من تركه إلا بعد أن أتممتُ قراءته كاملاً، فنَفَسُ المؤلِّفِ فيه لا يُمَلُّ منه، كتب الله أجره.
      وقد تناول المؤلِّفُ في كتابه هذا دراسة أسانيد الشيخ عبد الباسط هاشم، وخصوصاً شيخه شمروخ، حيث قال المؤلِّفُ في مقدمة كتابه:
      ((فقد كثر الكلام في أسانيد الشيخ عبد الباسط هاشم، وانتشر هذا الأمر واتسعت دوائره.
      وقد تناول أسانيد الشيخ عبد الباسط بالنقد بعض المهتمين بقضية الأسانيد والقراءات، وردَّ الشيخُ عليهم في عدة تسجيلات، بُثت على عدة مواقع على الانترنت)) وذكَرَ من المواقع: ملتقى أهل التفسير، وملتقى أهل الحديث، وغيرهما.
      [ص: 22]



      وقال في خاتمة مقدمته:
      ((لذا، فقد استخرتُ الله وسألته التوفيق والإخلاص، وشمَّرتُ عن ساعد الجد، لأتتبع شيوخ سند الشيخ عبد الباسط هاشم، وجعلتُ عنوان هذا العمل: فتنة الأسانيد والإجازات القرآنية)).
      [ص: 23]



      كما لفتت انتباهي كلمةٌ قالها المؤلِّف في خاتمة كتابه، هي والله تُكتَب بماء العين، بل بما هو أغلى، وقد توقفتُ عندها كثيراً، لما فيها من الإنصاف الذي يُحمد له، ويُشكر عليه، حيث قال:
      ((ومما يجب التنبيه عليه والتنبيه له أن هذا البحث لا يقدح في دراية الشيخ عبد الباسط، أي في علمه وأهليته له، وإنما يقدح في روايته، أي في أسانيده وإجازاته، فيجب الفصل بين الأمرين.
      ولقد بلغني من بعض طلاب الشيخ عبد الباسط الموثوق بهم؛ أنه آية في الحفظ، وأعجوبة في الاستحضار، ولا عجب في ذلك، فقد لحق شر الإجازات والأسانيد وفتنتها بِمَن هو أعظم منه مِن كبار أهل هذا العلم من المتقدمين
      )).
      [ص: 112]



      وقسَّمَ المؤلِّفُ كتابَه إلى ما يلي:
      :: إلى من يهتمون بالأسانيد.
      :: شكر وتقدير.
      :: كلمة فضيلة أ.د / مصطفى أبو عمارة.
      :: كلمة فضيلة أ.د / عبد الله بركات.
      :: المقدمة.
      :: الأسباب الداعية لإخراج هذه الدراسة.
      :: فتنة الإجازات والأسانيد وخطرها على المقرئين والقراء.
      :: بعض من وقع في فتنة الأسانيد من المتقدمين.
      :: شيوخ الشيخ عبد الباسط:
      أ ) الشيخ أحمد عبد الغني.
      ب ) الشيخ محمود خبوط.
      ج ) الشيخ مصطفى حسن.
      د ) الشيخ شمروخ محمد.
      :: الخلاصة وأهم النتائج.
      :: النصائح وأهم التوصيات.
      :: صور لبعض مستندات البحث.
      :: المصادر.
      :: فهرس الموضوعات.


      صدر الكتاب مغلفاً في 152 ورقة من الحجم العادي، وقد بذل المؤلِّفُ فيه جهداً يستحق النظر والتمعن، ومدار كتابه يدور حول ما أُثير عن الشيخ شمروخ الذي انتشر خبره بين المهتمين بهذا العلم الشريف، ويمكنني الجزم بأنَّ هذا التعريف لا يغني مطلقاً عن قراءة الكتاب.

      وقد وجدتُ الكتاب في جناح دار البشير - من الإمارات - ، في المعرض الدولي للكتاب، المقام حالياً بمملكة البحرين، وقد ذكر لي البائع المهذب جداً (الأستاذ مجدي) بأن الكتاب سيتوفر قريباً في كافة المكتبات، فلعله يُظفَرُ به في معرض الكتاب الذي سيقام بعد أسبوعين في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

      يُباع الكتابُ في المعرض بمبلغ دينارين بالعملة البحرينية، ويعادل عشرين ريالاً تقريباً.
      نفع الله بالكتاب ومؤلِّفه، ووفقنا جميعاً لما يحب ويرضى.

      محبكم والداعي لكم بالخير، أبو عمر.
      الخُبَر، 3 / 5 / 1433هـ
      [/align]

      [ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ]

      المدينة المنورة

    • #2
      شكر الله لك يا أباعمر هذه المتابعة المتميزة للكتب في الدراسات القرآنية, وتتبع معارض الكتاب لمعرفة الجديد, وإفادتنا به, شكر الله سعيك, وجعل ذلك في ميزان حسناتك, ووفقك وأعانك لإتمام رسالة الدكتوراه على أتم وجه.
      د. محمد بن عمر الجنايني
      عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

      تعليق


      • #3
        صفحةُ الشيخ السيد أحمد عبد الرحيم على الفيس بوك:
        ‫ط§ظ„ط´ظٹط® ط§ظ„ط³ظٹط¯ ط£طظ…ط¯ ط¹ط¨ط¯ ط§ظ„ط±طظٹظ… | Facebook‬

        تعليق


        • #4
          الأخ الفاضل، أبا عُمر الردادي، لا أدري كيف أشكرك؛ فهذه هي المرَّة الثانية التي تحلُّ فيها بركةُ تعريفك بما صدر حديثًا على أخيك المليجي.
          فكانت المرة الأولى مع كتاب "روضة التقرير" بتحقيق الأخ الفاضل/ محمد رجب الخولي، وقد أهداني نسخة من الكتاب...
          http://vb.tafsir.net/tafsir26727/
          ثم كانت هذه المرَّة.
          وأهداني الشيخ الفاضل/ السيد أحمد عبد الرحيم السيد... ثلاثة كتُب دفعةً واحدة، وهي:
          1- كتاب "فتنة الأسانيد" ...
          2- كتاب "ردُّ الكلام والشبُهات عن قراءةٍ من المتواترات في الرَّدِّ على الطعن في قراءة الإمام حمزة الكوفي".
          قدَّم له أصحاب الفضيلة:
          د. علي بن عبد الرحمن الحذيفي.
          د. أحمد بن عيسى المعصراوي.
          الشيخ عبد الوهاب بن مرعي العَمْري.
          3- كتاب "الأقوال الجلية في الضاد الظائية والضاد الطائية".
          قدَّم لهذه الرسالة:
          د. علي بن عبد الرحمن الحذيفي.
          الشيخ عبد الرافع رضوان علي الشرقاوي.
          و
          كنتُ أنتوي أن أتصفح الكتُبَ الثلاثة حتى أكتب تعريفاً عنها في هذا الملتقى المبارك، إلا أني لم أتمكن من تركها إلا بعد أن أتممتُ قراءتها كاملةً، فنَفَسُ المؤلِّفِ فيها لا يُمَلُّ منه، كتب الله أجره.
          ولي هنا كلماتٌ..
          = لمَّا صدر الكتاب الأوَّل للمؤلف "الحلقات المضيئات من سلسلة أسانيد القراءات" كنتُ رفيقًا لأخٍ فاضل هو ابن د. محمد سيد أحمد المسيَّر، أحد الذين قدَّموا للكتاب، فيسَّر الله من خلال هذا الرفيق أنِ اطلعتُ على الكتاب بجزأيه في حينه، وظلَّ الكتاب معي مدَّة طويلة إلى أن استعاده أبناء الدكتور المسيَّر .. .
          http://vb.tafsir.net/tafsir8458/
          = عرَّفني ابنُ الدكتور المسيَّر بابن الشيخ السيد أحمد عبد الرحيم، وهذا الأخ الفاضل لا يزال على تواصُل معي منذ سنوات، جزاه الله عني خيرًا.
          = الجديد هذه المرَّة أنَّ ...
          الدكتور الذي قدَّم لكتاب "فتنة الأسانيد"، وهو/ أ. د. مصطفى محمد أبو عمارة، هو من أبناء بلدتي الحبيبة (مَليج) يقينًا.
          ولله الحمد على ما يسَّر لي من هذه الأسباب.
          ويُنظر أيضًا هـــنــــا.

          تعليق

          20,093
          الاعــضـــاء
          238,597
          الـمــواضـيــع
          42,953
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X