إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بشرى للباحثين في الدراسات القرآنية: صدور العدد الأول من مجلة «الترتيل»

    بشرى للباحثين في الدراسات القرآنية: صدور العدد الأول من مجلة «الترتيل»



    العدد الأول ـ رجب 1434هـ/ يونيو 2013م.

    [align=justify]
    صدر عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء ـ المملكة المغربية العدد الأول من مجلة «الترتيل» وقد خُصّص ملف هذا العدد لموضوع: «الترتيل في القرآن المجيد منهج وبناء».
    ويأتي إصدار العدد الأول من مجلة «الترتيل» رجب 1434هـ/ 2013م، وهي مجلة علمية محكمة متخصصة في موضوع الدراسات القرآنية، تصدر مرتين في السنة، عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء إسهاما منه في حقل الدراسات القرآنية المنهجية، واستئنافا لإبصار الآيات وتنزيلها في واقع الناس.

    واختير لها اسم "الترتيل" استمدادا من قوله : «يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ (1) قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا (2) نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا (3) أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا (4) إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا (5) إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا (6) إِنَّ لَكَ فِي النَّهَارِ سَبْحًا طَوِيلًا» [المزمل، 1-6] وقوله سبحانه: «وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا» [الفرقان، 32].

    ذلك أن الترتيل هو الذي يطلق قدرات القرآن التفسيرية للحياة والأحياء، للإنسان وواقع الإنسان وما يموج ويضطرب فيه .. ولذلك قُرن الأمر بالترتيل في سورة المزمل بالسبح الطويل الذي في النهار، والذي يكون في دنيا الناس مع الناس من أجل رفع الآيات والبصائر عبر الناس في واقع الناس.
    فتفسير القرءان للحياة والأحياء، للإنسان وواقعه، لا يمكن أن يتم إلا بالنظر إلى هذا القرءان وفيه، بعضه في أثر بعض، بناء على ما يستشكل ويَعرض في أتون الحياة، حيث تستحيل الآيات والبصائر المستدعاة بمنهج الترتيل هادية إلى الحق، ممكنة الإنسان فرداً وجماعة من تحديد موقعه، ومن إبصار وجهته، بالاهتداء إلى قبلته.

    فكما فسر القرءان الواقع الذي عاشته الجماعة المسلمة الأولى، وهداها فيه للتي هي أقوم يمكنه أن يفسر الواقع الذي تحياه أية جماعة مسلمة أخرى شريطة استعمال المنهج السليم، والذي نرى –بناء على ما ذكرنا- أنه الترتيل.
    ومن هنا تتجلى أهمية الترتيل لكتاب الوحي الخاتم، ولهذا جاءت مجلة الترتيل لتكشف أولا عن هذا الترتيل داخل الوحي، وثانيا لتكون ترتيلا له بكل المستويات عبر الدراسات التي تضنتمها إن شاء الله.
    وقد جاءت دراسات ملف العدد إلى جانب «افتتاحية العدد»: "ورتل القرآن ترتيلا" لفضيلة الأستاذ الدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء على النحو الآتي:

    ـ نحو منهجية معرفية للدراسات القرآنية؛ للأستاذ الدكتور أحمد عبادي.
    ـ الوحدة البنائية للقرآن الكريم المفهوم .. والمسار؛ للأستاذ لدكتور طه جابر العلوني.
    ـ من محددات نظرية الترتيل في القرآن الكريم: الوحدة الموضوعية للسورة القرآنية؛ للدكتور محمد المنتار.
    ـ المنهج الترتيلي والإعجاز المنهجي في القرآن الكريم؛ للدكتورة فاطمة الزهراء الناصري.
    ـ التفسير الموضوعي وأهميته في فهم القرآن الكريم؛ للدكتور محمد قجوي.
    ـ مسالك الكشف عن مقاصد السور القرآنية؛ للدكتور رشيد الحمداوي.

    وفي ركن «مفاهيم قرآنية»:
    ـ نجد دراسة في "مفهوم البيان في القرآن الكريم" للدكتورة فاطمة بوسلامة.

    أما ركن «قراءات ومراجعات» فتضمن قراءتين:
    ـ "القراءة النسقية للقرآن الكريم عند توشيهيكو إيزوتسو"؛ للدكتورة فريدة زمرد.
    ـ وقراءة في كتاب "مفهوم الترتيل في القرآن الكريم النظرية والمنهج "؛ للدكتور إسماعيل الحسني.

    ثم زاوية «بصائر» للدكتور أحمد عبادي.

    وفي ركن «متابعات» نجد:
    ـ إطلاق أعمال مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء؛ ذ. طه الراضي.
    ـ من وحي المؤتمر العالمي الأول للباحثين في القرآن الكريم؛ للدكتور الطيب الوزاني.

    وأخيرا ركن «إصدارات» في الدراسات القرآنية؛ ذ.محمد لحمادي.

    وتسعى مجلة «الترتيل» من خلال هذه الدراسات وغيرها إلى:
    ـ إبراز خصائص الوحي؛ وكشف وبلورة مناهج الاستمداد من الوحي.
    ـ إبراز معالم الرؤية القرءانية للعالم.
    ـ تأسيس قراءة توحيدية كلية للوحي في مقابل القراءات التجزيئية المعضية.
    ـ استئناف استثارة الوحي وتدبره.
    ـ الانفتاح على الدراسات القرءانية بالعربية وسائر اللغات واستثمارها.
    ـ إبراز الإسهام المغربي في الدراسات القرءانية عبر التاريخ.

    شروط النشر في مجلة «الترتيل»:
    ـ أن لا يكون البحث منشورا أو مقدما للنشر في مجلة أخرى؛
    ـ أن يكون البحث في نطاق اختصاص المجلة وأن يتسم بالجدة والإضافة؛
    ـ أن يلتزم الباحث بمعايير البحث وقواعده، وأن يذيل بحثه بلائحة المصادر والمراجع المعتمدة في بحثه؛
    ـ لا تلتزم المجلة برد البحث إلى صاحبه إذا لم ينشر؛
    ـ ترسل نسخة من المجلة للباحث إذا نشر بحثه.
    [/align]
    إعداد: ذ. محمد لحمادي
    مركز الدراسات القرآنية
    المصدر: http://www.alquran.ma/Article.aspx?C=5760
    باحث بمركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء
    الرباط - المملكة المغربية

  • #2
    مجلة الترتيل

    غلاف "مجلة الترتيل"

    باحث بمركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء
    الرباط - المملكة المغربية

    تعليق


    • #3
      مجرد تعليق

      " الوحدة البنائية للقرآن..." هذا موضوع نشره د العلواني بالقاهرة عام 2006م (مكتبة الشروق) في كتيب... ومن شروط المجلة ان لا يكون العمل قد نشر من قبل.
      فهل من افادة بخصوص اعادة نشره في المجلة؟؟؟

      تعليق

      19,840
      الاعــضـــاء
      231,459
      الـمــواضـيــع
      42,354
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X