• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • صدر حديثاً: (التسهيل لعلوم التنزيل) لابن جزي، بتحقيق محمد بن سيدي محمد مولاي 1434هـ



      صدر حديثاً عن دار الضياء للنشر والتوزيع بالكويت
      الطبعة الأولى (1434هـ ـ 2013م) من كتاب:

      التسهيل لعلوم التنزيل
      للإمام محمد بن أحمد بن محمد بن جزي الكلبي الغرناطي المالكي (ت741هـ)

      تحقيق:
      أ.د. محمد بن سيدي محمد مولاي


      [align=justify]وقد أشاروا في الغلاف الداخلي إلى أنها الطبعة الأولى! رغم أن الكتاب صدر في طبعته الأولى من الدار ذاتها قبل هذه الطبعة، عام 1430هـ 2009م، وتم التعريف به عبر الرابط التالي: http://vb.tafsir.net/tafsir18448/


      وتمت الإشارة إلى بعض الملاحظات على هذا التحقيق في طبعته الأولى من خلال الرابط التالي: http://vb.tafsir.net/tafsir32277/

      وأما الطبعة الجديدة 1434هـ التي بين أيدينا، فقد قال المحقق وفقه الله في مقدمتها:
      ((وقد قامت دار الضياء في الكويت بطباعته طباعة جيدة، ومنذ وقت نفدت تلك الطبعة وكثر الطلب على الكتاب بشكل كبير، وخاصة من أهل العلم، فكان لا بد من إعادة طبعه مرة أخرى.
      وعلى هذا الأساس رجعتُ إلى الكتاب من جديد، وبذلتُ فيه جهداً أكبر سوف يتضح للقارئ بحول الله، ومن أبرز ما تتميز به هذه الطبعة ما يلي:
      أولاً: أنني أثبت النص بقراءة نافع من رواية قالون، وقد قال المؤلف:
      وإنما بنينا هذا الكتاب على قراءة نافع المدني لوجهين: أحدهما: أنها القراء المستعملة في بلادنا الأندلس وسائر المغرب، والآخر: الاقتداء بالمدينة شرفها الله، لأنها قراءة أهل المدينة.
      ثانياً: خرجت الأحاديث والآثار الواردة في الكتاب حسب جهدي، ولا أدعي الإحاطة فالآثار في هذا الكتاب لا تنتهي كثرة.
      ثالثاً: وثقت للقراءات التي وردت في الكتاب، سواء كانت متواترة أو غير متواترة، وحاولتُ الإحاطة في ذلك.
      رابعاً: وضعتُ تعاليق كثيرة مفيدة في مجالات عدة، زائدة على ما في الطبعة الأولى.
      خامساً: وضعت فهارس مهمة تلقي ظلالاً على موضوعات الكتاب المختلفة.
      سادساً: حصلت على نسخ جديدة من التسهيل، وعرضت عليها النص، وتم إصلاح بعض الأخطاء
      )).
      مقدمة المحقق: [1/ 5،6].

      كانت الطبعة السابقة قد صدرت في ثلاثة مجلدات، وأما الجديدة التي بين أيدينا فصدرت في أربعة مجلدات، ووقفتُ عليها مؤخراً أثناء زيارتي للكويت، بمكتبة دار الضياء، في حولي.
      رحم الله ابن جزي، ونفع بالكتاب ومحققه.

      محبكم والداعي لكم بالخير، أبو عمر
      المدينة المنورة، 25 / 12 / 1434هـ[/align]
      [ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ]

      المدينة المنورة

    • #2
      هل تم تلافى اخطاء الطبعة السابقة

      تعليق


      • #3
        هل تم تصحيح اخطاء الطبعة السابقة

        تعليق


        • #4
          جزاكم الله خيرا أخانا الدكتور يوسف وبارك فيكم ونفع بكم وزادكم علماً ، فأياديكم فى نشر العلم لا تخفى على أحد .

          تعليق


          • #5
            كتاب جميل وما زال ينتظر من يعتني بتحقيقه أكثر

            تعليق


            • #6
              أيهما أفضل هذه الطبعة أم طبعة الشارقة ؟

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة همّـة مشاهدة المشاركة
                أيهما أفضل هذه الطبعة أم طبعة الشارقة ؟
                أظن أن طبعة الإمارات ذات المجلد الواحد الضخم أحسن والله أعلى وأعلم .

                تعليق


                • #8
                  شكر الله لكم

                  تعليق


                  • #9
                    المشاركة الأصلية بواسطة همّـة مشاهدة المشاركة
                    شكر الله لكم
                    العفو


                    طبعا والكلام في ضبط النص وللأسف طبعة الشارقة صعبة المنال

                    تعليق


                    • #10
                      المشاركة الأصلية بواسطة سمير البليدي مشاهدة المشاركة
                      العفو

                      طبعا والكلام في ضبط النص وللأسف طبعة الشارقة صعبة المنال
                      الحمد لله لم تعد صعبة المنال ، انظر الموضوع التالي مشكوراً

                      https://vb.tafsir.net/tafsir37120/#.Wl67mLyWbcs

                      تعليق

                      20,125
                      الاعــضـــاء
                      230,549
                      الـمــواضـيــع
                      42,255
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X