• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • علي البشر
      رد
      هناك رسالة بنفس العنوان تقريباً لباحثة اسمها:
      حنان العنزي
      وقدم لها فضيلة الأستاذ الدكتور سليمان العايد
      وهي مطبوعة بدار العاصمة حديثاً

      هل اطلعتم عليها بارك الله فيكم؟

      اترك تعليق:


    • صدر حديثا: (أسلوب الاحتراس في القرآن، ويليه أسلوب الحكيم وأسلوب التهكم) أحمد ذياب العنانزة



      صدر عن دار النور المبين للدراسات والنشر، عمَّان، الأردن
      الطبعة الأولى (1434هـ 2013م) من كتاب:

      أسلوب الاحتراس في القرآن الكريم
      ويليه أسلوب الحكيم وأسلوب التهكم


      تأليف:
      أحمد ذياب العنانزة


      [align=justify]قال المؤلف في مقدمة كتابه:
      وهذا البحث يتناول أسلوباً من أساليبه البليغة، والهادفة إلى إصلاح البشرية وهدايتها إلى الطريق المستقيم، من خلال التنبيه على ما يمكن أن يلتبس فهمه في جميع الموضوعات التي يطرحها القرآن الكريم، من قضايا العقيدة، أو الشريعة، أو القصص والأخبار -لا لعلة في النظم الكريم، بل لقصور في السامع والمخاطب- لئلا يُساء تفسيره، فيحمل على غير مراده، فيكون سبباً في ورود موارد الشقاء والضلال، أو يقف حائلاً دون الانتفاع بما في القرآن من ألوان الهداية وسبل النجاة والرضوان، ذلكم هو أسلوب الاحتراس.
      والحق أن ثمة أسباب دفعتني إلى اختيار هذا الموضوع والكتابة فيه، أجملها فيما يأتي:
      أولاً: أهمية الموضوع، والتي ستتم الإشارة إليها بعد قليل.
      ثانياً: أن من سبقني في الكتابة بهذا الموضوع لم يحقق إلا جزءا يسيراً من الأهداف التي ترمي هذه الدراسة إلى تحقيقها، والمتخلصة بالكشف عن جمال هذا الأسلوب وتبيين مواطن وروده في القرآن الكريم، وما انطوى عليه من أسرار بلاغية وتربوية ودعوية أصيلة.
      ثالثاً: أني رأيت أن هناك خلط بين هذا الأسلوب وبين الأساليب القريبة منه في المعنى والغاية، فكان لابد من تحرير القول في ذلك.
      رابعاً: استخدام القرآن لهذا الأسلوب في مواطن كثيرة، الأمر الذي يستدعي الانتباه، ثم الوقوف والتأمل في أسرار هذا الاستخدام.
      خامساً: الاعتقاد بأن هذا البحث فيه خدمة لكتاب الله تعالى، وفيه تيسير على طلبة العلم لفهم هذا الأسلوب وإعطاء تصور شامل عنه.
      سادساً: الميول والرغبة الشخصية في دراسة القضايا البلاغية في القرآن الكريم.




      أهمية الموضوع:

      تكمن أهمية أسلوب الاحتراس في القرآن الكريم فيما يأتي:
      أولاً: أن هذا الأسلوب يجلّي وجهاً من وجوه الإعجاز القرآني، ويبين دور البلاغة في الدعوة إلى الله وما تتركه من أثر في نفس المخاطب، ضرورة أنه فن بلاغي ولوناً من ألوان البديع القرآني.
      ثانياً: أن القرآن الكريم يستخدم هذا الأسلوب في موضوعات متعددة شملت العقيدة والشريعة والأخلاق والقصص والأخبار وغيرها، مما يدل على شمولية هذا الأسلوب، وضرورته في ألوان الخطاب وصنوف الكلام.
      ثالثاً: أن هذا الأسلوب يجلّي هداية القرآن الكريم، فهو أسلوب يهدف إلى إزالة ما قد يعلق في الأذهان من سوء الفهم الذي يحول بين الإنسان وبين الانتفاع بالقرآن الكريم والاهتداء به.
      رابعاً: أن هذا الأسلوب يشكل منهجاً تربوياً، فهو يعلم المرء كيف يحتاط في أقواله وأفعاله.
      خامساً: أن هذا الأسلوب يشكل سداً منيعاً في وجه المتربصين بالقرآن الكريم، فهو يضع التدابير الاحترازية ضد الطعن الذي قد يرد على النص القرآني، وعليه فإن هذا الأسلوب يترجم معنى قوله تعالى: [إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون].




      مشكلة الدراسة:

      تكمن مشكلة هذه الدراسة الموسومة بـ(أسلوب الاحتراس في القرآن الكريم دراسة تحليلية بيانية) في التساؤلات التالية:
      1 ] هل الاحتراس فن بلاغي لا يختلط بغيره من المفاهيم ذات الصلة؟
      2 ] ما مدى استخدام هذا الأسلوب في الأدب؟ وما القيمة البلاغية والأدبيّة المتحصّلة من استخدامه.
      3 ] ما مدى استخدام القرآن الكريم لهذا الأسلوب؟ وما الدوافع والأسباب الداعية لاستخدامه؟ وما الفوائد المترتبة على ذلك؟




      أهداف البحث:

      تهدف هذه الدراسة إلى إعطاء صورة متكاملة عن أسلوب الاحتراس من حيث:
      أولاً: التعريف بهذا الفن والتمييز له عن غيره من المصطلحات التي قد تلتبس به.
      ثانياً: بيان الأصل البلاغي لهذا الأسلوب، ومن ثم نشأة المصطلح وتطوره.
      ثالثاً: بيان القيمة الأدبية والدور البلاغي الذي يؤديه هذا الأسلوب.
      رابعاً: إعطاء فكرة موجزة عن هذا الأسلوب ووجوه استخدامه في الأدب.
      خامساً: الوقوف عند الآيات القرآنية التي ورد فيها هذا الأسلوب، ومن ثم تحليل هذا الأسلوب فيها، وبيان أسبابه وأغراضه وفوائده وصوره، وبيان وجه إعجازه ودوره في هداية البشرية.




      الدراسات السابقة:

      لم أقف - في حدود معرفتي - على دراسة مستقلة متخصصة بهذا الموضوع، بيد إن هذا الفن مطروق في كتب البلاغة وعلوم القرآن وكتب الأدب بصورة عامة، والتي اقتصرت على تعريفه والتمثيل له ببعض النصوص من القرآن الكريم أو السنة المطهرة، أو الأدب شعراً ونثراً. وزاد بعضهم فأشار إلى الفروق بين مفهوم الاحتراس وبين المفاهيم القريبة منه.
      وهناك بعض الدراسات المشابهة لهذه الدراسة، والتي تناولت بعض فنون البلاغة بالبحث والتحليل من خلال القرآن الكريم، ومن هذه الدراسات:
      1] المقابلة في القرآن الكريم، لعبد القادر بن عيسى، رسالة دكتوراه، الجامعة الأردنية 1994م.
      تناولت أسلوب المقابلة من حيث المعاني والاستعمالات اللغوية والأدبية، والمفاهيم ذات الصلة، مع التركيز على الآيات القرآنية في جميع المجالات، العقدية والشرعية والأخلاقية.
      2] أسلوب التهكم في القرآن الكريم دراسة تحليلية بيانية، لأحمد ذياب عنانزة، رسالة ماجستير، الجامعة الأردنية 2005م.
      تعرض فيها الباحث لمفهوم التهكم من حيث المعنى اللغوي والاصطلاحي، والاستعمالات الأدبية والبلاغية، وبيان أسبابه وأغرضه وأساليبه، ومن ثم إعطاء نماذج تطبيقية من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.
      وقد استفادت الدراسة الحالية من هاتين الدراستين السابقتين من حيث المنهجية وطريقة عرض المادة العلمية فقط.




      أكتفي بهذا القدر فيما يتعلق بالعنوان الأول.
      وأما العنوان الثاني، وهو عن أسلوب التهكم في القرآن الكريم، فأكتفي بإيراد خطة البحث فيما يلي:

      الفصل الأول: مفهوم التهكم.
      المبحث الأول: تعريف التهكم.
      المطلب الأول: تعريف التهكم في اللغة.
      المطلب الثاني: تعريف التهكم في الاصطلاح.
      المطلب الثالث: العلاقة بين المعنيين؛ اللغوي والاصطلاحي.
      المبحث الثاني: التهكم في الدراسات البلاغية قديماً وحديثاً.
      المطلب الأول: نشأة المصطلح وجذوره البلاغية.
      المطلب الثاني: أشهر المؤلفات في هذا الفن قديماً وحديثاً.
      المبحث الثالث: التهكم عند الأدباء والنقاد.
      المطلب الأول: مفهوم التهكم عند الأدباء والنقاد، وأنموذج من أبرز ممثليه.
      المطلب الثاني: أسباب التهكم عند الأدباء والنقاد، وأغراضه.
      المطلب الثالث: أبرز مجالات التهكم عند الأدباء والنقاد.
      المطلب الرابع: القيمة الفنية والأدبية لأسلوب التهكم.
      المبحث الرابع: التهكم عند المفسرين والمحدثين.
      المطلب الأول: مفهوم التهكم عند المفسرين.
      المطلب الثاني: نظرة المفسرين إلى التهكم من الناحية البلاغية.
      المطلب الثالث: عناية المفسرين بأسلوب التهكم.
      المطلب الرابع: لمحة عن التهكم في السنة النبوية، وفي ذوق المحدثين.
      المبحث الخامس: المصطلحات المتعلقة بالتهكم.
      الفصل الثاني: أسلوب التهكم في القرآن الكريم.
      المبحث الأول: أسباب التهكم في القرآن الكريم.
      المطلب الأول: أسباب تهكم القرآن بالأعداء.
      المطلب الثاني: أسباب تهكم الأعداء بالقرآن.
      المبحث الثاني: عناصر التهكم في القرآن الكريم.
      المطلب الأول: تحديد عناصر التهكم.
      المطلب الثاني: تحليل عناصر التهكم.
      المبحث الثالث: أساليب التهكم وخصائصه في القرآن الكريم.
      المطلب الأول: أساليب التهكم.
      المطلب الثاني: خصائص أسلوب التهكم.
      المبحث الرابع: أغراض التهكم في القرآن الكريم.
      المطلب الأول: الأغراض البلاغية.
      المطلب الثاني: الأغراض الدعوية.
      المبحث الخامس: الأثر البلاغي لأسلوب التهكم في القرآن الكريم.
      الفصل الثالث: الدراسة التطبيقية.
      التمهيد.
      تحليل أسلوب التهكم في أغلب مواطن وروده في القرآن الكريم.
      الخاتمة: حيث أجملت فيها خلاصة ما توصّلت إليه.

      صدر الكتاب بالعناونَين مغلفاً في جزءٍ واحد، وطُبِع على وراق شمواه أصفر فاخر، وبلغ مجموع أوراقه 426ورقة تقريباً من الحجم العادي، ووقفتُ عليه مؤخراً في مكتبة المتنبي بالدمام، وأسأل الله أن ينفع به وبمؤلِّفه.


      محبكم والداعي لكم بالخير، أبو عمر
      المدينة المنورة، 25 / 2 / 1435هـ[/align]
    20,173
    الاعــضـــاء
    231,306
    الـمــواضـيــع
    42,487
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X