إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صدر حديثاً الطبعة الثانية من (إمتاع الفضلاء بتراجم القراء) تأليف إلياس البرماوي

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]
    صدر حديثاً عن مكتبة دار الزمان بالمدينة المنورة الطبعة الثانية (1428هـ) من كتاب :
    [align=center]إمتاع الفضلاء بتراجم القراء[/align]
    [align=center]في ما بعد القرن الثامن الهجري

    تأليف
    إلياس بن أحمد حسين بن سليمان البرماوي
    الموجه بجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالمدينة المنورة
    ومدرس القرآن الكريم والتجويد بالمسجد النبوي الشريف[/align]

    [align=center][/align]

    وقد صدرت هذه الطبعة في خمسة مجلدات كبار ، وقد خصص الجزء الأول لقراء الحرمين الشريفين ، وخصص الجزء الخامس للقارئات من النساء . وقد زادت تراجم هذه الطبعة على الطبعة الأولى من حيث العدد 853 ترجمة ، مع زيادة وتنقيحات في التراجم السابقة، فجاء كتاباً حافلاً بالمعلومات . وقد أخرجته دار مكتبة الزمان بالمدينة المنورة في حلة قشيبة جميلة.

    قال المؤلف :(المنهج في الكتاب :
    أما المنهج الذي اتبعته في الكتاب فهو :
    1- أبدأ الترجمة باسم الشهرة لصاحبها في أول الصفحة.
    2- ثم أذكر اسم صاحب الترجمة كاملاً إن أمكن .
    3- ثم أذكر مكان وتاريخ ولادته ، إن أمكن .
    4- ثم أتحدث عن حياته العلمية باختصار.
    5- ثم أذكر أسماء بعض شيوخه وماذا تلقى عنهم .
    6- ثم أذكر بعض تلاميذه وماذا تلقوا عنه .
    7- ثم أذكر مؤلفاته ، وكذلك تحقيقاته .
    8- ثم أذكر سنة وفاته إن لم يكن من المعاصرين الأحياء .
    9- حاولت أن أكتب ما وجدت عن المترجم وإن كان شيئاً يسيراً.
    10- خصصت الجزء الأول لتراجم قراء الحرمين الشريفين .
    11- خصصت الجزء الأخير لراجم القارئات من النساء.
    12- يتحدث هذا الكتاب عن المقرئ والقارئ ، وقد يتحدث عمن دونهما ، وذلك لعلمه وفضله وجهوده في نشر وتعليم كتاب الله .
    13- التزمت بأن يكون عمر المترجم له من الأحياء ثلاثين عاماً فما فوق ، إلا من ظهر نبوغه دون ذلك.
    14- لم ألتزم بعمر معين للقارئات من النساء لندرتهن.
    15- ما بين معقوفين هكذا ( ) من إضافة المؤلف ، كذلك إذا ذكر في الكتاب كلمة (قلت) فما بعدها من زيادات المؤلف على المصدر مع توثيق الزيادة.
    16- كل من ترجمت له من شيوخ وعلماء القراءات ، فبعضهم وصل من إضافة المؤلف ، كذلك إذا ذكر في الكتاب كلمة (قلت) فما بعدها من زيادات المؤلف على المصدر مع توثيق الزيادة.
    17- كل من ترجمت له من شيوخ وعلماء القراءات ، فبعضهم وصل إلينا إسناده ، وبعضهم لم يصل.
    18- لقد التزمت بأن يكون المترجم من القرن التاسع إلى يومنا هذا ، أي من هم بعد ابن الجزري ، وذلك لندرة من كتب عنهم ، بل لم تجمع تراجمهم في كتاب مستقل على حد علمي.
    19- جعلت ترتيب الأسماء بترتيب حروف المعجم بترتيب الحركات (يعني أولاً الهمزة المفتوحة ثم المكسورة ثم المضمومة ، وكذلك الداخلية).
    20- جعلت فهرساً منفرداً للقراء المعاصرين الذين ما زالوا على قيد الحياة.


    وقفات :
    1- في 1/50 ترجم لزميلنا في الملتقى الدكتور أمين بن محمد أحمد الشيخ الشنقيطي ترجمة جيدة .
    2- في 1/106 ترجم لصديقنا الدكتور حازم بن سعيد حيدر الكرمي ترجمة جيدة .
    3- في 1/163 ترجم لصديقنا الدكتور السالم بن محمد الجكني الشنقيطي ترجمة جيدة .


    الرياض في 2/7/1428هـ
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

  • #2
    لعل المؤلف حفظه الله قد استدرك في هذه الطبعة ماورد في الطبعة الأولى من أخطاء , ونتمنى أن يكون قد رتب بطريقة أفضل , وعلى كل حال فقد سد هذا الكتاب ثغرة في هذا العلم وخاصة في تراجم المعاصرين , والمؤلفات في تراجم القراء بعد ابن الجزري قليلة كما هو معلوم
    فجزى الله الشيخ إلياس خيرا ونفع بهذا الكتاب
    د. محمد بن عمر الجنايني
    عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      كتاب : إمتاع الفضلاء ..للمقرئ والباحث القدير الشيخ إلياس البرماوي،سلمه الله،
      من الكتب الممتعة، والجميلة، لاسيما إذا حصل اللقاء مع مؤلفه، أو حصل انصات لسماع تلاوته، فسيكون الأمر مختلفاً، وإن تناول التراجم وتجديدها لهو خير مايمكن أن يقوم به مقرئ قد شغله علمه،وطلابه، حتى عن متابعة جديد العلوم،
      ولالوم على الباحث فالترجمة، من الأمور التي يستوعبها الكثيرون دون تعقيد، وأحسب أن الشيخ تميم الزعبي قد قدم للكتاب بمافيه الكفاية، فجزى الله الشيخ إلياس على جهده،وأحسب أن الكرة في ملعب المفسرين والفقهاء ونحوهم.. الم يحن الوقت للتفكير في مثل هذه المشاريع المنتجة.... أليس معرفة مكان العالم ومصداقية علمه شيء نبدأ به قبل التعلم...أرجو التوفيق للجميع..
      أمين محمد أحمد الشنقيطي
      أستاذ مشارك بقسم القراءات الجامعة الإسلامية المدينة المنورة

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا

        تعليق


        • #5
          وللأسف على كبر قيمة الكتاب إلا أني لم اجده على الشبكة مطلقا ..!!
          (اللَّهمَّ ربَّنا آتِنا في الدُّنيا حَسَنةً، وفي الآخِرَةِ حَسَنةً، وقِنا عذابَ النَّارِ)

          تعليق


          • #6
            فضيلة الشيخ الزعبي ـ حفظه الله ـ لم يقرظ الكتاب ، وأما المقدمة التي قدم بها فهي في الطبعة الأولى فقط ، وهي نقد للكتاب كما يلحظ المتأمل.
            د. ضيف الله بن محمد الشمراني
            كلية القرآن الكريم - قسم التفسير وعلوم القرآن

            تعليق

            19,962
            الاعــضـــاء
            231,987
            الـمــواضـيــع
            42,582
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X