• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • فوح الشذا في رمز " سما ، شذا "

      بسم الله الرحمن الرحمن
      الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا أهل القرآن اهل الله ورحمة الله وبركاته
      أود أن تـحفكم بقصيدة على طريقة قصيد الشاطبي كنت قد كتبتها أيام الدراسة حين كلفنا الأستاذ شيخنا الدكتور التهامي الراجي الهاشمي حفظه الله أن ننجز بحوثا حول رموز الشاطبية فكتبت البحث ثم اخترت أن أجعله في شكل قصيدة بالعنون أعلاه ، وهاهي :
      تبارك ربي منزل الوحي فيصــلا وصلى على المختار والآل والـــــــوِلا
      وعم رضاه التابعين وتابعــي أولاء إلى يوم القيامة مسجـــلا
      وجازى بأوفى الكيل عنـا أئمـةً لنا نقلوا القرآن عذبا وسلســـلا
      فمنهم إمام الغرب والشرق قاسمٌ سليلُ فِـيرُّهْ كان كالنجـم منـزلا
      فألهمه ذو الفضل حـرزا كرامةً وما كان في طوق امرئ قبــله ولا
      وصاغ رموزاً للأئمة أصبحـت دليلا عـلى المنظــوم أولَ أولا
      وإني بعون الله قد رمت حَصرَ ما به رمز شـينٍ معْ سما قد تحصَّـلا
      ومدلولُ ذا الرمز الكسائي وحمزةٌ ونافع والمكيُّ والبصرِ ذو العــلا
      ولست بناسٍ رمزَ شامٍ وعاصـم مقابلِهم كافٌ ونونٌ على الــولا

      إلى شيخنا الراجي التهامي أزفُّها وسوف تلاقي مُدخلا متقبّـــلا
      فهو الإمام القارئ المقتدى بــه جزاه إلـه العرش خيرا وأجـز لا

      فأول رمز من سما الشين قد أتـى لدى آخر الزهراء الاولى مفصـلا
      يضاعفَه ارفع في الحديد وهاهنـا سما شكره والعين في الكل ثقـلا
      كما دار واقصره،فإن كنت رافعـا على يقرض اعطفه تكن متفضـلا
      وأما لدى نصب فتوجيهه أتـى جوابا للاستفهام "من ذا" قد اُعملا
      وتوجيه تشديد بتكثير أجـــره مضاعفةً من ذي الجلال تفضـلا
      وفي خِفّه فالأمر أسرع من تكـرْ رُرٍ والكسائى قال :لا فرق يُجتلى

      وثاني الرموز قد أتى عند قو لــه تعالى" فيغفرْ" مع يعذب سما العلا
      شذا الجزم, أما رفعه فمقـــدر ضمير ابتداء قبله ليس مشكـلا
      وفي جزمه اعطفه على الفعل قبـله "يحاسبْ"جوابِ الشرط لست مجهـلا

      وأما رموز الكاف والنون خمسُهـا فقال الإمام الشاطبيُّ وأجمـــلا:
      وفي "ربوة" في المومنين وهـاهنـا على فتح ضم الراء نبَّهْت كُفَّـلا
      قريش تضم الراء أما تميمهـــم فتفتح. والثاني بالانعام قد جـلا
      و"إنّ"بفتح عم نصرا وبعدُكــم نما. فمعاً بالكسر تحكيه مِقْــولا
      وفتحهما: نصبٌ للاُولى قد اُبدِلَتْ من الرحمة المنصوبِ قبلُ تبـدُّلا
      وجاءت بتوكيدٍ لها "إنّ" بعدهـا بكسرٍ، وأما نافع فهْو قد تــلا
      بكسر ففتحٍ ؛وهْو في الفتح كالذي تقدم،والكسرُ ائتنـافٌ تأصـلا

      وثالثها قد جاء في قول قاســم: وفي رفع"قولُ الحق" نصب ندٍ كلا
      فناصبها يحتج بالنصب مصــدرا ولا تقفـن من قبله غيرَ الاِبتـلا
      وفي"يَصعقون"اضممه كم نص رمزُنا أتى رابعا في الطور يختال في الحلى
      فأسند ذو الفتح الهلاك إليهمـو وذو الضم للجبارأسند مجُْمِــلا
      وخامس هذي الخمس في نبأٍ أتى لدى قوله جازاه ربي تفضُّــلا:
      وفي رفع با"رب السموات"خفضه ذلولٌ وفي "الرحمن" ناميه كمـلا
      ففي رفع ذين ابدأ وأخبر،ولا تقف بـ"بينهما"بل في حسابا فتكملا
      وفي جر ذين اتبع لـ"ربك"عاطفا أو ابدل،ولا وقفٌ هناك بل اَوصلا
      ومن رفعا من بعد جر فأتبعــا للاَوّل ثم استأنفا القول عن جِلا
      فصح -إذاً- وقفٌ ببينهما والاٍبـ تداءُ من الرحمن ،إخبارُه بـ"لا"

      وفي الأنبياء الرمز قد جاء نونـه "ليحصنكم"صافى وأنث عن كلا
      فبالنون لله الكريم معظمـــا وباليـا له أو للبوس مسبَّــلا
      وأما بتاء فهو للصنعـة التــي يعلمها ربي لداود ذي العـلى

      وهذا تمـام القصد مما أردتــه من النظم وليصلحه من جاد مِقولا
      فيا رب فاقبله وقابلـه بالجــزا وصل على طه وسلم ومن تـلا

      هذا وأرجو أن تعذروني في التنسيق لصعوبة تنسيق الشعر ولضيق الوقت ، وإذا كان بإمكان أحد الإخوة أن يرتبها بشكل جيد فليفعل مشكورا

    • #2
      [poem= font="Traditional Arabic,6,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/49.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]


      تبارك ربي منزلُ الوحي فيصــلا=وصلى على المختار والآل والـــــــوِلا
      وعم رضاه التابعين وتابعــي=أولاء إلى يوم القيامة مسجـــلا
      وجازى بأوفى الكيل عنـا أئمـةً=لنا نقلوا القرآن عذبا وسلســـلا
      فمنهم إمام الغرب والشرق قاسمٌ=سليلُ فِـيرُّهْ كان كالنجـم منـزلا
      فألهمه ذو الفضل حـرزا كرامةً=وما كان في طوق امرئ قبــله ولا
      وصاغ رموزاً للأئمة أصبحـت=دليلا عـلى المنظــوم أولَ أولا
      وإني بعون الله قد رمت حَصرَ ما=به رمز شـينٍ معْ سما قد تحصَّـلا
      ومدلولُ ذا الرمز الكسائي وحمزةٌ=ونافع والمكيُّ والبصرِ ذو العــلا
      ولست بناسٍ رمزَ شامٍ وعاصـم=مقابلِهم كافٌ ونونٌ على الــولا
      =
      إلى شيخنا الراجي التهامي أزفُّها=وسوف تلاقي مُدخلا متقبّـــلا
      فهو الإمام القارئ المقتدى بــه=جزاه إلـه العرش خيرا وأجـز لا
      =
      فأول رمز من سما الشين قد أتـى=لدى آخر الزهراء الاولى مفصـلا
      يضاعفَه ارفع في الحديد وهاهنـا=سما شكره والعين في الكل ثقـلا
      كما دار واقصره،فإن كنت رافعـا=على يقرض اعطفه تكن متفضـلا
      وأما لدى نصب فتوجيهه أتـى=جوابا للاستفهام "من ذا" قد اُعملا
      وتوجيه تشديد بتكثير أجـــره=مضاعفةً من ذي الجلال تفضـلا
      وفي خِفّه فالأمر أسرع من تكـرْ=رُُُرٍ والكسائى قال :لا فرق يُجتلى

      وثاني الرموز قد أتى عند قو لــه=تعالى" فيغفرْ" مع يعذب سما العلا
      شذا الجزم, أما رفعُـه فمقـــدَّرٌ=ضميرُ ابتداء قبله ليس مشكـلا
      وفي جزمه اعطفه على الفعل قبـله="يحاسبْ"جوابِ الشرط لست مجهـلا
      =
      وأما رموز الكاف والنون خمسُهـا=فقال الإمام الشاطبيُّ وأجمـــلا:
      وفي "ربوة" في المومنين وهـاهنـا=على فتح ضم الراء نبَّهْت كُفَّـلا
      قريش تضم الراء أما تميمهـــم=فتفتح. والثاني بالانعام قد جـلا
      و"إنّ"بفتح عم نصرا وبعدُ "كــم=نما". فمعاً بالكسر تحكيه مِقْــولا
      وفتحهما: نصبٌ للاُولى قد اُبدِلَتْ من الرحمة المنصوبِ قبلُ تبـدُّلا
      وجاءت بتوكيدٍ لها "إنّ" بعدهـا=بكسرٍ، وأما نافع فهْو قد تــلا
      بكسر ففتحٍ ؛وهْو في الفتح كالذي=تقدم،والكسرُ ائتنـافٌ تأصـلا
      =
      وثالثها قد جاء في قول قاســم:=وفي رفع"قولُ الحق" نصب ندٍ كلا
      فناصبها يحتج بالنصب مصــدرا=ولا تقفـن من قبله غيرَ الاِبتـلا
      وفي"يَصعقون"اضممه كم نص رمزُنا=أتى رابعا في الطور يختال في الحلى
      فأسند ذو الفتح الهلاك إليهمـو=وذو الضم للجبار أسند مجُْمِــلا
      وخامس هذي الخمس في نبأٍ أتى=لدى قوله جازاه ربي تفضُّــلا:
      وفي رفع با"رب السموات"خفضه=ذلولٌ وفي "الرحمن" ناميه كمـلا
      ففي رفع ذين ابدأ وأخبر،ولا تقف=بـ"بينهما"بل في حسابا فتكملا
      وفي جر ذين اتبع لـ"ربك"عاطفا=أو ابدل، ولا وقفٌ هناك بل اَوصلا
      ومن رفعا من بعد جر فأتبعــا=للاَوّل ثم استأنفا القول عن جِلا
      فصح – إذاً - وقفٌ بـ"بينهما" والاٍبـ=تداءُ من "الرحمن" ،إخبارُه بـ"لا"
      =
      وفي الأنبياء الرمز قد جاء نونـه="ليحصنكم" صافى وأنث عن كلا
      فبالنون لله الكريم معظمـــا=وباليـا له أو للبوس مسبَّــلا
      وأما بتاء فهو للصنعـة التــي=يعلمها ربي لداود ذي العـلى
      =
      وهذا تمـام القصد مما أردتــه=من النظم وليصلحه من جاد مِقولا
      فيا رب فاقبله وقابلـه بالجــزا =وصل على طه وسلم ومن تـلا[/poem]

      تعليق

      20,125
      الاعــضـــاء
      230,540
      الـمــواضـيــع
      42,251
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X