• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • نشرة مدققة من : " تُحْفَةِ الْأَطْفَالِ وَالْغِلْمَانِ فِي تَجْوِيْدِ الْقُرْآنِ "

      تُحْفَةُ الْأَطْفَالِ وَالْغِلْمَانِ فِي تَجْوِيْدِ الْقُرْآنِ مع حَاشِيَةِ الدِّسُوقِيِّ
      نظم :
      سليمان بن حسين بن محمد بن شلبي الجمزوري الطَّنْتَدَائي (= الطنطاوي) مولدًا الشافعي مذهبًا الشهير بالأفندي (3_1169- بعد 1208 هـ) تعالى

      ضَبَطَهُ : وائِلُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ الدِّسُوقِيُّ عفَا اللهُ عَنْهُ

      ((نشرة متقنة مدققة مقابلة على عدة نسخ ، وعلى شروح الجمزوري ومحمد الميهي والضباع ، وبالتلقي من أفواه المشايخ المتقنين ، مع بيان أغلب الوجوه الجائزة والممنوعة في رواية الأبيات ، والحمد لله ذي الفضل العظيم))

      هذا ، والله أعلم ، وصلى الله وسلَّم وبارك علي مَن أرسلَهُ اللهُ رحمة للعالمين ، محمد بن عبد الله ، وعلى آله وصحبه أجمعين . وسبحان الله وبحمده ، سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك .

    • #2
      (( لو عورض الكتاب سبعين مرة لوجد فيه خطأ ، أبى الله أن يتم إلا كتابه ))

      (( تصحيح وزيادات ))

      الحاشية :

      رقم (9) تعدل للآتي :

      (9) (يَرْمُلُونَ) بِضَمِّ الْمِيمِ ، مِنْ قَولِنَا: رَمَلَ يَرْمُلُ ، رَمَلاً ورَمَلَاناً بفتح الراء والميم فيهما ، من باب : "طَلَبَ" ، وذكر عياض أن المصدر قد تسكن ميمه ، فيكون فعله من باب : نَصَرَ ذكره العيني وغيره ، وقد نَصَّ على ضم الميم في المضارع : صاحبُ مختار الصحاح ، والنووي ، وابن حجر ، والعيني ، وابن المطرز ، وعلى القاري ، وصاحب عون المعبود ، و الشنقيطي صاحب أضواء البيان ، ولم أجد من ذكر فَتْحَهَا ، وقد تلقيتها عن شيخي بالفتح . ومعناه الإسراع في المشي مع هز المَنْكِبين ، وهو الخَبَبُ أيضا ، والله أعلم .

      رقم (23) تعدل للآتي :

      (23) (وَاوٍ وَفَا) قَالَ الميهي والْجَمْزُورِيُّ : "ويصح تنوين (وَفًا) مقصورًا في النظم للضرورة ، وعدم التنوين إجراء للوصل مجرى الوقف ".(فاعرِفِ) قال الميهي والضباع : "حرك فاء "فاعرِفِ" بالكسر لأجل الرَّوِيّ " .

      * وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

      تعليق


      • #3
        جزاكم الله خيراً .. لو امكن أن تعدل الملاحظات المذكورة ، ويتم تحميل الكتاب مرة اخرى في هذه الصفحة .. بارك الله فيكم ..
        أستاذ مساعد في قسم علوم القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بجامعة إب

        تعليق


        • #4
          وجزاكم الله خيرًا
          تُحْفَةُ الْأَطْفَالِ والْمُقَدِّمَةُ الجزرية
          مراجعة نهائية مع الإجازة



          تعليق

          20,039
          الاعــضـــاء
          238,099
          الـمــواضـيــع
          42,818
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X