• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • ( ما تلحن فيه العامة في التنزيل ) للباقولي Pdf




      ما تلحن فيه العامة في التنزيل
      تأليف
      جامع العلوم أبي الحسن الباقولي



      بطاقة الكتاب :
      العنوان : ما تلحن فيه العامة في التنزيل .
      تأليف : نور الدين، جامع العلوم، أبي الحسن علي بن الحسين الأصبهاني الباقولي ( ت 543 هـ ) .
      تحقيق : د. محمد أحمد الدالي .
      الناشر : مستل من مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق المجلد 74 / الجزء الأول / 1999 م .

      المصدر : من مرفوعات الأخ الفاضل مصطفى قرمد وفقه الله وجزاه خيرا .
      ...

    • #2
      قال المحقق في مقدمته :

      " قال المؤلف في صدر هذه الرسالة : ( هذه حروف من التنزيل الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه = تلحن فيها العامة ، وقد كثر شغفهم بذلك ، ولا تكاد تجدها منصوصا عليها في كتبهم ) . ولا أعرف أحدا ألف في لحن العامة في التنزيل .
      ذكر المؤلف ثلاثين موضعا مما تلحن فيه العامة . وأراد بالعامّة بادي الرأي عامة القرّاء لا الضابطين المتقنين منهم . واللحن ( الخطأ ومخالفة الصواب ، وبه سمي الذي يأتي بالقراءة على ضد الإعراب لحّاناً ، وسمي فعله اللحن ) . وهو ضربان : اللحن الجلي واللحن الخفي .
      أما اللحن الجلي فهو ( تغيير الحركات والسكنات وتصحيف الحروف وزيادتها ونقصانها ) .
      وأما اللحن الخفي فهو ( تغيير صفات الحروف دون ذواتها ) ، وذلك ( مثل تكرير الراءات وتطنين النونات وتغليظ اللامات وإسمانها وتشرييها الغنة وإظهار المخفي وتشديد المليّن وتليين المشدد والوقف بالحركات كوامل ) و ( كالإفراط في التمطيط والتعسف في التفكيك والإسراف في إشباع الحركات وفي التشديد ) .
      فأمّا ما ذكره المؤلف من أمثلة اللحن الخفي فهو :
      1- إشباع الضمة والكسرة إشباعا تتولد عنه واو وياء .
      2- ترك إشمام ما حقه الإشمام .
      3- همز ما لا حظ له في الهمز .
      4- إبدال الهمزة واوا أو ياء فيما أطبقوا على همزه .
      5- التخليط في الياءات المحذوفة من الرسم والتي اجتُمع على حذفها في النطق أو إثباتها أو اختلف فيها .
      وأما ما ذكره المؤلف من أمثلة اللحن الجلي فيرجع إلى تخليط القارئ وعدم ضبطه لقراءة مَن يقرأ بقراءته من السبعة أو العشرة ، فمن ذلك أن يقرأ القارئ بقراءة أحد السبعة أو العشرة برواية مشهورة عنه فيقرأ حرفا خارجا عن قراءات هؤلاء = أو يقرأ حرفا بوجه انفرد به بعض الرواة عن بعض السبعة أو العشرة فيخالف قراءة إمامه أو قراءات السبعة أو العشرة وإن وافق من انفرد = أو يقرأ بقراءة إمام من السبعة أو العشرة فيقرأ حروفا بقراءة غيره منهم فيخلط .
      وهذا الذي ذكره المؤلف من أمثلة اللحن الجلي :
      1- نصب حروف قرأها الجمهور بالرفع ، والنصب فيها روي من بعض الطرق عن بعض السبعة أو العشرة أو هو شاذ .
      2- رفع حروف قرأها الجمهور بالنصب ، والرفع فيها ورد من بعض الطرق أو هو شاذ ، أو لم يقرأ به أحد .
      3- رفع حرف قرأه الجمهور بالجر ، ورفعه قراءة ابن محيصن .
      4- جر حروف قرأها الجمهور بالرفع ، والجر فيها شاذ .
      5- قراءة حروف من المضارع الذي أجمعوا على قراءته بالياء أو على قراءته بالتاء أو اختلفوا فيه ، يخرج العامة على قراءة إمامهم من السبعة وإن وافقوا فيها بعض السبعة .
      6- حذف همزة الاستفهام في حرف أجمع القراء على إثباتها فيه ، وحذفها شاذ .
      7- ضم الحرف الذي قرأه الإمام بالإسكان ، والضم فيه قراءة بعض السبعة أو العشرة .
      8- فتح الحرف الذي قرأه الجمهور بالكسر ، أو قرأه الجمهور بالإسكان .
      9- قراءة حرف خارج السبعة " .
      ...

      تعليق

      20,125
      الاعــضـــاء
      230,556
      الـمــواضـيــع
      42,255
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X