إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كتابي الجديد: واقع المسلمين بين فقه الاستضعاف وفقه التمكين.



    بحمد الله وتوفيقه صدر عن المركز العربي للدراسات الإنسانية كتابي الجديد : واقع المسلمين بين فقه الاستضعاف وفقه التمكين..



    وأخص الملتقى بفهرست مواضيع الكتاب:

    الموضوع


    إِضَاءَةٌ ............................................
    الْـمَبْحَثُ الْأَوَّلُ : فِقْهُ الِاسْتِضْعَافِ وَالتَّمْكِينِ .. مَفْهُومٌ وَتَأْصِيلٌ ، وفيه مطلبان : ..........................
    الْـمَطْلَبُ الْأَوَّلُ : مَفْهُومُ فِقْهِ الِاسْتِضْعَافِ وَالتَّمْكِينِ
    أولًا : مفهومُ المصطلحاتِ مفردةً......................
    ثَانِيًا: الْـمُرادُ بِفِقْهِ الِاسْتِضْعَافِ وَالتَّمْكِينِ كَمُرَكَّبٍ ...
    الْـمَطْلَبُ الثَّانِي : فِقْهُ الِاسْتِضْعَافِ وَالتَّمْكِينِ، التَّأْصِيلُ وَالْـمَشْرُوعِيَّةُ وَالدَّوَاعِي ...........................
    تمهيدٌ .......................... ......................
    أولًا: التأصيلُ .......................... .............
    ثانيًا : المشروعيةُ ...................................
    المسألةُ الأولى : الإكراهُ .............................
    المسألةُ الثانيةُ : المصلحةُ ............................
    المسألةُ الثالثةُ: الضرورةُ ............................
    المسألةُ الرابعةُ: الحاجةُ .............................
    المسألةُ الخامسةُ : الْموَازَنَةُ بَيْنَ المْصَالِحِ والمْفاسِدِ .......
    المسألةُ السادسةُ : تأصيلُ ومشروعيةُ فقهِ الاستضعافِ من كلامِ شيخِ الإسلامِ .............................
    المسألةُ السابعةُ : تحريرٌ وتوضيحٌ ......................
    ثالثًا : الدواعي ....................................
    الْـمَبْحَثُ الثَّانِي : فِقْهُ الِاسْتِضْعَافِ .. أُصُولٌ وَقَوَاعِدُ ..
    تَمْهِيدٌ .............................................
    الْأَصْلُ الْأَوَّلُ : الوجوب منوط بالاستطاعة ..........
    الْأَصْلُ الثاني : لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ ....................
    الْأَصْلُ الثالث : الْـمَشَقَّةُ تَجْلِبُ التَّيْسِيرَ ...............
    الْأَصْلُ الرابعُ: فتحُ الذرائعِ ...........................
    الْأَصْلُ الخامسُ : لَا إِنْكَارَ فِي مَسَائِلِ الِاجْتِهَادِ .........
    الْـمَبْحَثُ الثَّالِثُ : فِقْهُ الِاسْتِضْعَافِ وَحِقْبَةُ الثَّوَرَاتِ الْعَرَبِيَّةِ ، رُؤْيَةٌ تَطْبِيقِيَّةٌ ..............................
    الْـمَطْلَبُ الْأَوَّلُ : وَاقِعُ الْأُمَّةِ الِاسْتِضْعَافِيُّ ، وَخُطُورَةُ التَّغَافُلِ عَنْ ُرِعَايَتِهِ .................................
    الْـمَطْلَبُ الثَّانِي : رُؤْيَةٌ تَطْبِيقِيَّةٌ عَلَى بَعْضِ الْـقضايا الَّتِي يُمْكِنُ اسْتِحْضَارُ فِقْهِ الِاسْتِضْعَافِ فِيهَا ...............
    القضيةُ الْأُولَى : الْـمُشَارَكَةُ السِّيَاسِيَّةُ ................
    تقريرُ مشـروعيةِ المشاركةِ السياسيةِ وجوابِ الاعتراضاتِ عليها تخريجًا على فقهِ الاستضعافِ وأصولِه ..........................................
    أولًا : مناقشةُ مَن يزعمُ أنَّ مجردَ المشاركةِ يقتضِي التلبسَ بالشركِ ...........................................
    ثانيًا: مناقشةُ مخالفاتٍ شرعيةٍ يُدَّعى عدمُ انفكاكِ المشاركةِ السياسيةِ عنها ولا نُسَلِّمُ نحن بهذا ونرى الانفكاكَ .........................................
    ثالثًا: مناقشةُ المخالفاتِ الشـرعيةِ التي نقرُّ بعدمِ انفكاكِها عن المشاركةِ غالبًا ، والتأصيلُ لمشـروعيةِ المشاركةِ رغمَ وجودِها ..............................
    أولًا: استخدامُ المصطلحاتِ المُوهمةِ والمُجملةِ كالديمقراطيَّةِ والدولةِ المدنيَّةِ ........................
    ثانيًا: السُّكوتُ عن إظهارِ الدينِ أحيانًا ، كما في عدمِ ذكرِ تطبيقِ الشـريعةِ في برامجِ الأحزابِ ، أو عدمِ الإنكارِ على باطلِ بعضِ الأحزابِ أو التصـرفاتِ الحكوميَّةِ أحيانًا ...................................
    ثَالثًا: مَا يقترنُ بالتحزبِ السياسيِّ من دواعي الفرقةِ ...
    نصان شريفان .....................................
    نماذجُ من فتاوى أهلِ العلمِ في المشاركةِ السياسيةِ فيها تطبيقٌ لفقهِ الاستضعافِ ............................
    القضيةُ الثَّانِيَةُ : الِانْفِتَاحُ عَلَى الْـجَمَاعَةِ الْوَطَنِيَّةِ ........
    خاتمةٌ في: توصياتٍ للتياراتِ الإسلاميَّةِ المشاركةِ في العمليَّةِ السياسيَّةِ ..................................
    ثَبْتُ الْـمَرَاجِعِ ....................................
    الفهرست .........................................

  • #2
    وَاقِعُ المُسْلِمِينَ بَيْنَ فِقْهِ الِاسْتِضْعَافِ وَفِقْهِ التَّمْكِينِ

    تعليق


    • #3
      بارك الله لكم شيخنا الفاضل ورفع قدركم
      إن شاء الله أقتني نسخة من الكتاب في أقرب وقت
      http://www.facebook.com/dr.hanydorgham

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيك ونفع بعلمك ورفع قدرك... وجزاك خيرا على طرقك لهذا الموضوع الهام الذي قل من يؤلف فيه, وندر من يتعمق فيه على عظم الحاجة إليه. وسأحرص بإذن الله أشد الحرص على اقتناءه وقراءته.
        بارك الله لك في فكرك ومؤلفاتك, وأراك ثمرة جهدك وتعبك فيها سعادة وتوفيقا وبركة وراحة بال وسعة رزق في الدنيا. مع ما يدخره الله لك في الآخرة.
        بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

        تعليق


        • #5
          جزاكم الله جميعاً خير الجزاء..

          تعليق


          • #6
            مبارك يا أبا فهر صدور الكتاب نفع الله بكم ...
            [poem=] ولا تنسنا من نسخةٍ نَحتفي بها = فنحنُ بشوقٍ للكتابِ وصاحبِه[/poem]
            عبدالرحمن بن معاضة الشهري
            أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيكم شيخنا،ونسختكم تتهادى إليكم بإذن الله على عجل..

              تعليق


              • #8
                هل وصل الكتاب للسعودية؟

                تعليق


                • #9
                  مبارك شيخنا الكريم
                  نسختي محفوظة إن شاء الله
                  والكتاب سأل عنه كثير من الإخوة فأين يوجد في المنصورة ؟
                  محمد محمود عبد الهادي
                  كلية الدراسات الإسلامية والعربية جامعة الأزهر فرع دمياط الجديدة
                  قسم الشريعة الإسلامية

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيكم وجزاكم خيرا ، ونسأل الله لكم مزيدا من التوفيق والسداد ، وأن ينفع بكم أينما حللتم .
                    ...

                    تعليق


                    • #11
                      أين نجد الكتاب في مصر بارك الله فيك
                      العلم النافع ، وذكر الله الحقيقي ، يُهذب الطبع ، ويحسن الأخلاق (البحر المديد /5/317)

                      تعليق


                      • #12
                        جزاك الله كل خير يا شيخ وان شاء الله احرص على اقتناء الكتاب
                        يا حامل العلم والقرآن إن لنا *** يوما تضم به الماضون والأخر
                        فيسـأل الله كلا عن وظيفته *** فليت شعري بماذا منه تعتـذر

                        تعليق


                        • #13
                          جزاك الله خيرا ... وشكر سعيك.. وأعلى درجتك
                          هل بإمكاني معرفة كم عدد صفحات الكتاب للأهمية

                          تعليق


                          • #14
                            هل نظفر بنسخة مصورة pdf فمثل هذه الكتب قليلة الورود علينا في بلدنا ليبيا .
                            نفع الله بكم .

                            تعليق

                            19,957
                            الاعــضـــاء
                            231,886
                            الـمــواضـيــع
                            42,547
                            الــمــشـــاركـــات
                            يعمل...
                            X