• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • تفسير الطبري طبعة دار الحديث تحقيق اسلام منصور

      ماريكم في 1 - تفسير الطبري طبعة دار الحديث تحقيق اسلام منصور

      2- تفسير ابن كثير طبعة دار الجوزي

      منتظر ارائكم السخيه

    • #2
      للرفع

      تعليق


      • #3
        إذا ابتغيتَ تفسير الطبري فاسعَ إلى طبعة دار هجر ؛ فإنها أفضل الطبعات الكاملة .
        وليت شاكرا أتم تحقيق هذا التفسير الجليل ، ولو فعل لكانت طبعته لا يعدلها أي طبعة ولكن قدر الله وما شاء فعل .

        تعليق


        • #4
          الحمدلله، وبعد ..
          الطبري: اجمع بين طبعة شاكر، وطبعة دار هجر ووبهما الكمال معاً، لنفاسة تعليقات وتخريجات الأول، وجودة الضبط في الثاني.
          وابن كثير: طبعة أولاد الشيخ في (15) مجلداً ولكن الصف متعب، أو طبعة سامي السلامة الثانية في دار طيبة.
          وطبعة ابن الجوزي دونهما.
          والله أعلم
          توقفتُ عن الكتابة في المنتديات
          ونسأل الله أن يُوفِّقنا لأفضل الأعمال والأقوال


          تعليق


          • #5
            ومارايك يااخي العزيز طبعه دار الصديق تفسير ابن كثير

            تعليق


            • #6
              عني: أنني اقتنيت طبعة دارالحديث لتفسير الطبري. فألفيتها قيمة جدا،لأسباب واضحة،ومظنونة تحققها في هذا الطور الذي عقب أطوارا حازمة.وذكرصاحبها جملة منها في مقدمة الطبعة،من أبرزها :أنه اعتمد على طبعة الشيخ التركي_حفظه الله_والتي قوبلت بسبع نسخ خطيةمن تفسير الطبري .(انظر صفحة38/من طبعة دار الحديث). فإن قلت :ماالذي أضافه إذن؟ يجيبك هو:أنه أضاف أن خرج الآثار وحكم عليها.(انظرص 53)بل لم يدع حديثا ولاتفسيرا عن أئمة التفسير إلا وحكم على سنده.حتى الأبيات الشعرية ساعداه باحثان في تخريجها وتمييزها. فمن اطلع على هذه الطبعة،وراجع مابذل عليها، ثم عزم على الإنصاف،فلن يتردد في الإشادة بها،ولن يستغني عن الهروع إليها إن احتاج إلى ذلك السفر الذؤوب.

              تعليق


              • #7
                هل نسخه الطبري لاسلام منصور محققه علي نسخه الشيخ احمد ومحمود شاكر ام لا

                تعليق


                • #8
                  أولا:لم يكن إسلام منصور محققا بمعناه الاصطلاحي لتفسير الطبري،حتى أنه سمى عمله على غلاف الكتاب:(خرج أحاديثه وعلق عليها)ثم قدم نفسه.
                  فالصحيح إذن أن هذه الطبعة إنماهي مستمدة من طبعة الشيخ التركي_حفظه الله_بالتعاون مع دارهجر.
                  ثانيا: كماأسلفت لك أن الشيخ التركي اعتمد في تحقيقه على سبع نسخ من تفسير الطبري__كانت بعضها ماقد اعتمدها الشيخ شاكر__.
                  وبالله التوفيق.

                  تعليق

                  20,125
                  الاعــضـــاء
                  230,540
                  الـمــواضـيــع
                  42,251
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X