• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • للتحميل: قواعد النفي والإثبات عند المفسرين

      للتحميل:

      قواعد النفي والإثبات عند المفسرين

      إعداد
      عمر بن عبد المجيد البيانوني

      من مقدمة: (قواعد النفي والإثبات عند المفسرين)

      فهذا هو الجزء الثاني من سلسلة: (قواعد عند المفسرين)، وكان الجزء الأول من هذه السلسلة هو: (قواعد التقديم والتأخير عند المفسرين)، والجزء الثاني من هذه السلسلة هو هذا البحث: (قواعد النفي والإثبات عند المفسرين).

      إنَّ في القواعد تحريراً للمعاني، وتنويراً للعقول، وتبصرةً للأفهام، وطريقاً إلى تكوين المَلَكَة عند أهل العلم..

      كما أنَّ في القواعد ربطاً لفروع العلم بأصوله، ومعرفةً بقيمة وأهمية مسائل العلم التي تَنبني على غيرها، وينبني غيرُها عليها.

      ومن مزايا القواعد هو سهولة حفظها واستحضارها عند الحاجة إليها؛ لأنها تصوغ المعنى بعبارة موجزة بليغة.

      ولقد بحثتُ عن قواعد تتعلق بالنفي والإثبات عند المفسرين، فلم أجد من أفرده بالبحث والدراسة، ولكن ذكر الإمام الزركشي في كتابه البرهان، في النوع السادس والأربعين: في أساليب القرآن وفنونه البليغة، ذكر أربع قواعد عن النفي، وذكر الدكتور خالد السبت في كتابه (قواعد التفسير) ثلاث عشرة قاعدة عن النفي، وبعضها من القواعد التي ذكرها الزركشي.

      ثم قمت بالبحث في ثنايا كتب التفسير القديمة والحديثة، لاستخراج القواعد التي تتعلق بالنفي والإثبات عند المفسرين، والتي ذكروها في كلامهم وإن لم ينصُّوا على أنها قاعدة، ووصلت القواعد التي وقفت عليها إلى ست وثمانين قاعدة، وسأقوم بدراسة هذه القواعد وتطبيق المفسرين لها.

      وقد استفدتُ من كلام العلماء وانطلقتُ مِنْ معالم هديهم، وما أنا في هذا البحث وغيره إلا مُقتبسٌ مِنْ أنوارهم، وخادمٌ لعلومهم.

      ـ أهداف البحث:

      ـ المساهمة في الإضافة والبناء للعلوم الشرعية، وذلك بإضافة هذه القواعد المستنبطة من كلام العلماء.

      ـ العناية بأصول التفسير وقواعده وضوابطه.

      ـ معرفة أهمية الرجوع إلى كتب التراث والاستفادة منها، ففيها الكثير من العلوم والمعارف التي لا يمكن الاستغناء عنها.

      قواعد النفي والإثبات عند المفسرين:

      المبحث الأول: قواعد عامة في أسلوب النَّفي

      1ـ قاعدة: (نَفْيُ الإِرَادَةِ لِلْفِعْلِ أَبْلَغُ مِنْ نَفْيِ الفِعْلِ)

      أو: (فِي تَوجِيهِ النَّفيِ إلى إرَادَةِ الفِعلِ مُبَالغةٌ لَيستْ فِي تَوجِيهِه إليه نَفسِه)

      2ـ قاعدة: (العربُ إذا أرادت تأكيدَ النَّفْيِ عَلَّقَتْهُ بما يستحيلُ كونُه)

      3ـ قاعدة: (العَرَبُ تَأْتِي بِحَرْفِ النَّفْيِ قَبْلَ الْقَسَمِ إِذَا كَانَ جَوَابُ القَسَمِ مَنْفِيّاً لِلتَّعْجِيلِ بِإِفَادَةِ أَنَّ مَا بَعْدَ حَرْفِ العَطْفِ قَسَمٌ عَلَى النَّفْيِ لِمَا تَضَمَّنَتْهُ الْجُمْلَةُ الْمَعْطُوفُ عَلَيْهَا)

      4ـ قاعدة: (العَرَبُ إِذَا جَاءَتْ بَيْنَ كَلَامَيْنِ بِجَحْدَيْنِ كَانَ الْكَلَامُ إِخْبَاراً)

      5ـ قاعدة: (مِنْ أسَاليبِ تَأكيدِ الشيءِ: نِفيُ ضِدِّهِ)

      6ـ قاعدة: (القِلَّةُ تُسْتَعْمَلُ فِي مَعْنَى النَّفْيِ)

      7ـ قاعدة (النَّفيُ فِي الحَال لا يُفِيدُ النَّفيَ المُطلَق)

      8ـ قاعدة: (الأقوَى هُوَ افتِتَاحُ الجُملَةِ بِحَرفِ النَّفيِ قَبْلَ ذِكْرِ الفِعلِ المَنْفِيِّ لِيَكُونَ النَّفيُ مُتَقَرَّراً فِي ذِهْنِ السَّامِعِ)

      9ـ قاعدة: (تَقدِيمُ الظَّرِفِ فِي النَّفي يُفِيدُ النَّفيَ عَنهَا فَقَط واختِصَاصَها بِذَلِك)

      10ـ قاعدة: (النَّفيُ بِصِيغَةِ المُضَارِعِ يَقتَضِي تَجَدُّدَ النَّفي ودَيمُومَتَه)

      11ـ قاعدة: (الاستِثنَاءُ مِنَ النَّفيِ إثبَاتٌ ومِنَ الإثبَاتِ نَفيٌ)

      12ـ قاعدة: (يكثر اسْتِعْمَالُ النَّفْي وَالِاسْتِثْنَاء فِي خِطَابِ مَنْ يَجْهَلُ الْحُكْمَ الْمَقْصُورَ عَلَيْهِ وَيُنْكِرُهُ دُونَ طَرِيقٍ)

      13ـ قاعدة: (قَد يَتَضَمَّنُ الشَّرطُ مَعنَى النَّفي)

      14ـ قاعدة: (التعبير بـ «ما كان» أو «لم يكن» أبلغ في النفي)

      15ـ قاعدة: (الإضرَابُ الإبطَاليُّ بِمَنزِلَةِ النَّفي)

      16ـ قاعدة: (نفي المساواة يستلزم التفضيل)

      17ـ قاعدة: (نَفْيُ الِاسْتِطَاعَةِ أَبْلَغُ مِنْ نَفْيِ الْقُدْرَةِ)

      18ـ قاعدة: (نَفيُ الاستِطَاعَةِ قَد يُرَادُ بِهِ نَفيُ القُدْرَةِ وَالإِمْكَانِ وَقَد يُرَادُ نَفيُ الِامتِنَاعِ وَقَدْ يُرَادُ بِهِ الوُقُوعُ بِمَشَقَّةٍ وَكُلْفَةٍ)

      19ـ قاعدة: (كَثِيراً ما يُعَادُ في العَطفِ: حَرْفُ النَّفْيِ لِلتَّنْصِيصِ عَلَى أَنَّ تِلْكَ المُتَعَاطِفَاتِ جَمِيعَهَا مَقْصُودَةٌ بِالنَّفْيِ بِآحَادِهَا، لِئَلَّا يُتَوَهَّمَ أَنَّ النَّفيَ لِلمَجمُوع)

      20ـ قاعدة: (الإِخبَارُ عَنِ المُسنَدِ إِلَيهِ بِالمُسنَدِ الفِعلِيِّ لِإِفَادَة تقَوِّي حُكْمَ النَّفيِ أَبلَغُ فِي الِانتِفَاءِ)

      21ـ قاعدة: (أَصلُ الخَبَرِ المَنفِيِّ أَنْ يَدُلَّ عَلَى انتِفَاءِ صُدُورِ المُسْنَدِ عَنِ المُسْنَدِ إِلَيْهِ، لَا أَنْ يَدُلَّ عَلَى انتِفَاءِ وُقُوعِ الْمُسنَدِ أَصلاً)

      22ـ قاعدة: (شَأْنُ جَوَابِ النَّفْيِ أَنْ يَكُونَ مُسَبَّباً عَلَى المَنْفِيِّ لَا عَلَى النَّفيِ)

      23ـ قاعدة: (الأَكثَرُ فِي الكَلامِ المقيَّدِ أَنَّ النَّفيَ يَتَوَجَّهُ إِلَى القَيْدِ فَيَكُونُ المَنْفِيُّ القَيْدَ، وَقَدْ يُعتَبَرُ القَيدُ قَيْداً لِلنَّفْيِ)

      24ـ قاعدة: (مَنَاطُ النَّصْبِ فِي جَوَابِ النَّفيِ قَصْدُ الْمُتَكَلِّمِ جَعْلَ الْفِعْلِ جَوَاباً لِلنَّفيِ لَا مُجَرَّدَ وُجُودِ فِعلٍ مُضَارِعٍ بَعدَ فِعلٍ مَنفِيٍّ)

      المبحث الثاني: قواعد في النَّفي والنَّهي

      25ـ قاعدة: (النَّهيُ أَخُو النَّفيِ فِي سَائِرِ تَصَارِيفِ الكَلَامِ)

      26ـ قاعدة: (النَّفيُ أقوَى مِنَ النَّهي)

      27ـ قاعدة: (قَدْ يَأتِي النَّفيُ بِمَعنَى النَّهي)

      المبحث الثالث: قواعد في النفي والاستفهام

      28ـ قاعدة: (الاستِفهَامُ الإِنكَارِيُّ فِي قُوَّةِ النَّفيِ)

      29ـ قاعدة: (إِذَا دَخَلَت الهَمْزَةُ عَلَى النَّفْيِ كَانَ الكَلَامُ فِي كَثِيرٍ مِنَ المَوَاضِعِ تَقْرِيراً)

      30ـ قاعدة: (غَالِبُ الِاسْتِفْهَامِ التقريري يُقحَمُ فِيهِ مَا يُفِيدُ النَّفْيَ)

      31ـ قاعدة: (حين يجتمع الاستفهام مع الاستثناء كثيراً ما يفيد الاستفهامُ: الإنكارَ والنفي)

      32ـ قاعدة: (النفي بطريق الاستفهام أبلغ)

      المبحث الرابع: قواعد في النَّفي والصِّفَة

      33ـ قاعدة: (الصِّفَةُ بِنَفْيِ وَصْفٍ ثُمَّ بِنَفْيِ آخَرَ قد يأتي عَلَى مَعْنَى إِثْبَاتِ وَصْفٍ وَاسِطَةً بَيْنَ الوَصْفَيْنِ المَنْفِيَّيْنِ)

      34ـ قاعدة: (قَدْ يُنفَى الشَّيْءُ رَأْساً لِعَدَمِ كَمَالِ وَصْفِهِ أَوِ انتِفَاءِ ثَمرتِهِ وأثَرِه)

      35ـ قاعدة: (لَا يَصِفُونَ بِالنَّفْيِ إِلَّا مَعَ التَّكْرِيرِ بِالعَطْفِ)

      36ـ قاعدة: (نَفيُ الذَّاتِ المَوصُوفَةِ قَد يَكُونُ نفياً للصفَةِ دُونَ الذَّاتِ وقَد يَكُونُ نفياً للذات. وانتفاءُ النَّهيِ عن الذَّاتِ المَوصُوفَةِ قد يكون نهياً عن الذَّاتِ وقد يكون نهياً عن الصِّفةِ دُونَ الذَّوات).

      المبحث الخامس: قواعد في النَّفي والعُمُوم

      37ـ قاعدة: (نفيُ العُمُومِ مُغَايِرٌ لِعُمُومِ النَّفي)

      38ـ قاعدة: (لفظ «أَحَدٌ» يغلب استعماله في النفي، ولَا يُسْتَعمَلُ مُرَاداً مِنْهُ الشُّمُولُ إِلَّا فِي سِيَاقِ النَّفْيِ، وَمَا فِي مَعْنَى النَّفْيِ)

      39ـ قاعدة: (نَفْيُ اللَّفْظِ الَّذِي لَا يَحْتَمِلُ الْعَهْدَ أَنَصُّ فِي عُمُومِ النَّفْيِ مما يَحتمِلُ الجِنسَ والعهد)

      40ـ قاعدة: (النَّفيُ إذَا تَسَلَّطَ عَلَى المَصدَرِ كَانَ المَصدَرُ مَنفياً عَلَى جهةِ العُمُوم)

      41ـ قاعدة: (نَفيُ العَامِّ أبلغُ من نَفيِ الخَاص لأنَّ نفيَ العامِّ يدلُّ عَلَى نَفيِ الخَاصِّ، وإثباتُ الخاصِّ أبلغُ من إثباتِ العَامِّ لأنَّ إثباتَ الخاصِّ يدلُّ على إثباتِ العَامِّ)

      أو: (إذا كان الشيئان أحدهما خاصاً والآخر عاماً، فإنَّ استعمال العام في حالة النفي أبلغ من استعماله في حالة الإثبات، وكذلك استعمال الخاص في حالة الإثبات أبلغ من استعماله في حالة النفي)

      42ـ قاعدة: (فِي النَّفيِ يَستَوِي المُفرَدُ وَالجَمْعُ فِي إِفَادَةِ نَفيِ كُلِّ فَرْدٍ مِنَ الجِنس)

      المبحث السادس: قواعد في النفي والنكرة

      43ـ قاعدة: (النَّكِرَةُ فِي سِيَاقِ الشَّرطِ ـ مِثْلُهَا فِي سِيَاقِ النَّفْيِ ـ إِذَا لَمْ تُبْنَ عَلَى الفَتحِ احتَمَلَتْ إِرَادَةَ عُمُومِ الجِنسِ وَاحتَمَلَتْ بَعضَ الأَفرَادِ)

      44ـ قاعدة: (النَّكِرَةُ أوغَلُ فِي بَابِ النَّفي)

      45ـ قاعدة: (النكرة في سياق النفي تفيد العموم)

      46ـ قاعدة: (النكرة في معرض الشرط تعم إذا كانت في جانب الثبوت، كما أنها تعم في الإخبار إذا كانت في جانب النفي، وتخص في معرض الشرط إذ كانت في جانب النفي، كما تخص في الإخبار إذا كانت في جانب الثبوت)

      المبحث السابع: قواعد مشتركة بين النفي والإثبات

      47ـ قاعدة: (النَّفيُ مُقَدَّمٌ على الإثبَات)

      48ـ قاعدة: (نَفيُ النَّفيِ إثبَاتٌ)

      49ـ قاعدة: (الجَمعُ بَينَ النَّفيِ والإثبَاتِ يُفِيدُ القَصرَ أو الحَصرَ)

      50ـ قاعدة: (الفَرْقُ بَيْنَ الحَصْرِ بِـ «إِنَّمَا» وَالحَصْر بِحَرْفَيِ النَّفْيِ وَالإِثبَاتِ هُوَ أَنَّ «إِنَّمَا» تَجِيءَ لِخَبَرٍ لَا يَجْهَلُهُ المُخَاطَبُ وَلَا يَدْفَعُ صِحَّتَهُ، أَوْ لَمَّا نَزَلَ هَذِهِ المَنْزِلَةَ، وَأَنَّ الْخَبَرَ بِالنَّفْيِ وَالإِثْبَاتِ يَكُونُ لِلأَمْرِ يُنْكِرُهُ المُخَاطَبُ وَيَشُكُّ فِيهِ)

      51ـ قاعدة: (إذا أُضِيفَتْ «كُلُّ» إِلَى اسْمٍ اسْتَغْرَقَتْ جَمِيعَ أفرَادِهِ، سَوَاءٌ ذَلكَ فِي الإثْبَاتِ وَفِي النَّفْيِ)

      52ـ قاعدة: (التَّرَقِّي فِي الإثبَاتِ يَكُونُ مِنَ الأدنَى إلى الأعلَى، وفِي النَّفيِ يَكُونُ مِنَ الأعلَى إلى الأدنَى إلَّا إَذا وُجِدَ مَا يَقتَضِي عَكسَ ذَلِكَ)

      53ـ قاعدة: (الأسمَاءُ المُفرَدةُ الوَاقِعةُ عَلى الجِنسِ التي تَكُونُ بَينهَا وبَينَ وَاحِدِهَا تاءُ التَّأنيث؛ متى أُرِيدَ النَّفي كانَ استعمالُ واحدِهَا أبلغَ، ومتى أُرِيدَ الإثبات كانَ استعمالُها أبلغَ)

      54ـ قاعدة: («أحد» الذِي لا يُستَعمَلُ إلَّا في النَّفي مَعنَاه إنسَان بإجماعِ أهلِ اللغة، و«أحد» الذِي يُستَعمَلُ في الإثبَاتِ مَعنَاه الفَرد مِنَ العَدَد)

      55ـ قاعدة: (الفِعْلُ فِي سِيَاقِ النَّهْيِ أو النَّفْي يَعُمُّ)

      56ـ قاعدة: («كَادَ» نَفيُهَا إثبَاتٌ وإثبَاتُهَا نَفيٌ).

      57ـ قاعدة: («أَوْ» إذا دخلت على الإثبات فإنها تَتَنَاوَلُ أَحَدَ مَا تَدْخُلُ عَلَيْهِ لَا جَمِيعَهُ، وَإِذَا دَخَلَتْ عَلَى النَّفْيِ تَنَاوَلَتْ كُلَّ وَاحِدٍ مِمَّا دَخَلَتْ عَلَيْهِ، فتُفِيدُ مُفَادَ وَاوِ الْعَطْفِ فَتَدُلُّ عَلَى انتِفَاء المَعطُوف والمعطوف عليه مَعاً)

      58ـ قاعدة: («لَكِنْ» حرفُ استدراك، وأَحسَنُ مَوْقِعٍ لها أنْ يكونَ قبلها نفيٌ وبَعْدَهَا إثباتٌ، أو يكون قبلها إثباتٌ ثُمَّ يكون بَعدَهَا نَفْيٌ، وَأَحْسَنُ مَوَاقِعِهَا أَنْ تَكُونَ بَيْنَ المُتَضَادَّيْنِ، وَيَلِيهِ أَنْ تَقَعَ بَيْنَ النَّقِيضَيْنِ، وَيَلِيهِ أَنْ تَقَعَ بَيْنَ الخِلَافَيْنِ)

      المبحث الثامن: قواعد في أدوات وحروف النفي

      59ـ قاعدة: («لا» تقتضي تحقيق النفي، كما تقتضي «إن» تحقيق الإثبات)

      60ـ قاعدة: («لا» النافية تدخل على الاسم بمعنى «ليس»، وعلى الفعل الماضي بمعنى «لم»، وعلى المضارع بمعنى «ما»)

      61ـ قاعدة: (نَصْبُ اسمِ «لا» يُفِيدُ تَعمِيمَ النَّفي)

      62ـ قاعدة: («لَا» لِنَفْيِ يَفْعَلُ، وَ«لنْ» لِنَفْيِ سَيَفْعَل، والنَّفْيُ بِـ «لَنْ» آكَدُ مِنَ النَّفْيِ بِـ «لَا»)

      63ـ قاعدة: («لَا» فِي عُمُومِ النَّفْيِ مِثْلُ «الْ» فِي عُمُومِ الإِثْبَاتِ)

      64ـ قاعدة: (تَأتِي «لا» لِتَأكِيدِ النَّفي)

      65ـ قاعدة: (قد تَدخُلُ «لا» النَّافية على فعل القَسَم، وتُفِيدُ توكيدَ القَسَمِ)

      66ـ قاعدة: («لا» لنفي الإثبات وليست لنفي النفي)

      67ـ قاعدة: (الأَكْثَرُ في «لَا» النَافِيَة إذا دَخَلَتْ عَلَى الفِعْلِ المَاضِي أَنْ يُعطَفَ عَلَيهَا نَفيٌ آخَرُ)

      68ـ قاعدة: («لا» النَّافِيَة لا تدخل في الغالب إلا على المُضَارعِ الَّذِي في معنى الاستقبالِ، كما أنَّ «ما» لا تدخل إلَّا على مُضَارع في مَعنى الحَال)

      69ـ قاعدة: («مَا» يُنْفَى بِهَا الحَالُ إِذَا دَخَلَتْ عَلَى الفِعْلِ المُضَارِعِ)

      70ـ قاعدة: (الفرقُ بينَ «لا» و«ليسَ» أن «لا» يُنفى بها المستقبل، فإذا دَخَلتْ عليها الألفُ صار تحضيضاً على فعل ما يستقبل، و«ليس» إنما تُستَعمَلُ لنفي الحال، فإذا دَخَلتْ عليها الألفُ صار لتحقيقِ الحال)

      71ـ قاعدة: (النَّفيُ بِـ «لَـمْ» يَدُلُّ عَلَى المَاضِي)

      72ـ قاعدة: («لَمَّا» تُفيد توكيد النفي، وتقْتَضِي أَنَّ الْمَنْفِيَّ بِهَا مُسْتَمِرُّ الِانْتِفَاءِ إِلَى زَمَنِ التَّكَلُّمِ، وتُشعِر بأن حصول المنفي يكون بعد مدة)

      73ـ قاعدة: (النَّفْيُ بِـ «لَنْ» لِنَفي المُسْتَقْبلِ وتأكيدِهِ)

      74ـ قاعدة: («لَنْ» فِي نَفْيِ الْأَفْعَالِ مِثْلُ «لَا» التَّبْرِئَةِ فِي نَفْيِ النَّكِرَاتِ)

      75ـ قاعدة: («لاتَ» حَرْفٌ مُخْتَصٌّ بِنَفْيِ أَسْمَاءِ الْأَزْمَانِ وَمَا يَتَضَمَّنُ مَعْنَى الزَّمَانِ)

      76ـ قاعدة: («بَلَى» يَختَصُّ بِالنَّفيِ ويُفِيدُ إبطَالَه)

      77ـ قاعدة: (جَرَى الِاسْتِعْمَالُ فِي النَّفْيِ الإِجْمَالِيِّ أَنْ يُذْكَرَ نَشْرُهُ بِكَلِمَةِ «أَوْ»)

      78ـ قاعدة: (تأتي «مِنْ» لِتَأْكِيدِ عُمُومِ النَّفْيِ)

      79ـ (تَأتِي «البَاء» لِتَأكِيدِ النَّفي)

      80ـ قاعدة: (قد تَأتِي «إنْ» للنفي وتكون بمعنى «مَا»)

      81ـ قاعدة: (قَد تَأتِي «أنْ» بِمَعنَى النَّفي)

      82ـ قاعدة: (حِينَ يَجتمعُ الاستفهامُ بـ «مَنْ» مع الاستثناءِ يَكُونُ المَعنَى هُوَ النَّفي)

      83ـ قاعدة: («كَلَّا» تَأتِي بِمعَنى النَّفْيِ والإبطَال)

      84ـ قاعدة: (الاسْتِفْهَامُ بِـ «هَلْ» مُشْرَبٌ مَعنَى النَّفْيِ)

      85ـ قاعدة: (قَد تَأتِي «لَو» لِتَعمِيمِ النَّفيِ والتَّأكيدِ لَه)

      86ـ قاعدة: (فِي حَرفِ التَّحضِيضِ مَعنى النَّفي)

      87ـ قاعدة: («حتى» بعد نفي الجحود تفيد أن الغَايَة هي لِلِاسْتِحَالَةِ المُسْتَفَادَةِ مِنَ الجُحُودِ وَلَيْسَتْ غَايَةً لِلنَّفْيِ)

      رابط التحميل:

      https://cutt.us/J7Jqp
    20,173
    الاعــضـــاء
    231,711
    الـمــواضـيــع
    42,648
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X