• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • كتاب الكتروني: تفسير العز بن عبد السلام (عدة صيغ)

      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	ebook_0256_tfezz_img.jpg 
مشاهدات:	29 
الحجم:	20.9 كيلوبايت 
الهوية:	510511

      كتاب الكتروني: تفسير العز بن عبد السلام (عدة صيغ)

      عن الكتاب: [تفسير العز بن عبد السلام]

      هذا التفسير يعتبر اختصارا لتفسير الماوردي (النكت والعيون) وقد امتاز اختصار تفسير العز بن عبد السلام بما يلي:
      1- رجوعه إلى مصادر أصيلة وقديمة في التفسير
      2- جمعه لأقوال السلف والخلف الكثيرة في تفسير الآية مع ترجيحه لبعض الأقول
      3- عنايته باللغة بذكر أصول الكلمات واشتقاقها والفرق بينهما بين الألفاظ المتقاربة مع الاستشهاد بالشعر في بعض المواضع
      4- أسلوبه الواضح السهل في تفسير الكلمات وصياغة الأقوال بعبارة موجزة مع الدقة.
      5- أنه لم يستطرد في تفسير آيات الأحكام.
      6- أنه لم يُكثر من الأخبار الأسرائيلية مع اختصار ما ذكره منها.
      7- تنبيهه على المكي والمدني في أول كل سورة ,

      ومما يؤخذ عليه ما يلي:
      1- أنه لم يعتن بالقراءات حيث يذكرها بدون إشارة إلى أنها قراءة , وبدون نسبة الأقوال إلى من قرء بها إلا في مواضع قليلة.
      2- ترك كثير من الأقوال بدون نسبة وترجيح.
      3- أنه لم يخرج الأحاديث التي استشهد بها ولم يعقب على الإسرائيليات والأقوال الضعيفة إلا في حالات قليلة.
      4- أنه قد يستشهد بأجزاء من أبيات ويدمجها في التفسير دون التبيه على أنها جزء من بيت ,وهذا يوقع في الاشتباه والخلط في الكلام.

      * المؤلف:

      ابن عبدالسلام، عز الدين (577 - 660هـ، 1181 - 1262م).

      عبد العزيز بن عبد السلام بن أبي القاسم بن الحسن السلمي الدمشقي، عز الدين الملقب بسلطان العلماء. فقيه أصولي شافعي كان يلقب بسلطان العلماء وبائع الملوك. ولد بدمشق ونشأ وتفقه بها على كبار علمائها. كان علمًا من الأعلام، شجاعًا في الحق، آمرًا بالمعروف ناهيًا عن المنكر، جمع إلى الفقه والأصول العلم بالحديث والأدب والخطابة والوعظ. كان خطيباً للجامع الأموي، تخشى السلاطين والأمراء صولته وسلطانه. ولما أعطى السلطان الصالح إسماعيل الإفرنج بلدة صيدا أنكر عليه ذلك فوق المنبر، وترك الدعاء له في الخطبة. وخشي السلطان قوة تأثير عز الدين بن عبد السلام على الناس، فاعتقله ثم طلب منه مغادرة الشام، فغادرها إلى مصر، فقوبل بالترحاب هناك من ملكها الصالح ومن علمائها وأهلها. وولاه السلطان الخطبة في جامع عمرو بن العاص وولاه رئاسة القضاء.
      له مؤلفات كثيرة منها: الفوائد؛ الغاية؛ القواعد الكبرى والقواعد الصغرى؛ الفرق بين الإيمان والإسلام؛ مقاصد الرعاية؛ مختصر صحيح مسلم؛ الإمامة في أدلة الأحكام؛ بيان أحوال الناس يوم القيامة؛ بداية السول في تفضيل الرسول؛ الفتاوى المصرية. توفي بالقاهرة.

      نقلا عن الموسوعة العربية العالمية

      بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

      * المصورة (بي دي اف): ذات البيانات أدناه.

      * الالكترونية (عدة صيغ): تفسير القرآن (وهو اختصار لتفسير الماوردي)
      المؤلف: أبو محمد عز الدين عبد العزيز بن عبد السلام بن أبي القاسم بن الحسن السلمي الدمشقي، الملقب بسلطان العلماء (المتوفى: 660هـ)
      المحقق: الدكتور عبد الله بن إبراهيم الوهبي
      الناشر: دار ابن حزم - بيروت
      الطبعة: الأولى، 1416هـ/ 1996م
      عدد الأجزاء: 3

      رابط الموقع:

      https://www.islamspirit.com/islamspirit_ebook_0256.php

      * ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

      والله ولي التوفيق.

      موقع روح الإسلام

      https://www.islamspirit.com

    • #2
      بارك الله فيك ...

      تعليق

      20,315
      الاعــضـــاء
      233,029
      الـمــواضـيــع
      42,921
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X