• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • أمريكا هي بلد الدجال ...

      الكاتب : عبد الرحمن العقبي .
      اسم الكتاب : أمريكا هي بلد الدجال .
      1427هـ .
      الكتاب بحاجة لوقفة تدبر وتأمل ونقاش متبادل بين القراء الكرام ...، عدد صفحات الكتاب 140.
      عرض سريع لمحتويات الكتاب ولنا عودة إن شاء الله لعرض مقاطع من الكتاب .
      1- خطبة الكتاب : وسأكتب منها أسطر رائعة .
      2- معنى الدجال .
      3- ليس هناك فتنة أكبر من الدجال .
      4- عدد الدجاليين .
      5- السبب المباشر لخروج الدجال .
      6- مكان خروج الدجال .
      7- زمان الدجال .
      8- عند خروج الدجال يكون في الأمة خير .
      9- الأحداث التي تسبق خروج الدجال .
      10- بعض الأحداث في زمنه .
      11- كيف تأكل أمريكا عباد الله .
      12- تفصيلات الخطط الأمريكية .
      13- بعض صفاته وما يسخر له .
      14- كذبهم ودجلهم .
      15- الأحكام العملية المتعلقة بالدجال .
      16- الأعتصام منه بقراءة سورة الكهف مندوب .
      17- الوقوع في ناره فرض والوقوع في جنته حرام .
      18- النأي عنه واجب .
      19- النظر لتحديد من هو الدجال مباح .
      20- الحذر منه واجب .
      21- أتباع الدجال .
      22- الأمصار التي يردها الدجال أو يدخلها رعبه.
      23- الذين يقاتلون الدجال من المسلمين .
      24- الأماكن التي يدخلها الدجال .
      25- مدة مكثه في بلاد المسلمين .
      26- أين يهلك الدجال .
      27- من الذي يهلك الدجال .
      يتبع إن شاء الله .

      الزاحف نحو العلم بريد [email protected]
      دعاء : اللهم إنا نسألك نفوساً مطمئنة ، تؤمن بلقائك ، وترضى بقضائك ، وتقنع بعطائك ، وتخشاك حق خشيتك .

    • #2
      الكاتب : عبد الرحمن العقبي ، أمريكا هي بلد الدجال .

      http://www.alokab.com/forums/index.p...opic=14098&hl=

      تعليق


      • #3
        للبيان والتوضيح الرابط السابق لا يعمل .
        ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
        من خطبة الكتاب ص1:
        علماء الأمة معرضون عن الخوض في مسألة الدجال ، باعتبارها لا تسهم في النهضة ، ولا تقع في المعترك .
        والذين يتعرضون للكتابة فيها يكتفون بجمع ما ورد من سنن وآثار ، على عادة السلف الذين لم يعيشوا ما نحن فيه من فتن .
        بل إن الناس والأئمة قد اغفلوا ذكر الدجال في الأعم الأغلب ، تصديقاً لخبره في حديث الصعب بن جثامة قال : سمعت رسول الله قال : " لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى تترك الئمة ذكره على المنابر " .
        ............، وقد رأيت أموراً عظاماً ...، الكلام للمؤلف ، ومن هذه الأمور العظام بل أعظمها على الإطلاق هجمة امريكا على الإسلام وأهله ، وما فيها من تدنيس للمقدسات وانتهاك للحرمات ، ونهب للثروات ، وهتك للأعراض ، واعتداء على رجولة الرجال ، واستخفاف بالعقول ، وكذب مفضوح ، وقتل وظلم لم يسلم منه الشيوخ والنساء والأطفال ، وتغيير للمفاهيم ، وتعهير للنساء ، وإمعان في التفريق .
        ..........، لما رأيت هذا وأكثر منه من صنيع أمريكا ، بدأت أربط بينهما وبين الدجال ، أو أحاول البحث عن علاقة إن وجدت ، وذلك منذ حرب الخليخ الأولى ، فتجمع لدي ما يرقى إلى الظن بأن أمريكا هي بلدالدجال أي جنسه .
        ومما أوجد عندي هذا الظن السنن والآثار التالية :
        ولنا عودة إن شاء الله .

        هل من ناصح أمين ؟ . http://www.aljazeeratalk.net/forum/s...d.php?p=875783

        تعليق


        • #4
          [align=center]الأخ الكريم أبو محمد نائل
          بارك الله فيكم على عرض هذا الكتاب ـ وأظنكم لا توافقون المؤلف على رأيه ـ فما أكثر من ربط بين الواقع وأشراط الساعة قديماً وحديثاً فأخفق !
          وإذا كانت أمريكا عدواً للإسلام فهذا لا يسوغ الربط بينها وبين الدجال ، وأنا شخصياً لا أوافق المؤلف على رأيه، لأن الدجال سيسبقه أحداث كثيرة لم تظهر بعد ، كخروج المهدي ، وقتال الروم ، وفتح روما ، وغير ذلك
          [/align]

          تعليق


          • #5
            الأخ محمد كالو
            أشكرك على المرور .

            تعليق


            • #6
              الحمد لله

              أخي الكريم الرابط قديم لا يعمل....هكذا نجد في الصفحة

              لو تكرمت ووجدت لنا طريقة لتحميله

              تعليق


              • #7
                ص3:
                ...، حديث النواس بن سمعان يرفعه : " إنه خارج خلة بين الشام والعراق فعاث يميناً وعاث شمالاً يا عباد الله فاثبتوا " . والخلة التي بين الشام والعراق هي ما يسمى اليوم المثلث السني . وهذا الحديث مروي عن ابي أمامة أيضاً .
                - حديث حذيفة يرفعه : " يتبعه حشارة العرب وسفلة الموالي " . وأتباع أمريكا وعملاؤها المنافقون خليط من العرب والعجم .
                - حديث أم شريك قالت سمعت رسول الله يقول : " ليفرن الناس من الدجال في الجبال قالت أم شريك : يا رسول الله فأين العرب ؟ قال : هم قليل " . ولما رأيت ما جرى للمسلمين في جبال طورة بورة وما يجري اليوم في جبال وزير ستان تذكرت هذا الحديث . وقلت العرب تعني ذلهم وضعفهم . ص4، ويتبع إن شاء الله .

                تعليق


                • #8
                  - حديث أبي سعيد يرفعه :" معه من كل لسان " وسكان أمريكا خليط من أجناس العالم كله ، إذ كلهم مهاجرون . أما السكان الأصليون فقليلون . ففي أمريكا ما لا يحصى من اللغات الأصلية للمهاجرين ، والجيش الأميركي فيه من هذه الألسنة .
                  - حديث حذيفة يرفعه : " يأتي على الناس زمان يتمنون فيه الدجال . قلت يا رسول الله بأبي وأمي ممّ ؟ قال : مما يلقون من العناء والعناء " . ونحن نرى الناس اليوم يتمنون الحصول على الجنسية الأميركية أو الهجرة إلى اميركا . ص4. ، .....، وهو فتح بلد الدجال ، أي فتح أميركا ، كما ورد في حديث نافع بن عتبة يرفعه : " ثم تغزون الدجال فيفتحه الله " أي فيفتح بلده . ص5، ،،،،،،،،،،،،،،، وقد استعملت القرية والقرى في القرآن الكريم بمعنى المدينة والمدن . واجتماع المؤمنين معناه اجتماعهم على إمام ، أي تكون لهم جماعة على إمام . هذه الجماعة على إمام هي نواة الخلافة على منهاج النبوة التي وعدنا بها رسول ربنا في حديث حذيفة" ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت " . هذه الخلافة التي ستظهر على الدين كله ولو كره المشركون ، ...، فهنيئا ًلمن شرفه الله بقتال الدجال لإعلاء كلمة الله ، وهنيئاً لمن شرفه الله بالعمل وفق اجتهاد تام لإيجاد الخلافة على منهاج النبوة . وجمع الله قلوب العاملين المخلصين من أمة محمد على خيرهم وأبرهم وأرضاهم لله ، ليعقدوا له البيعة على الحكم بما أنزل الله ، وجمع سائر المسلمين على بيعة الطاعة . ودعاء ...، بهذا وعدت فأنزل نصرك وحقق وعدك . ص6. وبعد ذلك يبدأ بـ ص7: معنى الدجال . يتبع إن شاء الله ولكن بمختصر شديد ولكلمات وعبارات قد تكون بحاجة لرد ما أو تأيّد أو تعديل .....

                  تعليق


                  • #9
                    معنى الدجال : ص7.

                    قال المناوي في التعاريف : " ومنه الدجال يغطي الأرض بالجمع الكثير " . وقال القرطبي : " سمي به لأنه يسيح في الأرض أي يطوفها ويدخل جميع بلدانها إلا مكة والمدينة وبيت المقدس ". ....، أو أنه كذاب مموّه ، والوصفان يصدقان على بعض رؤساء أمريكا ، ...، تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ، ثم فارس فيفتحها الله ثم تغزون الروم قيفتحها الله ثم تغزون الدجال فيفتحه الله"، والذي يفتح هو البلد بتقدير محذوف ، ...، فالدجال رجل من بلد يفتحها المسلمون ، وقد ورد في الصحيح أنه رجل كما سياتي في حديث العداء بن خالد وفيه : " رجل يخرج من قوم ..." ، فلا بد من تقدير محذوف لأن الروم لا تفتح والرجل الدجال لا يفتح ، فإن قيل إن لفظ الروم يعامل معاملة المؤنث كقول جعفر الطيار : " والروم روم قد دنا عذابها " ولذلك قال " فيفتحها الله " قيل إن الفتح ليس للروم وإنما لبلدانهم ، والفتح لبلد الدجال وليس للدجال ، .....، فالدجال أو الدجالون هم المحافظون الجدد من النصارى المتهودين الذين يصلون إلى منصب الرئاسة ..في البيت الأبيض فلا ينكر أن أمريكا تصنف كبلد رأسمالي والمتنفذون فيها صليبيون ، بل إن المتنفذين فيها أو غالبيتهم هم من السكسون والجرمان ، أو من الفرنجة والروم ، ورغم هذا فإن بلد الدجال هي امريكا وحدها ، .....ص9: يتبع إن شاء الله .
                    ليس هناك فتنة أكبر من الدجال .

                    تعليق


                    • #10
                      وفي رواية " أمر أكبر من الدجال " .ص9:
                      أخرج مسلم عن هشام بن عامر قال سمعت رسول الله : " ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال " . ولو استعرضنا الفتن التي أصابت الأمة منذ مقتل عثمان الى اليوم ....، ولهذا فإن وصفها بأكبر خلق أو أمر وأعظم فتنة كلام صحيح يصدقه الواقع ولا مبالغة فيه . هذا من حيث المكان الذي ترده فتنة أمريكا أما من حيث الزمان فخروجها كان في الحرب العالمية الثانية وانتهاء زمانها سيكون على أيدي المسلمين ودولتهم كما سياتي ، حيث يقتل اثنان من رؤساء أمريكا الدجالين أحدهما عند عقبة أفيق والثاني بباب لد ، ثم تكون الملاحم ونهزمهم إن شاء الله ثم نفتح امريكا كما ورد في حديث نافع بن عتبة عند مسلم وقد مرّ . يتبع إن شاء الله ، عدد الدجالين ص10.

                      تعليق


                      • #11
                        الشكر للمشاركين والتعليق على التعليق سيكون بعد الإنتهاء من الكتاب .

                        ..، " وإنه والله لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذاباً آخرهم الأعور الدجال " . ما سبق ص10، والآن ص11، . عن العداء بن خالد عن رسول الله : " إياكم والدجالين الثلاثة ، فقال ابن مسعود بأبي أنت وأمي قد أخبرتنا عن الدجال الأعور وعن أكذب الكذابين فمن الدجال الثالث ؟ قال رجل يخرج في قوم أولهم مثبور وآخرهم مبثور عليهم اللعنة دائمة في فتنة يقال لها الحارقة وهو الدجال الأطلس يأكل عباد الله " . ، ...........، فقال إياكم والدجالين الثلاثة ، ولم يقل الدجالون ثلاثة فلا تعارض . فهم ثلاثة من ضمن الدجالين ولكنهم لعظيم فتنتهم وكبر امرهم حذر منهم بشكل خاص . والمثبور هو الملعون المطرود والمستوطنون الأوائل الذين قضوا على الهنود الحمر واستولوا على البلاد هم من المطرودين من بلدانهم الأصلية ...، والمبثور هو الغني المحسود جداً والأمريكان اليوم محسودون جداً وأغنياء وهذا حكم الغالب . ، .............، وأمريكا هي الدولة الوحيدة حتى الآن التي استعمل أحد رؤسائها القنابل الذرية التي تحرق مدناً بكاملها ، كما ضربت المسلمين في العراق بالفسفور الأبيض ، ..،وكلهم يصدق عليه اسم الدجال كقيصر والنجاشي ، ...، وقال ابن عبد البر في الإستيعاب في ترجمة عبد الله بن الزبير : " وكان أطلس لا لحية له ولا شعر في وجهه " . فقد يكون الأطلس رئيسا أمريكيا على هذه الصفة . ص13: السبب المباشر لخروج الدجال ، مكان خروج الدجال . ـ يتبع إن شاء الله ـ .

                        تعليق


                        • #12
                          من أراد متابعة الموضوع فقد قمت بعمل عرض له هنا
                          أمريكا هي بلد الدجال
                          منتدى حراس العقيدة والرابط هنا يعمل إن شاء الله
                          دار حوار نشط حول الكتاب .. هذا الرابط
                          http://www.imanway1.com/horras/showt...p?t=673&page=2

                          تعليق


                          • #13
                            سبحان الله .

                            تعليق

                            20,173
                            الاعــضـــاء
                            231,091
                            الـمــواضـيــع
                            42,407
                            الــمــشـــاركـــات
                            يعمل...
                            X