• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • حرمة المسلم على المسلم كتاب الكتروني رائع

      حرمة المسلم على المسلم كتاب الكتروني رائع




      حُرْمَة المُسْلم عَلى المُسْلم

      الدكتور. ماهر ياسين الفحل


      كتاب الكتروني رائع
      حجم البرنامج 504 كيلوبايت








      روابط التنزيل
      http://www.snapdrive.net/files/13709...atolmoslem.rar

      أو

      http://www.almeshkat.net/vb/attachme...&postid=295275

      يشكو بعض الإخوة من أن الملف لايفتح معهم والسبب أنه يجب أن يكون
      لديهم على الجهاز برنامج Winrar لفك الضغط عن الملفات


      فلنتعاون في الله بنشره على مواقع أخرى





      http://c3.amazingcounters.com/counte...2960&c=1839193

    • #2
      ما شاء الله لاقوة إلا بالله

      أشكر الأخوة الذين قاموا بهذا البرنامج الرائع ، وأسأل الله أن يجعلها لهم في ميزان الحسنات ، في يوم تعز فيه الحسنات في يوم الحسرات ، وأن يجعلها لعم من الباقيات الصالحات ، وأن يبيض الله وجوههم يوم يلقونه يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً يوم يبعثر ما في القبور ويحصل ما في الصدور يوم تبلى السرائر وتنكشف الضمائر يوم الحاقة والطامة والقارعة والزلزلة والصاخة يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ وَصَاحِبَتِهِ وبنيه لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ .

      وقد دخل السرور على قلبي لما رأيت هذا العمل المبارك في هذا الموقع المبارك ، فأشكر جميع الأخوة الذين أسهموا في ذلك سواء من بعيد أو قريب ، ولا أملك لهم شيئاً يوازي فضلهم إلا الدعاء لهم بالعافية والعمر المديد والعطاء الدائم في الخير ، وأن يكمل الله لهم طريق الوصول إلى مرضاته ، وأن يجزل الله لهم المثوبة .
      دار الحديث العراقية
      http://www.daralhadeeth.info/mktba/

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة ماهر الفحل
        ما شاء الله لاقوة إلا بالله

        أشكر الأخوة الذين قاموا بهذا البرنامج الرائع ، وأسأل الله أن يجعلها لهم في ميزان الحسنات ، في يوم تعز فيه الحسنات في يوم الحسرات ، وأن يجعلها لعم من الباقيات الصالحات ، وأن يبيض الله وجوههم يوم يلقونه يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً يوم يبعثر ما في القبور ويحصل ما في الصدور يوم تبلى السرائر وتنكشف الضمائر يوم الحاقة والطامة والقارعة والزلزلة والصاخة يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ وَصَاحِبَتِهِ وبنيه لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ .

        وقد دخل السرور على قلبي لما رأيت هذا العمل المبارك في هذا الموقع المبارك ، فأشكر جميع الأخوة الذين أسهموا في ذلك سواء من بعيد أو قريب ، ولا أملك لهم شيئاً يوازي فضلهم إلا الدعاء لهم بالعافية والعمر المديد والعطاء الدائم في الخير ، وأن يكمل الله لهم طريق الوصول إلى مرضاته ، وأن يجزل الله لهم المثوبة .
        بارك الله فيكم ونفع بكم وجعل لكم من دعائكم الطيب يصيبا أكثر الله تعالى من أمثالكم
        أخوكم عادل محمد

        تعليق


        • #4
          إنَّ مما يلحق العالم بعد موته ، وينتفع به في حياته ثلاثة جوانب ، هي استمرار لحياته ومضاعفة لحسناته ، وهي داخلة ضمن قول النبي : (( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاثة : من صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له )) .

          والعلم الشرعي النافع قد يودعه الإنسان في بطون الكتب العلمية النافعة ؛ فيستفيد منها الناس في حياته وبعد مماته ، وربما تتعاقب عليه الأجيال التالية ، ويبقى في ذلك ذكر الإنسان والدعاء ، واستمرار أجره .
          ومنهم من يودع العلم في صدور تلامذته ، ينتفعون بعلمه في حياته وينقولونه إلى الأجيال ، فيبقى له أجره إلى ما شاء الله .
          وبعضهم يرزقه الله القدرة على التوفيق إلى تربية تلامذة علماء ، وتأليف كتب نافعة محررة ؛ فيحصل له النفع الكبير ، والخير الوافر ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء .
          دار الحديث العراقية
          http://www.daralhadeeth.info/mktba/

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة ماهر الفحل
            إنَّ مما يلحق العالم بعد موته ، وينتفع به في حياته ثلاثة جوانب ، هي استمرار لحياته ومضاعفة لحسناته ، وهي داخلة ضمن قول النبي : (( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاثة : من صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له )) .

            والعلم الشرعي النافع قد يودعه الإنسان في بطون الكتب العلمية النافعة ؛ فيستفيد منها الناس في حياته وبعد مماته ، وربما تتعاقب عليه الأجيال التالية ، ويبقى في ذلك ذكر الإنسان والدعاء ، واستمرار أجره .
            ومنهم من يودع العلم في صدور تلامذته ، ينتفعون بعلمه في حياته وينقولونه إلى الأجيال ، فيبقى له أجره إلى ما شاء الله .
            وبعضهم يرزقه الله القدرة على التوفيق إلى تربية تلامذة علماء ، وتأليف كتب نافعة محررة ؛ فيحصل له النفع الكبير ، والخير الوافر ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء .
            بارك الله فيكم شيخنا الفاضل وزادك علما ونفع بكم وجزاكم الله عن المسلمين خيرا

            تعليق


            • #6
              الحمد لله الذي بفضله تتم الصالحات .

              تعليق


              • #7
                [align=center]°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°أجزل الله لكم الثواب وأدخلكم الجنة بغير حساب وجمعنا ووالدينا وإياكم في الفردوس الأعلى
                وأسأل الله أن يحسن عاقبتنا وإياكم في الأمور كلها وأن يجيرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة °ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°[/align]
                دار الحديث العراقية
                http://www.daralhadeeth.info/mktba/

                تعليق

                20,087
                الاعــضـــاء
                238,486
                الـمــواضـيــع
                42,932
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X