إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تغطية فعاليات المؤتمر العالمي الثاني لقراءات القرآنية (التلقي القرآني في العهد النبوي)


    انطلاق فعاليات المؤتمر العالمي الثاني للقراءات القرآنية
    (التلقي القرآني في العهد النبوي)
    أنماط ومآلات

    الجلسة الافتتاحية:
    انطلقت في صباح هذه اليوم الثلاثاء 26 جمادى الأولى سنة 1436هـ - 17 مارس 2015م، فعاليات المؤتمر العالمي الثاني للقراءات القرآنية، تحت عنوان: التلقي القرائي في العهد النبوي: أنماط ومآلات, والذي ينظمه مركز الإمام أبي عمرو الدَّاني للدِّراسات والبحوث القرائية المتخصصة, التابع للرابطة المحمَّدية للعلماء بالمغرب، وذلك في قصر المؤتمرات بمدينة مراكش.
    وبدأ المؤتمر بكلمة افتتاحية من الأستاذ يوسف شهاب الباحث بمركز أبي عمرو الدَّاني بمدينة مراكش- رحَّب فيها بضيوف الحفل.
    ثم تلاها آيات من القرآن الكريم للقارئ العيون الكوشي برواية ورش عن نافع، من سورة الإسراء، بصوته الشجي الندي.
    ثمَّ كلمة الأستاذ الدكتور أحمد عباد –الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء- تحدَّث فيها عن بؤرة هذا المؤتمر، وأشاد بموضوعه وأهميته.
    تلاها كلمة الدكتور فهد الديحاني –وكيل وزارة الأوقاف الكويتية المساعد- تحدَّث عن الشراكة العلمية بين الرابطة المحمدية ممثلة في مركز أبي عمرو الداني وبين الهيئة العامة للعناية بطباعة القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما.
    ثم كلمة الأستاذ الدكتور عبد الرحيم بن عبد السلام نبولسي –رئيس مركز أبي عمرو الداني للدراسات والبحوث القرائية المتخصصة- رحَّب فيها بالحضور، وتحدَّث فكرة المؤتمر، وأنه سلسلة متتابعة، حالياً التلقي في العهد النبوي، ثم يليه التلقي في عهد الصحابة، وهكذا حتى يصل إلى المدرسة المغربية الإقرائية.
    وأشاد بالهيئة العامة الكويتية، وتأييدها ودعمها لهذا المؤتمر.
    ثم تلاها كلمة اللجنة المنظمة للمؤتمر، ألقاها الأستاذ عبد الجليل –باحث بمركز أبي عمرو الداني- تحدَّث فيها عن دعائم المؤتمر، وما يتخللها من إنشادات وإفادات، والمراحل التي مرَّت لقيام هذا المؤتمر بدءاً بالمراسلات والمكاتبات ونشر خبره بالمواقع، ثم استقبال البحوث والتواصل مع الباحثين، ثم دراستها والانتقاء منها، ثم إعدادها فنيا وطباعتها، واستقبال الضيوف، ونحو ذلك.
    ثم حفل الشأي على شرف المشاركين والضيوف، وزيارة المعارض المستضافة.
    ثم تلا هذا عرض شريط تعريفي عن مركز الإمام أبي عمرو الداني للدراسات والبحوث الإقرائية، عرض وقراءة الأستاذ يوسف شهاب –الباحث بمركز أبي عمرو الداني-.
    ثم تعريف بكرسي الإمام الشاطبي للإقراء بالمملكة المغربية، ومقارئ الإمام أبي عمرو الداني، ألقاه الأستاذ مولاي مصطفى أبو هلال –الباحث بمركز أبي عمرو الداني- تحدَّث عن نشأته وابتدأه، وذكر مفهوم الكرسي، ثم عرض نماذج مسجلة مرئية من دروس الكرسي.
    ثم أكمل بعده في التعريف الأستاذ عمرو بن عبد العظيم الديب –الباحث بكلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة- تحدَّث عن سمات الكرسي وملامحه.
    تلا ذلك تعريف بالهيئة العامة لطباعة القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما، ألقاه الدكتور فهد الديحاني –نائب المدير العام للهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما بالكويت- تحدَّث عن نشأتها وتأسيسها، وجهودها في خدمة الكتاب والسنة، ودعمها للمشاريع الجادة.
    ثم مسك الختام محاضرة عن : علم المخطوط وتاريخ النص عنصرين أساسين في عملية التحقيق، ألقاها الأستاذ الدكتور أحمد شوقي بنبين –محافظ المكتبة الحسنية بالرباط- وكانت محاضرة ماتعة قيمة موجزة.
    ثم مداخلة على المحاضرة قدَّمها الدكتور السالم الجكني، عن سهولة الحصول على المخطوطات من المكتبات الغربية بخلاف ذلك في المكتبات الدول العربية.
    ثم انتهت الجلسة الافتتاحية بحمد الله تعالى, وتوالت بعدها الجلسات.



  • #2

    الجلسة الأولى:
    ابتدأت الجلسة الأولى عشية الثلاثاء 26 جمادى الأولى 1436هـ - 17 مارس 2015م، مدير الجلسة د. مرزوق المطيري، ومقرر الجلسة الأستاذ أسامة سليم المراكشي.
    البداية بآيات من كتاب الله تعالى تلاها القارئ محمَّد الأطرش برواية ورش عن نافع.
    ثم تعريف بكرسي الشيخ يوسف بن عبد اللطيف جميل للقراءات القرآنية بجامعة طيبة، ألقاه الأستاذ الدكتور السالم محمود الجكني، وتحدَّث عن مهام الكرسي، ومنها طباعة الكتب، وتسجيل ختمة كاملة بالقراءات العشر صوتاً وصورة ورسماً، ووصلوا فيها إلى سورة الأعراف، وقد طبعوا كتاب "الكامل" للهذلي في سبع مجلدات، بتحقيق د. عمر حمدان، وقريباً كتاب "روضة المعدل" بتحقيق د. خالد أبو الجود.
    ثم تلاه التعريف ببرنامج الإجازة والإقراء بجامعة أم القرى بمكة المكرمة، ألقاه الدكتور أشرف محمود عقيلة بني كنانة، وتحدَّث عن نشأة البرنامج وفكرته ورؤيته ورسالته وأهدافه، وأخبر أنه أحد فروع جمعية تبيان، والشريحة المستهدفة منه أساساً هم طلاب وطالبات جامعة أم القرى، وكذا حملة القرآن الكريم الكريم، ولديهم تطلع إلى إقراء 10000 شخص في 10 سنوات قادمة إن شاء الله.
    ثم تلاه التعريف بجهود المعهد الأوربي للدراسات الإنسانية في تحصيل القرآن الكريم، ألقاه الأستاذ فريد أوياليز –أستاذ القراءات بالمعهد الأوربي- وتحدَّث عن نشأة المعهد، ودور الشيخين الفاضلين د. عبد الله بصفر ود. أيمن رشدي سويد، فقد كان لهما السبق في نشر القراءات في أوربا، فقد أجاز د. أيمن سويد شخصين بالقراءات العشر في أوربا.
    ويوجد معهد آخر في باريس بإشراف د. عبد الرحيم نبولسي، هدفه إنشاء جيل يتقن القرآن وقراءاته وعلومها.
    ثم تلاه التعريف بالمكتبة الحسينية بالرباط، ألقاه الأستاذ الدكتور أحمد شوقي بنبين –محافظ المكتبة الحسنية بالرباط- وأخبر أنَّ بها أكثر 120 ألف مخطوط، وبها نوادر المخطوطات، وفيها مصاحف كوفية تعود إلى القرن الثاني الهجري، ومصحف مخطوط بخط المغربي الخاص، وعندهم سهولة وتيسير للباحثين ممن يطلبون المخطوطات.
    ثم تلاه التعريف بمعهد الإمام الشاطبي للقرآن وعلومه، ألقاه الدكتور نوح بن يحيى الشهري –مدير معهد الإمام الشاطبي بجدة- وأخبر بأن عمل المعهد في ثلاثة أشياء: البحث العلمي، والإقراء، ثم التدريب وتأهيل، ويعطي المعهد خمسة دبلومات، وقريبا ستنطلق "أكاديمية الشاطبي" بإذن الله تعالى.
    ثم حان وقت صلاة العصر، وتوقفت الجلسات لأداء الصلاة.
    ثم بدأ التعريف بنظام الإقراء في لبنان، ألقاه الدكتور زياد أحمد الحج، رئيس قسم القراءات في جامعة الجنان وشيخ القراء في القلمون والكورة والبترون ، وأخبر أنه في السابق لم يكن الاهتمام بالإجازة والقراءات في هذا البلد ظاهراً، وأن لجنة القرآن الكريم التي أسست سنة 1993م بدعم من الهيئة العالمية للتحفيظ في جدة أثمرت صحوة قرآنية عامة، وخرّجت العديد من الحفظة، مما شجّع على افتتاح قسم للقراءات القرآنية في جامعة الجنان/ طرابلس سنة 2003م ، هذا القسم الأكاديمي الوحيد في لبنان خرّج ثلة من المقرئين والمقرئات الجامعين للقراءات والدارسين للعلوم المكملة لها كالرسم والعد والضبط ، وأن هؤلاء يقومون الآن بدور بارز في الإشراف على المراكز القرآنية والتدريس فيها، ثم ذكر تجربة مركز خدمة القرآن الكريم مجلس شيخ القراء محمد صلاح الدين كبارة ، ومراكز خدمة القرآن الكريم في قضاءي البترون والكورة، وأخيراً ذكر بعض الثغرات والعوائق التي يُعمَل على سدّها وتذليلها.
    ثم التعريف بنظام الإقراء في الولايات المتحدة الأمريكية، قدَّمه الدكتور وليد بن إدريس المنيسي –أستاذ القراءات بالولايات المتحدة الأمريكية- وتحدَّث عن واقع المسلمين بأمريكا، ثم ذكر أسماء المشهورين بالإقراء هناك، والمقرئات من النساء، وأخبر أن امرأة نصرانية أسلمت فقرأت القراءات العشر الصغرى والكبرى، وهي من المقرئات هناك، ثم أخبر عن نشأة مشيخة الإقراء هناك سنة 2007م يرئاسها فضيلة المقرئ د. وليد المنيسي، يزورهم هناك د. أحمد المعصراوي، والشيخ محمد كريم راجح وغيرهما.
    ثم تلاه التعريف بنظام الإقراء بالسنغال، قدَّمه فضيلة الشيخ المقرئ محمد الحسن بوصو –أستاذ القراءات وعلومها بالسنغال- وتحدَّث عن دخول الإسناد والإجازة إلى السنغال، وخاصة مناطق الفلَّان، وذكر الكتب المقررة هناك في تعليم القرآن والقراءات، وأخبر أنه لا يوجد بدول أفريقيا الخمسة عشر إسناداً إلا ويمر بعبد الرحمن بن قاضي.
    ثم تلاه التعريف بجمعية المشكاة لخدمة القرآن الكريم بهولندا، ألقاه الأستاذ سعيد إكلا رئيس جمعية المشكاة- وتحدَّث عن الجميعة ونشأتها، وجهودها في خدمة القرآن الكريم.
    ثم المداخلات على هذه الجلسة كانت من كلٍّ من:
    د. عمر الدهيشي.
    د. عبد الله البخاري.
    د. كامل العنزي.
    والحمد لله ربِّ العالمين

    تعليق


    • #3

      اليوم الثاني: الأربعاء 27 جمادى الأولى 1436هـ - 18 مارس 2015م:
      الجلسة الأولى:
      المحور الأوَّل:تلقي النبي ألفاظ القرآن:
      كانت الجلسة برئاسة أ.د. أحمد شوقي بنبين محافظ المكتبة الحسنية بالرباط، ومقرر الجلسة الأستاذ عبد الهادي السلي.

      ابتدأت الجلسة بآيات من القرآن الكريم، تلاها فضيلة الشيخ د. محمد بن عمر الجنايني، بقراءة ابن كثير من الطيبة.
      ثم ورقة "المنهج النبوي في التلقي القرآني" عرضها د. عبد السلام بن مقبل المجيدي – جامعة قطر-، وتحدَّث عن الأمور التالية:
      *مؤهلات المعلم الملقي.
      *اتصال جبريل بالنبي لتلقينه الوحي القرآني.
      *هيئة تلقي النبي صلى الله عليه وآله وسلم ألفاظ القرآن من جبريل .
      ثم عرضت ورقة "تلقي النبي ألفاظ القرآن الكريم" قدَّمها د. يوسف عبادي – جامعة الطائف - وتحدَّث عن الآتي:
      *التعريف بالتلقي وطرقه وأهميته.
      *تلقي جبريل القرآن الكريم.
      *تلقي النبي القرآن الكريم.
      *شبهات حول تلقي النبي القرآن الكريم والرد عليها.
      ثم عرض ورقة "المنهج النبوي في تلقي ألفاظ القرآن الكريم وتعاهده" قدَّمها د. محمد مصطفى أحمد شعيب الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة- واشتملت ورقته على الآتي:
      *التلقي والمشافهة في تلقي القرآن الكريم.
      *تلقي النبي لألفاظ القرآن الكريم.
      *حفظ القرآن الكريم واستظهاره.
      *تعاهد القرآن أزمانه ومواطنه.
      ثم عرض ورقة "آية التلقي في القرآن الكريم: دراسة في المفهوم اللغوي والتوظيف السياقي" قدَّمها د. عدنان أجانة - المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، كلميم-، تحدَّث في الأمور الآتية:
      *المدخل الصرفي.
      *المدخل النحوي.
      *المدخل الاشتقاقي.
      *المدخل المعجمي.
      *المدخل السياقي.
      ثم ورقة "ظاهرة التخميس والتعشير في نزول القرآن وأثرها في طرائق التلقي الأول" عرضها د. عمر حمدان - مشرف كرسي تدريس علوم القرآن بمعهد العلوم الشرعية التابعة لجامعة توبنكن، ألمانيا - وتتبع السور التي عدد آياتها خمس آيات عند علماء العدد اتفاقا واختلافاً، وتطرق لحديث الأحرف السبعة، وروايات حديث حرف واحد، وثلاثة أحرف، وأربعة أحرف، وأخمسة أحرف، وسبعة أحرف، وعشرة أحرف، ووجَّه ذلك.
      ثم نزول القرآن منجماً، ونزول القرآن بعض آية، ونزول القرآن آية آية، ونزول القرآن آيتين آيتين، ثم أربعاً فخمساً فسبعاً فعشراً، وأوضح ذلك بالأمثلة والتطبيقات.
      ثم ورقة "عرض القرآن الكريم في عهد النبي صوره وأنواعه" عرضها الأستاذ: محمد بن سعيد بكران - باحث بجامعة الملك سعود بالرياض- تحدَّث فيها عن الآتي:
      *تمهيد يشتمل على تعريف العرض لغة واصطلاحاً، ثم صيغ العرض في تحمل القرآن الكريم.
      *ثم عرض النبي القرآن على جبريل .
      *ثم عرض الصحابة على النبي .
      *ثم عرض الصحابة بعضهم على بعض, مستشهداً بالأحاديث النبوية، والآثار السلفية في ذلك كله.
      ثم ورقة "تعاهد القرآن الكريم في العهد النبوي: عرض ودراسة" عرضها د. سعيد بن محمَّد الشهراني جامعة الملك خالد، أبها- وتحدَّث فيها عن:
      *تعريف تعاهد القرآن الكريم وبيان مفرداته.
      *تعاهد النبي للقرآن الكريم.
      *طرائق الصحابة في تعاهدهم للقرآن الكريم في العهد النبوي.
      ثم ورقة "جبريل والتلقي النبوي" عرضها د. حمود بن غزاي الحربي - جامعة القصيم- وتحدَّث فيها عن:
      *جبريل مكانة وقدراً.
      *أسماء جبريل .
      *علاقة جبريل بالنبي .
      جبريل والتلقي النبوي.
      *موقف اليهود والرافضة من جبريل .
      ثم الورقة الأخيرة "العرضة الأخيرة: دلالتها وأثرها" عرضها د. ناصر بن سعود القثامي وكيل كلية الشريعة والأنظمة بجامعة الطائف، وتحدَّث فيها عن:
      *متن الحديث برواياته.
      *الدلالات العامة لحديث المعارضة.
      *مضمَّنات المعارضة.
      *المقتضى المنهجي لحديث المعارضة.
      *متن الحديث برواياته المختلفة.
      وقد تخللت هذه الجلسات إفادات لغوية، ومسائل صرفية من قبل رئيس الجلسة، وبعض الحضور.
      ثم المداخلات على هذه الجلسة كانت من كل من:
      د. مساعد الطيار.
      د. عبد الهادي حميتو.
      د. ناصر بن عبد الله القفاري.
      د. السالم الجكني.
      ذ. سهيل بن محمد إقبال.
      د. سعيد الكملي.
      د. حسن سقطي.
      والحمد لله رب العالمين

      تعليق


      • #4

        تابع اليوم الثاني: الأربعاء 27 جمادى الأولى 1436هـ - 18 مارس 2015م:
        الجلسة الثانية:
        المحور الثاني: الإقراء النبوي:

        برئاسة أ. د. عبد الجليل هنوش –أستاذ التعليم العالي بجامعة القاضي عياض-، ومقرر الجلسة د. الطيب شطاب.
        بدأت الجلسة بتلاوة آيات من كتاب الله تعالى، برواية ورش، تلاها القارئ محمد إيراوي، من آخر سورة لقمان.
        عرض ورقة "صفة قراءة النبي وإقرائه" قدَّمها د. أشرف عقلة بني كنانة – جامعة أم القرى -، وتحدَّث فيها عن:
        * مفهوم قراءة النبي وأنماطها وأوصافها.
        * معالم قراءة النبي (القراءة النبوية).
        * معالم صفة إقراء النبي (الإقراء النبوي).
        * احتذاء السلف والقرَّاء صفة قراءة النبي وإقرائه في الإجازة القرآنية.
        ثم ورقة "المدرسة النبوية في تعليم ألفاظ القرآن الكريم" قدَّمها د. منصور بن علي العمراني – جامعة الحديدة - اليمن, وتحدَّث فيها عن:
        * الشخصية النبوية التعليمية.
        * أصول التعلم والتعليم لألفاظ القرآن الكريم.
        * الوسائل التعليمية في المدرسة النبوية.
        ثم عرض ورقة "روضة الأترجة في المقرأة النبوية" قدَّمها الأستاذ يحيى بن أيوب دولا - باحث بجامعة أم القرى بمرحلة الدكتوراة - وتحدَّث فيها عن:
        * مجلس الإقراء النبوي.
        * هدى القرآن في الإقراء.
        * الهدي النبوي في الإقراء.
        ثم ورقة "الأنماط الأولى للإلقاء والتلقي" قدَّمها د. سعيد الكملي - رئيس مركز أبي علي اليوسي العلمي بالرباط - وكانت ورقة ماتعة في بابها.
        ثم ورقة "الإقراء النبوي وإقراره: المفهوم والمقتضيات" عرضتها الدكتورة غنية بوحوش - جامعة محمد الصديق يحيى بالجزائر-، تحدَّثت عن:
        * إقراء النبي الصحابة: المفهوم والمقتضيات.
        * إقرار النبي قراءات الصحابة: المفهوم والمقتضيات.
        ثم ورقة "الإجازة القرآنية: أصلها وحقيقتها" قدَّمها د. أحمد مرجي الفالح - جامعة الجوف - تحدَّث فيها عن:
        * الإجازة القرآنية في اللغة والاصطلاح.
        * مشروعية الإجازة القرآنية.
        * نشأة مصطلح الإجازة القرآنية.
        * الغاية من الإجازة القرآنية.
        ثم ورقة أخيراً ورقة "الإجازة القرآنية في العصر النبوي" قدَّمها ذ. فهد المأمون الميموني - الهيئة العامة للقرآن والسنة بالكويت - تحدَّث فيها عن:
        * مقدمة عن صيغة التلقي وحتميته في تعلم القرآن.
        * أهلية النبي وصفتها في التعلم والتعليم.
        * تأثير رحمة النبي في مجال القراءة.
        * صور الإذن النبوي في التلقي وإقراء القرآن والتنصيص على أهلية القراءة.
        * تحرير شروط الإجازة القرآنية في العهد النبوي.
        * كيفية العودة إلى منهاج النبوة في الإقراء.

        وحظيت هذه الجلسة بعدد من المداخلات من كلٍّ من:
        د. عبد السلام المجيدي.
        د. ناصر بن عبد الله القفاري.
        د. عبد الرحيم نبولسي.
        د. السالم الجكني.
        د. عبد الهادي حميتو.
        د. ناصر القثامي.
        د. كامل العنزي.
        د. وليد بن إدريس المنيسي.
        وغيرهم.
        والحمد لله رب العالمين

        تعليق


        • #5


          الخميس: 28 جمادى الأولى 1436هـ - 19 مارس 2015م
          الجلسة الثالثة:
          برئاسة د. عبد السلام بن مقبل المجيدي –جامعة قطر-.
          ومقرر الجلسة د. مصطفى سليمي.

          المحور الثالث: مدونات الأمة في موضوع التلقي النبوي، تكشيف وتقويم ونقد:
          القرآن الكريم: تلا القارئ عبد الرحمن طوقان، من أواخر آل عمران، برواية ورش عن نافع.
          عرض ورقة "البيان النبوي في التمهر بالقرآن الكريم: بحث في الضوابط والفضائل" قدَّمه د. سالم غرم الله الزهراني –جامعة أم القرى بمكة المكرمة- تحدَّث فيه عن:
          * معنى الماهر بالقرآن والمتتعتع فيه.
          * ضوابط الماهر بالقرآن.
          * فضائل الماهر بالقرآن على غيره.
          ثم ورقة "حالات الإقراء النبوي من المصادر الشهيرة للحديث النبوي" عرضها الأستاذ: أحمد بن طاهر الدين الخضري –باحث بالدراسات العليا بجامعة أم القرى- تحدَّث فيها عن:
          * المرويات في حالات إقراء جبريل النبي .
          * المرويات في إقراء النبي الصحابة الكرام ، والصفات التي ينبغي أن يتحلَّى بها المقرئ.
          ثم عرض ورقة "المقاصد السَّامية في معرفة وجمع صحيح الصفات العلية والمناسبات البهية في قراءة خير البرية " قدَّمها د. مصطفى بورواض -تخص– علوم القرآن والحديث بالمغرب- تحدَّث فيها عن:
          * صفات قراءة النبي الأصلية، وصفاتها في مناسبات مخصوصة كالصلوات المفروضة والمسنونة.
          * مناسبات قراءة النبي في الحضر والسفر.
          ثم ورقة "التلقي النبوي للقرآن الكريم في مصادر الشيعة: دراسة نقد" عرضها د. ناصر بن عبد الله القفاري –جامعة القصيم- تحدَّث في البداية طويلاً في التعريف بالشيعة، ثم:
          * موقف الشيعة من التلقي النبوي للقرآن الكريم.
          * مصادر الشيعة في التلقي النبوي للقرآن الكريم (عرض ونقد).
          وهو من المتمكنين في هذا الباب، وقد أفاد وأجاد.
          ثم ورقة "دراسة آراء الإمام أبي عمرو الداني في مسألة القراءة والإقراء النبوي من خلال شرح القصيدة" عرضها د. كامل بن سعود العنزي –جامعة الملك سعود بالرياض- تحدَّث فيها عن:
          * تأصيل سنة عرض القرآن على أهله.
          * أوصاف قراءة النبي .
          * منهاج النبي في الإقراء والتعليم.
          * المقدار القرآني المختار عند التعليم والأخذ.
          ثم عرض ورقة "مشاهد التلقي النبوي للوحي: أسرار الاصطفاء ونداءات الاحتفاء" قدَّمها د. عبد الرزاق مرزوك –جامعة القاضي عياض بالمغرب- تحدَّث فيها عن:
          * أهمية صحيح البخاري في إنشاء هذا الموضوع.
          * أهمية دراسة السيرة النبوية في هذا الموضوع، وقد ذكر نصوصاً من كتب أهل العلم بنى عليها بحثه.
          ثم ورقة "نصب الراية باهتمام أهل الأداء بالتلقي والدراية: بيان وتأصيل" عرضها د. مهدي دهيم –جامعة الجزائر- وعرَّف بمصطلحات البحث، وتحدَّث عن:
          * أنواع التحمل والأداء عند أئمة القراء.
          * التلقي النبوي في مدونات كتب التجويد والقراءات.
          * عناية علماء الأداء بجانب الدراية حال التلقي والرواية.
          ثم عرض ورقة "التلقي النبوي عند تيودور نولدكة: دراسة تحليلية نقدية من خلال كتابه –تاريخ القرآن-" قدَّمها د. خالد نصر –مدير الشؤون الدينية بالمركز الإسلامي بالولايات المتحدة الأمريكية- تحدَّث فيها عن: شبهات هذا المستشرق وكلامه في النبوة، وأمية النبي ، وردَّ على شبهاته وكلامه.

          وحظيت هذه الجلسة بكثير من المداخلات القوية، وهي أكثر الجلسات في عدد المداخلات، من كلٍّ من:
          د. فهد المأمون الميموني.
          د. السالم محمود الجكني.
          د. ناصر القثامي.
          د. سعيد الكملي.
          الشيخ مولود السريري.
          الشيخ يحيى المدغري.
          د. عبد الهادي حميتو.
          د. مساعد الطيار.
          د. أشرف بني كنانة.
          د. عمر الدهيشي.
          والحمد لله رب العالمين

          تعليق


          • #6

            الجلسة الختامية للمؤتمر العالمي الثاني للقراءات
            التلقي القرآني في العهد النبوي



            برئاسة د. عبد الرحيم نبولسي –رئيس مركز أبي عمرو الدَّاني-
            ابتدأت الجلسة بكلمة الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومها، ألقاها د. يحيى الديحاني –وكيل وزارة الأوقاف الكويتية المساعد- شكر للحضور حضورهم، ثم شكر لرئيس مركز أبي عمرو الداني، واللجنة المنظمة للمؤتمر، ورجا أن يكون المؤتمر حقَّق أهدافه ومجالاته، ودعا إلى نشر أبحاثه للاستفادة منها.
            ثم كلمة وفد المشاركين، ألقاها د. عبد السلام المجيدي –جامعة قطر- وأمتع الحضور بأسلوبه وخطابه.
            وبعدها كلمة للشيخ د. وليد بن إدريس المنيسي –شيخ مقرأة القراء بالولايات المتحدة الأمريكية- أثنى فيها على المغرب وأهله.
            ثم كلمة الشيخ الطاهر التجكاني –رئيس المجلس العلمي الأوربي- وكانت كلمة ضافية شاملة.
            ثم كلمة الشيخ محمد التجكاني –من بلجيكا- وكان خطيبا مفوَّهاً، قال فأبدع.
            ثم تلاوة البيان الختامي للمؤتمر، ألقاه الأستاذ عبد الهادي السلي.
            ثم تلاه تلاوة البرقية المرفوعة إلى أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أيَّده الله ونصره، ألقاه الأستاذ يوسف شهاب.
            ثم قصيدة ألقاها الشيخ د. عبد الهادي حميتو سمَّاها "أبو عمرو الداني بالحضرة".
            ثم بعده قصيدة للشيخ د. وليد المنيسي، بعنوان "معراج الترقي في ختام مؤتمر التلقي".
            ثم قصيدة الشيخ محمد زنداك من سوس.
            ثم قصيدة د. فهد الميموني.
            ثم تلا هذا كلمة للشيخ د. عبد الرحيم نبولسي، كانت خاتمة الختام لهذا المؤتمر الماتع، المفيد الجامع.
            وبعدها ختم القراءات العشر الكبرى من طريق الطيبة للقارئ فريد أوياليز على فضيلة الشيخ د. عبد الرحيم نبولسي.


            وهذا نص البيان الختامي:

            الحمد لله أولا وآخرا، به المفتتحُ والمختتم، وله الثناءُ الأوفى على ما وفَّق وألهم وسدَّد وأحكم، فأسبغ وأنعم، والصلاةُ والسلام على المشمول بتمام الرعاية وكمال الهداية، استحقاقاً للتحمل والإمامة، وعلى الآل والصحب، وكل من اقتفى معالم العهد الإمام، واستنهج سبيله على التقريب من التمام.
            وبعد:
            أهلَ القرءان والإقراء، علماءَنا الأخيار، طلابَنا الأماجد، حضورَنا الكرام:
            ها قد أنيخت نجُبُ المطايا بعد جهد ولغوب، ومكيث نظر واقتراء، وطول منادمة وتفتيش، ومدارسة وتقميش، انتظمت جميعها في أيام هذا المحفل المبارك، وما تفرع عنه من أمسيات وورقات أينعت من وافر الثمار، وأصيل النتائج، وسديد القواعد للعهد الإمام ما مجمله في كليات موعبة، ودونك ما كان من جزئيات جناها منبثاً في تضاعيف الأبحاث، مسوقة في جملة معاقد:
            لاحب المنهج في التلقي والإقراء في العهد الإمام، ملاكه المشافهة والملاسنة: سبيلها: العرض والسماع، وثني الركب، والتجاثي تواضعاً للمشايخ والعلماء، وبه يندرئ ما سواها من طرائق التحمل، ومهايع الأخذ، عزمة من أول العهد، لأولي الأخذ، ويندحض من تفاريعها ما كان وما يكون من شبهات الاستشراق من التشكيك والنقد.
            من جليات صفات الإمام في العهد الإمام خلتان واعبتان تندرج في عموماتهما خصوص خلال متناثرة متضافرة: القوة والأمانة ﴿إن خير من استأجرت القوي الأمين﴾.
            تمهير النشء المتهمم بالقراءة والإقراء؛ تهيئةً للرواية والأداء، انتزاعا من مجمل التحنث وشق الصدور ﴿وإنك لتلقى القرءان من لدن حكيم عليم﴾.
            تنجيم الآي مدارسة وإقراء، تخميساً وتعشيراً، ليكون أثبت في قلب المريد، حفظاً وأداء، فهماً وتبليغاً، ﴿كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا﴾.
            من جليات صفات الطالب المريد في العهد الإمام؛ مزيد تواضع وكبير وقار، وشدة خمول، وحسن إنصات، وطول تصبر وأناة ﴿إنا سنلقي عليك قولاً ثقيلا﴾.
            تأصل منهج الإجازة في العهد الإمام، استمداداً من بواكير مأثور النقول، ومروي الصيغ: «كذلك أنزلت» «أحسنت» «خذوا القرءان من أربعة».
            حث من العهد الإمام على تمام التعهد ودوام المدارسة والإقراء؛ تثبيتاً لحرفه، وتفهما لمقصده، ونأياً عن معيب تفلته كان «جبريل يعارضني بالقرءان في كل سنة مرة، وإنه عارضني به العام مرتين».
            تلك معالم هادية من بعض ما ارتامه الائتمار من العهد الإمام، وثمة معاقد تبغي مزيد اقتراء وإمعان نظر وتفتيش، تعقد لها لواحق ندوات لسابق هذا الملتقى المنيف، منها:
            - السواد في العهد الإمام توفيقا أو توقيفا، وما له من متين العلقة بخط العرب وكتابها.
            - الوقف والابتداء، منازل وفواصل، توقيفا واجتهادا، منعا وجوازا.
            ذلكم معشر سادة الائتمار ما خط براح جد من عروض المؤتمرين وتكميلات المتنبهين، وما أمه المؤتمر من شريف العبء وسامي المقصد من تدوين سابق المأثور، وسني المزبور للعهد الإمام؛ إذ هو مأم القاصدين، ومأرز الحيارى والمتلهفين، وإلى أمه يلهف اللهفان.
            وأما ما كان من سديد الوصايا ويافع المراشد، مما حفلت به نظرات نبغة العلماء ومهرة القراء، وخلاصات العارضين، فموئلها إلى معاقد عشر:
            1- تمام التنسيق، وتمتين التآزر، بين مراكز الإقراء، نأيا عن التكرار، واستنكافاً عن آفة الاجترار، والمرء ضعيف لوحده، قوي بأخدانه ﴿اشدد به أزري وأشركه في أمري﴾.
            2- إنشاء جامعة ينتظم من خلالها أعلام القراءة ومشايخها، كيما تستحيل موئلا للفن، ومأرزا لذويه، حكما فصلا في شائكه ومشكله.
            3- حثيث السعي إلى ميلاد معلمة التلقي في العهد الإمام اقتناصاً لأوابدها من مختلف التراث: حديثاً وتفسيرا، لغة وأدبا، فقها وتاريخا.
            4- إنجاز معجم شامل لمصطلحات القراءة والإقراء في أصيل العهد النبوي.
            5- أمل داني الانطلاق لمقارئ أبي عمرو الداني في شريف ربوع المملكة، وسواها من الأصقاع.
            6- حثيث السعي إلى إنشاء مجمع ملكي عالمي لشؤون القرءان والقراءات بشراكة مع دولة الكويت الشقيقة.
            7- دعوة لائتمار خاص بدحض شبهات المستشرقين، ودعاوى المغرضين.
            8- انعقاد ندوة تعنى بمزيد ابتحاث ووكد نظر في كتاب النشـر وأصوله، ومسائل التحريرات، إنشادا لشاردها، وتقييدا لضوالها، وأخرى في الطرق العشر النافعية وأسانيدها.
            9- مزيد تهمم واعتناء بعتق المصاحف، وأثيل سوادها، وإبراز كل روايات الإقراء ـ طباعة ونشرا ـ في حلة لائقة بها.
            10- تصدير ما حقه التصدير من تراث الإقراء بحثا وإصدارا.
            تلكم بعض من يوانع ثمار الائتمار، مما تلاحفت عليه متآزرة أقلام ثلة من العلماء: راضها الزمان، وحنكتها التجارب، فعجمت المسائل والأبحاث، ورازت القواعد والأصول، ورأي الشيخ خير من مشهد الغلام، فلهم سمي العرفان، وكامل التقدير والامتنان.
            وبعد فالشكر في الأول والأخير لله وحده ثم للقائمين على المؤتمر إسناداً وإمداداً.
            الرابطة المحمدية للعلماء ممثلة في أمينها العام الأستاذ الدكتور: أحمد عبادي حفظه الله وسدد خطاه.
            مركز الإمام أبي عمرو الداني ممثلاً في رئيسه فضيلة الشيخ المقرئ المسند الجامع الأستاذ الدكتور: عبدالرحيم نبولسي حفظه الله ورعاه.
            الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرءان الكريم والسنة النبوية وعلومهما، بدولة الكويت الشقيقة، يمثلها سعادة الأستاذ الدكتور: فهد الديحاني حفظه الله.
            السادة العلماء، والباحثين الأجلاء، والضيوف الكرام، على إسهامهم مشاركة ومذاكرة، مناقشة ومحاورة.
            السلطات المحلية، ولائية وأمنية ومنتخبة، على الإسعاف والتيسير بميسرات إنجاحه.
            فللكل الشكر الجزيل، والثناء الأصيل، والله يوفقنا وإياكم، إنه نعم المولى ونعم النصير.
            وحرر بمراكش 28 جمادى الأولى 1436ﻫ،
            الموافق لـ: 19 مارس 2015م.
            اللجنة التنظيمية للمؤتمر العالمي الثاني للقراءات


            تعليق


            • #7
              عشنا ثلاثة أيام رائعة في ملتقى ومؤتمر رائع أسأل الله أن يجزي القائمين عليه والحضور فيه والناظرين في أبحاثه خير الجزاء وأسأل الله أن يستمر هذا المؤتمر في التميز فقد أصبح أخير لأهل القراءات مؤتمر خاص بهم يلتقون فيه ويتباحثون في مسائله فيه
              كم سعدت بلقاء الأحبة أسأل الله أن يجزي الدكتور عبد الرحيم نابولسي والدكتور توفيق العبقري والأخوة الأحبة سمير ويوسف وغيرهم خير الجزاء بارك الله فيهم وكانت الفرحة بلقاء الدكتور المنيسي والشيخ الحسن بوصو والعمالقة من الدكاترة والأساتذة مساعد الطيار والسالم الجكني وعبد الرازق هرماس والحسن والعلامتان حميتو والسحابي والأفذاذ الآخرين من كبار العلماء جزا الله الجميع خيرا وبارك في علمهم

              تعليق


              • #8
                أجدت وأفدت ابا إسحاق
                نفعكم الله ونفع بكم أينما كنتم
                https://twitter.com/a_assem83

                https://www.facebook.com/profile.php?id=100003288686041

                تعليق


                • #9
                  خالص شكرنا وتقديرنا للأستاذ الدكتور عبدالرحيم نبولسي، وللجنة المنظمة لهذا المؤتمر القرآني الذي جمع كوكبة من العلماء والباحثين والمهتمين بالدراسات القرآنية...نسأل الله أن يجمعنا مرة أخرى.
                  د. منصور العمراني

                  تعليق


                  • #10
                    أين أبحاث المؤتمر ؟ بارك الله فيكم

                    تعليق

                    19,961
                    الاعــضـــاء
                    231,879
                    الـمــواضـيــع
                    42,543
                    الــمــشـــاركـــات
                    يعمل...
                    X