• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • أنوار الجمعة 16

      كان شيخنا العلامة الأستاذ الدكتور عمر الجيدي الغُماري الأصل من بين الأساتذة الذين شرفت بالتتلمذ عليهم في دار الحديث الحسنية أيام عزها وتوالي الخيرات والبركات عليها...كان الرجل علامة لا يُشق له غبار في المعرفة بتاريخ المذهب المالكي قد ألف في ذلك كتبا نفيسة تعدُّ اليوم أصولا لا يمكن الاستغناء عنها ولا تجاهلها...فهي مع قِدم عهد تأليفها وتقدم وفاة مؤلفها لا تزداد إلا نضارة وجلالة وكأن مؤلفها قد ألفها من زمن قريب هيئت فيه أسباب الاطلاع على مصادر مالكية جديدة، وتوافرت فيه همم الباحثين على دراسة المذهب المالكي في هذا الأفق الغربي...و كان هذا الألمعيُّ من أنجب تلاميذ العلامة الأستاذ الدكتور فاروق النبهان لطف الله به فهو كان مشرفه في رسالة الدكتوراه وكان منه قريبا ولديه أثيرا....وكان شيخنا الفقيه الهُمام يدرِّسنا في الدراسات العليا بالدار العامرة بالمبرَّات آنذاك آيات الأحكام...فيجلسُ لساعةٍ أو اثنتين يشرح الآية مستنبطا منها الأحكام من حفظه وصدره لا يرجع في ذلك إلى ورقة ولا كتاب... وكان آية في معرفة تاريخ المذهب في المغرب والأندلس يستحضر من حفظه أسماء فقهاء العُدوتين وتواريخهم وتصانيفهم..وقواعد استنباطاتهم...كلُّ ذلك في سلاسة وسهولة وكأنه يقرأ من كتاب بين يديه...ولبث في دار الحديث الحسنية معظم الشأن، موفور الاحترام، محبوبا لدى الباحثين من أولي النجابة، مرجوعا إليه في فنه، مستشارا في تخصصه، مناقشا لرسائل علمية كثيرة...حتى اخترمته المنية على حين غفلة - كهلا صغير السن، فرُزئنا فيه بل لقد رُزئ الفقه المالكي في عالمٍ لو عاش لصار مجتهدَ المذهب، وفقيهَ العصر، وعلامة المغرب... وسقى مضجعه وأثابه وجعل ما علَّم ونوَّر يلقاه يوم القيامة...
      دكتوراه في الحديث
      ومهتم بقضايا الفكر الإسلامي
      [email protected]

    • #2
      لم أفهم المراد فلعلك تُبينُ فلعلي لِعِيٍّ فيَّ ولُكنة ما رَقيتُ لفهم لغتك رحمك الله..
      دكتوراه في الحديث
      ومهتم بقضايا الفكر الإسلامي
      [email protected]

      تعليق


      • #3
        إذا نحن تابعناك أيها الفاضل طوينا من عمرنا خمسين حِجة وعدنا أدراجنا إلى الكُتاَّب نتعلم التهجي ورسم العربية...وضاع ما ألَّفناه وسقطت شهاداتٌ وألقاب..فلا يلذ عيشٌ ولا تصفو حياةٌ...وجاءت القيامة...
        دكتوراه في الحديث
        ومهتم بقضايا الفكر الإسلامي
        [email protected]

        تعليق


        • #4
          هل هذه موضة جديدة...عفوا موضت جديدت...لا حول ولا قوة إلا بالله....
          دكتوراه في الحديث
          ومهتم بقضايا الفكر الإسلامي
          [email protected]

          تعليق

          20,335
          الاعــضـــاء
          233,230
          الـمــواضـيــع
          42,999
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X