ألا يا رسول الله، كنت رجاءنا ** وكنت بنا برا ولم تك جافيا

عرض للطباعة