يخاف الإثم المتعجل، فما بال المتأخر ألحق به في قوله تعالى :(ومن تأخر فلا إثم عليه)؟

عرض للطباعة