إذ عرض عليه بالعشي الصافنات الجياد

عرض للطباعة