بارك الله فيك على هذه السطور النيرة.