شيخنا يعلم الله أننا نحبك في الله.
وكم أتمنى لويتاح لي الأمر وأنهل من عبابكم الزاخر.وهاأنا قدغمرتني الفرحة والحبور أن رأيتك عضوا في هذا الملتقى النير.وياليتهم يعلمون من محمود توفيق الذي نعرفه.