قائمة الأعضاء محمد القادري

محمد القادري

مشارك
آخر نشاط : 29/12/1431 - 05/12/2010 08:54 pm
مواضيع

1

مشاركات

8

الإعجابات

4

عدد الزيارات

453

معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 16/12/1431 - 22/11/2010
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

تنزيهه السيدة زليخة عن طلب الزنا من سيدنا يوسف

تفسير قوله تعالى(ولقد همّت به وهمّ بها ) سورة يوسف 24للعارف بالله الشيخ (محمد النبهان ) رحمه الله ) )(سورة الحجر40] . ) كان من المحبوبين! وما ابتلي سيدنا يعقوب بمثل ما ابتلي سيدنا يوسف! ) سورة يوسف ) )) كيف تطلبين مني أن أجلس معك في بيت وحدنا؟ هذا لا أملكه هذا لرب العالمين، وهي لا تعرف الحلال والحرام، وهو صاحب شخصية من عدا الحرام والحلال، الرجل صاحب الشخصية لا يلمس امرأة أبداً ، الرسول صلى الله عليه وسلم ما لمس امرأة ولا حين المبايعة، بكلامه يبين لهم عليه الصلاة والسلام، حتى ملّلها سيدنا يوسف عليه السلام لا مرّة ولا مرّتين..لما ملّلها قالت له: أنت غلامي آمرك فلا تأتمر؟ أذهبـْتَ لي سيادتي! يوسف؟ورفعت يدها لتضربه! همت أن تبطش به لأنها تطالبه فلا يوافقها، رفع يده ليقابلها بالمثل ليضربها لأنه عزيز لا يعمل مخالفات، شخصية بارزة (الرجال قوّامون على النساء..) ولو كانت هي سيدته ( لولا أن رأى برهان ربه)ما تصنع يايوسف قال: يا رب، امرأة تريد أن تضربني وأنا رجل! قال له: لا يا يوسف! هذه محبة لك، وهي معذورة، لا عقل لها البتة! حب وعقل لا يجتمعان، تريدك أنت وتطلب منك طلباً معقولاً! لكن الحق معك لكونك شرعياً! قال له: يا رب، فماذا أعمل إذن؟ قال له: اهرب! ما لك إلاّ أن تهرب من وجهها ( فاستبقا الباب ) فهرب.. ركض مثل ما قال له الله تعالى! فلحقته، لكن الله سلّمه منها، لقوة ركضه وقوة سحبها تمزق الثوب بيدها! وإذا بالعزيز يفتح الباب! وحين دخل العزيز رأى هذه الحالةقالت: ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً إلاّ أن يسجن أو عذاب أليم؟! قال: هي راودتني عن نفسي! { هي التي تطالبني }يوسف، أعرض عن هذا { دخيلك استرنا! لا تفضحنا، لا تحكِ أمام الناس، أنا العزيز عزيز مصر، وهذه زوجتي ( يوسف، أعرض عن هذا ) ثمّ توجه إليها وقال( واستغفري لذنبك إنك كنت من الخاطئين) وهؤلاء اللاتي قطّعن أيديهن جاءت بهن فتنة حتى تفهمهن من تحب!.. جئن خمس دقائق.. وأعطت كل واحدة سكينة وتفاحة لتقشرها ( قالت: اخرج عليهن ) فلما خرج عليهن ( قطّعن أيديهن) ما بقي عندهنَّ عقل أبداً ( قلن: حاش لله! ما هذا بشراً! إن هذا إلاّ ملَك كريم! ) ما هذا بشراً ما هذا بشراً ما هذا بشراً!..سيدتنا زليخة في آخر عمرها لما كبرت في السن وعميت وأنفقت مالهاكانت غنية كثيراً) تقول لهم: بالله خذوني محل ما يكون يوسف! قال لها سيدنا يوسف: يا زليخة كيف حالكِ؟ قالت له: أنا على ما أنا عليه! قال لها: أما تتزوجيني!؟ قالت له: لا! أين أنا منك؟ قال: الحق عزّ وجلّ أمرني! قالت: نفّذ أمر ربك!..

*

1

مواضيع
المواضيع / المشاركات

8

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

4

إعجابات
متلقاة 4 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1