قائمة الأعضاء يونس محمود خليل

يونس محمود خليل

مشارك
آخر نشاط : 16/11/1432 - 13/10/2011 06:06 pm
مواضيع

0

مشاركات

6

الإعجابات

1

عدد الزيارات

431

التوقيع
طالب دكتوراه تفسير
معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 24/09/1432 - 23/08/2011
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

*
أخر مشاركة

السلام عليكم ورحمة الله أشكر اخي الاستاذ محمد كالو على هذا الاهتمام بهذا الجانب الذي يعنى بتذوق القرآن العظيم وتثويره في النفوس. ولي بعض الملحوظات 1- في رأيي المتواضع: حبذا الاطلاع -لمن يريد البحث في مثل هذه اللطائف وعلم التفسير بشكل عام- على ما قاله السابقون واللاحقون، وقد أغفل أخي الاستاذ محمد مثلا كتاب الرازي رحمه الله وهو من الذين يكثرون من الحديث عن مثل هذه اللطائف وربما كثير من الذين أتوا بعده نقلوا عنه. 2- بالنسبة للقراءات المتواترة لا بد من النظر اليها جميعا أنها قرآن يتلى وحبذا لو ذكر اخي الاستاذ جميع القراءات التي وردت في الآيات التي ذكرها ثم ذكر التوجيه بعد ذلك، فربما تسلم بعض اللطائف من الملاحظات عليها وربما تكون غير مقنعة اذا جاءت قراءة أخرى -كما ذكر بعض الأخوة- فمثلا حينما أورد اللطيفة الخاصة ب"هاء الرفعة : هي الهاء المضمومة في كلمة ( عليهُ ) في قوله تعالى : ] إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا [ ( ) . الأصل أن تكون الهاء في » عليهِ « مكسورة ، ولكن جاءت هنا مضمومة ، والضم علامة الرفع ، والمقام مقام رفعة ، فكأن الرفعة أصابت الهاء في » عليه « فكان من غير المناسب أن تبقى مكسورة ، لأن الكسرة لا تناسب هذا الجو ، لذلك تحولت الكسرة إلى الضمة علامة الرفع ، انعكس الجو على حركة الهاء ، والآية أيضاً تتحدث عن الوفاء بالعهد والبيعة ، ولما كان الوفاء بالبيعة دليل على صدق المبايع ، وعلوِّ همته ، ورفعة نفسه، وسمو خلقه ،لذا جاءت الهاء مضمومة ( ) ، وكأن علامة الرفع جاءت من قوله تعالى : ] يد الله فوق أيديهم [. " فماذا تقول أخي محمد بالنسبة للقراءة الأخرى قال الألوسي رحمه الله: "وقرأ الجمهور «عليه» بكسر الهاء كما هو الشائع وضمها حفص هنا"، تفسير الألوسي = روح المعاني (13/ 252)، وينظر،النشر في القراءات العشر (1/ 305)، فالسؤال ما هي هذه الهاء؟ 3- هناك مسودة للعلامة الدكتور فضل حسن عباس رحمه الله في موضوع متشابه النظم وقد رد في جزء منه على من يغفلون القراءات في اللطائف، ونسأل الله العلي العظيم أن يعجل بظهوره لتعم به الفائدة. وأكرر شكري لأخي محمد فمثل هذه الملحوظات لا تنقص من قيمة ما أتى به.

*

0

مواضيع
المواضيع / المشاركات

6

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

1

إعجابات
متلقاة 1 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1