قائمة الأعضاء تهاني عفيف جابر

تهاني عفيف جابر

مشارك
آخر نشاط : 13/11/1437 - 16/08/2016 09:27 pm
مواضيع

2

مشاركات

12

الإعجابات

5

عدد الزيارات

1,447

معلومات عن العضو
الجنسية : أردنية
مكان الإقامة : عمان
المؤهل : دكتوراه
التخصص الأكاديمي : التفسير وعلوم ال
العمل : محاضر غير متفرغ في الجامعة الأردنية
تاريخ التسجيل : 21/12/1432 - 17/11/2011
سيرة ذاتيه تفصيلية
تهاني عفيف يوسف جابر من مواليد27/4/1980م مولودة في الكويت حولي درست مرحلة البكالوريوس في ابتداءً في كلية أصول الدعوة والدين في بيروت في تخصص الدراسات الإسلامية واللغة العربية، ونظراً لعدم اعتراف التعليم العالي بالشهادة الجامعية بعد إنهاء مدة الدراسة اضطررت لإعادة مرحلة البكالوريوس في جامعة جرش تخصص الشريعة العامة، حاصلة على إجازات في رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، ودورات في القراءات القرآنية، وسند في حفظ القرآن الكريم غيباً، أكملت المرحلة الجامعية بحصولي على الماجستير من الجامعة الأردنية في تخصص التفسير، وأعددت رسالتي بعنوان((منهج القرآن…
أخر موضوع

الدراسات القرآنية المعاصرة /نظرة عابرة

لقد درج في الجامعات طرح مادة تُدعى بـ (الدراسات القرآنية المعاصرة)، وهذه المادة في حد ذاتها ليست محددة في الأذهان، فمن الباحثين والكتّاب والدارسين والمدرسين من يجعلها جزء من مادة مناهج المفسرين، فيأتون إليها لبحث مناهج التفسير في التفاسير المعاصرة، وآخرين يُقبلون على هذا العنوان على أنه جزء من الدراسات موضوعية، من حيث إيجاد رؤية قرآنية جديدة في التفسير تناسب العصر الحالي، وآخرين يتعاملون مع هذا المعاصرة من جانب آخر وهو أيجاد جوانب إعجازية للنص، حيث إن للنص جانباً يُفسّر به، وهذا الجانب يأتي لحل قضية مسألة واقعية، والفرق بين الآخِرَيْن أن الأول يأتي بالقضية المعاصرة ويأخذ وجهتها من القرآن الكريم، والآخِر يأخذ آية كريمة أو سورة كريمة ويأخذ بتفسيرها تفسيراً عصريّاً، فالاختلاف بينهما منهجيّ لا جوهريّ. وقد لا نجد فرقاً بين أن نقول الدراسات الإسلامية المعاصرة، والدراسات القرآنية المعاصرة سوى التركيز على الآيات القرآنية في الثانية، وإذا جئنا إلى المؤلفات في الدراسات الإسلامية المعاصرة فإنها من الكثرة ما يملؤ المكتبات والرفوف، من مختصّين في الشريعة وآخرين مختصين في التربية وغيرها من التخصصات الإنسانية والاجتماعية والقانونية. وتحديد وجهة هذه المادة العلمية يحتاج إلى المتخصصين في كل العلوم الإنسانية كافة، فهناك من البحث العشوائي في هذا الموضوع ما يجعل هذا المسمى في اضطراب وتذبذب بين العلوم. ومن بعض الكتب التي بحثت في هذا المجال: ) انتهى: تهاني عفيف جابر

*
أخر مشاركة

*

2

مواضيع
المواضيع / المشاركات

12

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

5

إعجابات
متلقاة 5 / مرسلة 52

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1