قائمة الأعضاء عبيدالله بن عامر

عبيدالله بن عامر

مشارك
آخر نشاط : 19/02/1434 - 01/01/2013 08:54 pm
مواضيع

1

مشاركات

2

الإعجابات

1

عدد الزيارات

451

التوقيع
{كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيلٍ}
أماه لا تبكي علي دمعًا وبكي لدين ما عليه بواكي
معلومات عن العضو
الجنسية : مصري
مكان الإقامة : مصر
المؤهل : دبلوم
التخصص الأكاديمي : حديث
العمل : باحث شرعي في مجال تحقيق الحديث النبوي الشريف
تاريخ التسجيل : 17/01/1433 - 12/12/2011
سيرة ذاتيه تفصيلية
الإيميل / khlel_1986@yahoo.com جوال / 0020114702454 الأعمال السابقة : 1 – باحث أول ومراجع بدار التابعين لتحقيق التراث الإسلامي الخاصة بالشيخ عدنان العرعور فرع مصر ( لمدة 3 سنوات ). 2 – باحث أول في مجموعة الشيخ إبراهيم النحاس للتحقيق بمصر لمدة ( عامين ). 3- أمين المكتبة العامة لجمعية أنصار السنة المحمدية بمصر فرع مركز منيا القمح لمدة ( عامين ). 4 – مسئول عام عن لجنة الدعوة والإرشاد والخطابة التابعة لجمعية أنصار السنة المحمدية بمصر فرع مركز منيا القمح. 5 - مسئول عام عن دورات تحفيظ القرآن الكريم في جمعية أنصار السنة المحمدية بمصر فرع مركز منيا القمح. 6 – عملت لفترة قصيرة في شركة…
أخر موضوع

حب الذات المذموم أو حب النفس المذموم أو الأنانية أو الأثرة

" (1780)فقالوا : أن يختصّ الإنسان نفسه أو أتباعه بالمنافع من أموال ومصالح دنيويّة ويستأثر بذلك فيحجبه عمّن له فيه نصيب أو هو أولى به، وراجع (نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم 9/3771) .الانسان الأناني ينظر الى نفسه نظرة مضخمة ولهؤلاء رادع قرآني حيث قال الله تعالى في حقهم {أليس في جهنم مثوى للمتكبرين} (سورة الزمر -60)إنّ الأثرة والأنانية إذا شاعت في مجتمع من المجتمعات انحلّ عقده، وانفصمت عراه؛ لأنّ ذلك ظلم لأصحاب الحقوق، وظلم أيضا لذوي الأثرة الّذين يحصلون على حقوق الغير، ممّا يجعلهم كسالى مغرورين، وإذا ما حدث تبدّل في الأوضاع، فإنّهم يطالبون بردّ هذه الحقوق الّتي غالبا ما يكونون قد أضاعوها لعدم تعبهم في الحصول عليها، وحينئذ تنقلب المنافع إلى مهالك تهوي بهم في قاع السّجون، ولعذاب الآخرة أشدّ وأبقى، والأولى بالمسلم الحقّ ألّا يؤثر نفسه، أو أقاربه، أو أصهاره، أو مقرّبيه بنفع لا يستحقّونه، حتّى لا يعود ذلك وبالا عليه وعليهم، وعليه أن يتحلّى بعكس هذه الصّفة وهو الإيثار بأن يفضّل غيره على نفسه، وحينئذ فقط يصبح من المفلحين الّذين تخلّصوا من شحّ أنفسهم وبخلها بالمنافع على الغير، فإن لم يفعل فالواجب عليه العدل بأن يعطي كلّ ذي حقّ حقّه، وله في أنصار رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أسوة طيّبة حيث مدحهم المولى- عزّ وجلّ- بقوله: {وَيُؤْثِرُونَ عَلى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (الحشر/ 9) وعلى من وقعت عليه الأثرة أن يصبر ويحتسب من ناحية، وأن يطالب بحقّه بالمعروف، سائلا المولى- عزّ وجلّ- أن يعينه، فالله سبحانه خير معين.قال عليه الصلاة والسلام: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)، أي: وكذلك أيضاً يكره له ما يكره لنفسه، ويدخل تحت ذلك كون الإنسان يحب أن يعامل معاملة طيبة، فكذلك عليه أن يعامل غيره معاملة طيبة، فيعامل الناس بمثل ما يحب أن يعاملوه به.وقد جاء في صحيح مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما في حديث طويل قوله صلى الله عليه وسلم: (فمن أحب أن يزحزح عن النار ويدخل الجنة فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر، وليأتِ إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه)، وقوله صلى الله عليه وسلم: (وليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه)، هو بمعنى: (يحب لغيره ما يحب لنفسه)، فكما أنه يحب أن يعامل معاملة طيبة فعليه أن يعامل غيره معاملة طيبة، ولا يكون بخلاف هذا الوصف الذي أرشد إليه الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، وقد ذكر الله عز وجل في كتابه ذم من يكون كذلك فقال: {وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ * الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ * وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ} وكذلك جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إن الله ينهاكم عن ثلاث: عقوق الأمهات، ووأد البنات، ومنعاً وهات)، بأن يأخذ ولا يعطي، ويكون جموعاً منوعاً، يحب أن يصل إليه الشيء ولكن لا يصل منه شيء، فهو يطلب ولكن لا يعطي، هناك دخول عليه وليس هناك خروج منه، وهذه صفات ذمها الله عز وجل، وكذلك جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم ذمها ومنعها، وهي تخالف ما أخبر به الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام في هذا الحديث في قوله: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه).وراجع كلام الشيخ العباد في (شرح الأربعين النووية - العباد 18/5، بترقيم الشاملة آليا)2 - ): وعليه إطعام الإخوان وكسوتهم:قال أبو سليمان الداراني: " لو أن الدنيا كلها لي في لقمة، ثم جاءني أخ لأحببت أن أضعها في فمه" ("كتاب الإخوان" ص235)."الإحياء" (2/ 190).3 - ): أن يعينه بالنفس والبدن في قضاء الحاجات والقيام بها قبل السؤال، وتقديمها على الحاجات الخاصة."كتاب الإخوان" (ص240 - 248).أخرجه البخاري رقم (2442) ومسلم رقم (2580) وأبو داود رقم (4893) والترمذي رقم (1426) من حديث ابن عمر.أخرجه البخاري رقم (6064) ومسلم رقم (2563،2564) وأبو داود رقم (4917) والترمذي رقم (1988) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.4 - ): أن يتودد إليه بلسانه، ويتفقده في أحواله التي يحب أن يتفقده فيها منها:أخرجه الترمذي رقم (1931) من حديث أبي الدرداء وهو حديث صحيح.وقال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "المسلم أخو المسلم لا يظلمه، ولا يخذله، ولا يحقره، التقوى هاهنا، التقوى هاهنا التقوى هاهنا - ويشير إلى صدره - بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام، دمه وماله وعرضه". من حديث أبي هريرة. أخرجه مسلم في صحيحه رقم (2564).5 - ): من حقه عليك: أن تعفو عن زلاته وهفواته:6): أن تدعو له في حياته وبعد مماته:"الإحياء" (2/ 202).انظر "سير أعلام النبلاء" (11/ 127).وروى الخطيب البغدادي في "تاريخه" (9/ 361) في ترجمة الطيب إسماعيل أبي حمدون أحد القراء المشهورين قال: "كان لأبي حمدون صحيفة فيها مكتوب ثلاثمائة من أصدقائه، وكان يدعو لهم كل ليلة، فتركهم ليلة فنام، فقيل له في نومه: يا أبا حمدون: لِمَ لم تسرج مصابيحك الليلة، قال: فقعد فأسرج وأخذ الصحيفة فدعى لواحد واحد حتى فرغ7 - ): من حقه عليك الوفاء والإخلاص:قال الغزالي في "الإحياء" (2/ 204): "اعلم أن ليس من الوفاء موافقة الأخ فيما يخالف الحق في أمر يتعلق بالدين، بل الوفاء لله المخالفة، فقد كان الشافعي رحمه الله آخى محمد بن عبد الحكم وكان يقربه ويقبل عليه ويقول ما يقيمني بمصر غيره، فاعتل محمد فعاده الشافعي رحمه الله فقال:الفتح الرباني من فتاوى الإمام الشوكاني 11/5305)(1) بها تحلّ النّقم وتذهب النّعم.(2) دليل على دناءة النّفس وخسّتها.(3) الأثرة معول هدّام وشرّ مستطير.(4) تؤذي وتضرّ وتجلب الخصام والنّفور.(5) تؤدّي إلى انتفاء كمال الإيمان وقد تذهب بالإسلام.(6) تبثّ اليأس في نفوس ذوي الحقوق.(7) بها يضيع العدل وينتفي كرم الخلق.(8) يحلّ العداء والكراهية محلّ المحبّة والمودّة في القلوب.(9) تنتفي الأسوة الحسنة وتصير المنفعة باعث الحركة في الحياة.وراجع (نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم9/3779)

*
أخر مشاركة

*

1

مواضيع
المواضيع / المشاركات

2

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

1

إعجابات
متلقاة 1 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1