قائمة الأعضاء المسترسلة

المسترسلة

مشارك نشيط
آخر نشاط :
مواضيع

6

مشاركات

37

الإعجابات

30

عدد الزيارات

516

التوقيع
إذا جمعت بين امرأين صناعة ... فأحببت أن تدري الذي هو أحذق
فلا تتفقد منهما غير ما جرت ... به لهما الأرزاق حين تفرق
فحيث يكون النقص، فالرزق واسع ... وحيث يكون الفضل، فالرزق ضيق
معلومات عن العضو
الجنسية : كويتية
مكان الإقامة : الكويت
المؤهل : بكالوريوس
التخصص الأكاديمي : علوم
العمل : معلمة
تاريخ التسجيل : 14/02/1433 - 08/01/2012
سيرة ذاتيه تفصيلية
معلمة محبة للادب ومهتمة بعلوم القران
أخر موضوع

الزوج والبعل في التعبير القرآني

إن معنى - الزوج – يقوم على الاقتران القائم على التماثل والاتفاق والانسجام التام ، فالزوج فرد انضم إليه مماثل له من جنسه ، ولذا تستعمل للرجل وللمرأة ولذلك لا يُطلق القرآن كلمة – زوج – ( على الرجل والمرأة إلا إذا كانت الحياة الزوجية متفقة ومستقرة ) ومن ذلك قوله تعالى : { والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين } أما إذا حدث خلل في الحياة الزوجية فإن القرآن يطلق على كل منهما – بعل ، وامرأة ومن ذلك : 1) عند الاختلاف في الدين مثل – امرأة نوح – امرأة لوط – امرأة فرعون – ولم يقل ( زوج نوح ، زوج لوط ، زوج فرعون ) . 2) عند حدوث نزاع أو خلافات في الحياة الزوجية قال تعالى : { وإن امرأة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضا } . 3) عند عدم الإنجاب ، ومن دقة التعبير القرآني أن امرأة زكريا عليه السلام تُسمى ( امرأة ) في كل المواضع ، قال تعالى على لسان زكريا : { وامرأتي عاقر } وقال : { وكانت امرأتي عاقرا } إلا في موضع واحد سميت زوج عندما ولدت ( يحيى ) في قوله تعالى : { فاستجبنا له ووهبنا له يحيى وأصلحنا له زوجه } ومن هنا ندرك السر في التعبير في قوله تعالى : { ولا يبدينَ زينتهنَّ إلا لبعولتهن } ولماذا لم يقل لأزواجهن ؟ لأن البعل أعم ، فالزوج لا تُطلق إلا في حال الاتفاق والانسجام فلو قال الحق ( ولا يبدين زينتهنَّ إلا لأزواجهنَّ ) لقلنا بأن المرأة وقت الخلافات الزوجية أو عدم الإنجاب لا تُظهر زينتها لزوجها ، فآثر القرآن التعبير بالبعولة ليفيد بأن المرأة تبدي زينتها لبعلها في جميع الحالات سواءً أكان هناك اتفاق أم اختلاف في الحياة الزوجية .

*

6

مواضيع
المواضيع / المشاركات

37

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.01

30

إعجابات
متلقاة 30 / مرسلة 2

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1