قائمة الأعضاء سمير عمر

سمير عمر

مشارك فعال
آخر نشاط : 05/08/1440 - 10/04/2019 01:25 pm
مواضيع

105

مشاركات

621

الإعجابات

1030

عدد الزيارات

3,086

معلومات عن العضو
الجنسية : مغربي
مكان الإقامة : مراكش المغرب
المؤهل : بكالريوس
التخصص الأكاديمي : جيولوجيا
العمل : باحث في القراءات
تاريخ التسجيل : 17/07/1433 - 06/06/2012
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر مشاركة

رحمه الله يجلس على طهارة، نعلم ذلك منه بأنه كان يصلي الظهر بوضوء الصبح... وكان لا يسجد إذا قرئت عليه السجدة، ولا يسجد أحد ممن يقرأ عليه. وكذلك كان سنة أشياخه، والله أعلم، لأنه شديد الاقتداء بمن أخذ عنه. والسبب في ذلك أن حال المقرئ والمعلم يخالف حال من يتلو القرآن لنفسه، ولو كلف المقرئ والمعلم ذلك لأفضى الأمر إلى الحرج والمشقة. وكذلك مس المعلم ألواح الصبيان - وفيها القرآن – على غير طهارة، وكذلك قال الأئمة في كتبهم، حتى قال بعض شيوخنا، وكان قد قرأ على خلق كبير وجم غفير: (لم يكن أحد منهم يسجد إلا شيخ صالح) يعني: غير متحقق بالإقراء، ولا معرفة له بطريقهم. وعلى هذه الصفة كان شيخنا أبو الجيوش عساكر رحمه الله يسجد، وكان من عوام المقرئين، وكان شيخنا أبو الجود رحمه الله لا يسجد، وكذلك كان الغزنوي رحمه الله. ولأن المقرئ يعلم الناس العلم، والقارئ متعلم، وقد قال الشافعي رضي الله عنه: (طلب العلم أفضل من النافلة)". (جمال القراء وكمال الإقراء ص 578، 579 دار المأمون للتراث). ولما نقل العلامة القسطلاني بعضا من كلام الإمام السخاوي قال: "وقد نقل جماعة من القوم الإجماع على ترك السجود حالة القراءة على الشيخ، منهم أبو محمد يحيى، والصفراوي، وغيرهما؛ لحديث الشيخين عن زيد بن ثات قال: "قرأت على رسول الله سورة النجم فلم يسجد". (الفتح المواهبي في ترجمة الإمام الشاطبي ص 55 دار الفتح - عمان). قلت: ختمت على شيخي فرج راتب ختمتين فأمرني أن أسجد، فكنت أسجد ويسجد معي، وختمت على شيخي إيهاب فكري فلم أكن أسجد. فما رأي مشايخنا الكرام في هذه المسألة؟ وكيف أخذتم عن مشايخكم؟ قال الداني في جامع البيان: .. حدثني القاسم بن أحمد قال كنا نقرأ على محمد بن حبيب الشموني فإذا انتهينا إلى السجدات لم نسجد ونتخطاهن.

*

105

مواضيع
المواضيع / المشاركات

621

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.23

1030

إعجابات
متلقاة 1030 / مرسلة 456

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1