قائمة الأعضاء عمر بن إبراهيم

عمر بن إبراهيم

مشارك
آخر نشاط : 20/10/1434 - 26/08/2013 01:40 pm
مواضيع

0

مشاركات

5

الإعجابات

5

عدد الزيارات

814

معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 13/07/1425 - 28/08/2004
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

*
أخر مشاركة

يمكن أن يقال (1) عن هذه القصة إنها من العجائب، ذلك أن التناسق فيها جلي وواضح حسب فهمي الناقص. لا أقول إن نبي الله تعالى سليمان بن داود عليهما السلام قد أقدم على أمر لا يظنه مسلكاً جيداً في محاولة إدخالها في الملة السمحة، بل فعله مع الهدهد عندما أمره بإيصال الكتاب، كأنه يدل، على الأقل، أنه يحاول التأكد من الأمور والحوادث من حوله، وكان يدل كذلك على صبره حتى يتبين حقيقة الأخبار والحوادثيأتي بعد ذلك محاولة عرض الدين على ((ملكة)) سبأ، استخدم معها نفس الأسلوب والمسلك، عرض عليها عجائب وغرائب بما تأباه فطر الناس السليمة، هل هذا الرجل (النبي الكريم عليه وعلى والده أفصل الصلاة والسلام) مؤيد؟ولكن هنا مسألة أخرى، يدل فعلها على أنها أسلمت بدون مشاورة لأعوانها، فقد يدل هذا على أنها تقلب النظر في الأمور وتديرها في رأسها (على فرض عدم حضورهم)، حتى إذا ما اقتنعت لم تتردد، أو أنهم كانوا معها فشاورتهم، وبما أن ما رأوه كان عجباً، لم يترددوا هم كذلك في إسلامهم، مما يدل على حسنها في كلا الحالتين، وحسنهم في الانقياد إلى الحق، إن كانوا معها.هل تركها محاولةً في إعطائها فرصة للتفكير إن كانت بنفسها، أو للتفكير والتشاور مع ملئها إن كانوا برفقتها؟ فالعادة المعروفة أنك عندما تكون بحضرة شخص مساوٍ لك، قد تأخذك العزة بالإثم (آسف لا أقصد أحداً بعينه) فلا تنقاد، بينما لو تترك لوحدك فإنك ستفكر وتدير الفكرة في رأسك وتكون عندك فرصة للتأمل والتفكر. (1)

*

0

مواضيع
المواضيع / المشاركات

5

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

5

إعجابات
متلقاة 5 / مرسلة 26

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1