قائمة الأعضاء بهاء حسن

بهاء حسن

مشارك نشيط
آخر نشاط : 26/11/1438 - 18/08/2017 06:21 am
مواضيع

10

مشاركات

40

الإعجابات

34

عدد الزيارات

879

معلومات عن العضو
الجنسية : فلسطيني
مكان الإقامة : غزة
المؤهل : ماجستير
التخصص الأكاديمي : التفسير وعلوم القرآن
العمل : طالب
تاريخ التسجيل : 16/10/1433 - 02/09/2012
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

ردود المفسرين على بدع الصوفية في القبور والاستغاثة بأصحابها والتبرك بها وغير ذلك

:(لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)) في حديث آخر:(لا تجعلوا بيوتكم مقابر, إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة)))))))))))الفخر الرازي (606هـ):)شيخ الإسلام ابن تيمية (728هـ):))الإمام أبو حيان (الأندلسي) ():نهى عن زيارة القبور، ثم قال: (فزوروها)))العلامة محمد بن علي الشوكاني (اليمني) (1250هـ):)، والاستغاثة به عند نزول النوازل التي لا يقدر على دفعها إلا الله سبحانه، فإن هذا مقام رب العالمين الذي خلق الأنبياء، والصالحين، وجميع المخلوقين، ورزقهم، وأحياهم، ويميتهم، فكيف يطلب من نبي من الأنبياء، أو ملك من الملائكة، أو صالح من الصالحين ما هو عاجز عنه، غير قادر عليه، ويترك الطلب لرب الأرباب القادر على كل شيء، الخالق، الرزاق، المعطي، المانع؟ وحسبك بما في هذه الآية موعظة، فإن هذا سيد ولد آدم، وخاتم الرسل، يأمره الله بأن يقول لعباده: (لا أملك لنفسي ضراً ولا نفعا)، فكيف يملكه لغيره، وكيف يملكه غيره- من رتبته دون رتبته ومنزلته لا تبلغ إلى منزلته- لنفسه فضلا عن أن يملكه لغيره، فيا عجبا لقوم يعكفون على قبور الأموات الذين قد صاروا تحت أطباق الثرى، ويطلبون منهم من الحوائج ما لا يقدر عليه إلا الله عز وجل؟ ))شهاب الدين الألوسي (العراقي) (1270هـ):))))جمال الدين القاسمي(1332هـ): قال: (لعن الله اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد)))):) قال: وقد تساهل بعض مقلدة الفقهاء في إنكار هذه الأعمال، بل قالوا أقوالا جرأت الناس على استحسان هذه البدع كقول بعضهم: إن قبور الصالحين تزار للتبرك بها. وإجازة بعضهم تشريفها بالبناء وكسوتها كالكعبة واتخاذها مساجد خلافا للأحاديث الصحيحة، وتشريعا شركيا لترويج الشرك، ... وهكذا فعل النصارى بصور الأنبياء والصالحين وما زال بعضهم إلى الآن يقولون: إنهم لا يعبدون هذه الصور التي يتخذونها في كنائسهم، بل يريدون بوضعها فيها تذكر أصحابها للاقتداء بهم، وتعظيمهم بالتبرك بهذه الذكرى، ولا أزال أذكر كلمة راهب قالها لي في كنيسة دخلتها لأجل التفرج والاختبار وكنت غلاما يافعا، وكان ذلك الراهب يخبرنيأنا ومن معي بما في الكنيسة وبأسماء أصحاب الصور التي في جدرها, وقد قال غير مرة إنهم لا يعبدونها ولكنها (تذكار), وكان يكرر كلمة (تذكار), ولعله كان يجهل كما يجهل كثير من المسلمين حقيقة معنى العبادة، فيظن أن تعظيم تلك الصور ووضعها في الكنائس ودعاءها ونداءها والنذر لها والتوسل والاستشفاع بها إلى الله, لا يسمى عبادة لها ولأصحابها، وأما مشركو العرب في زمن البعثة فلم يكونوا يجهلون أن هذا كله يسمى عبادة; لأن اللغة لغتهم، ولم يكن لهم عرف ديني مخصص لعموم العبادة اللغوي ولا باعث على التأويل أو التحريف، فكانوا يصرحون بأنهم يعبدون أصنامهم ويسمونها آلهة; لأن الإله هو المعبود وإن لم يكن ربا خالقا، ويقولون كما أخبر الله عنهم: )العلامة أحمد بن مصطفى المراغي (1371هـ))العلامة محمد الأمين الشنقيطي (1393هـ):) )) المصدر: اثر الفكر الصوفي في التفسير دراة ونقد, رسالة ماجستير) ) صحيح البخاري, كتاب الصلاة, باب الصلاة في البيعة, ح435, (1/95), صحيح مسلم, كتاب المساجد ومواضع الصلاة, باب النهي عن بناء المساجد على القبور واتخاذ الصور فيها والنهي عن اتخاذ القبور مساجد, ح529, (1/376).) صحيح مسلم, كتاب صلاة المسافرين, باب استحباب صلاة النافلة في بيته وجوازها في المسجد, ح1860, (2/188).) تلخيص أحكام الجنائز, محمد ناصر الدين الألباني (1/82).) حيان بن حصين, أبو الهياج الأسدي الكوفي, روى عن علي وعمار, ذكره ابن حبان في الثقات, وقال العجلى: تابعي ثقة. انظر: تاريخ الإسلام (5/397), تهذيب التهذيب, ابن حجر العسقلاني (3/59).) صحيح مسلم, كتاب الجنائز, باب الأمر بتسوية القبر, ح2287, (3/61).) انظر: الرد العلمي على شبهات في العقيدة والتصوف (ص91) وما بعدها.) صحيح البخاري, كتاب الجنائز, باب من انتظر حتى تدفن, ح1390, (2/102), صحيح مسلم, كتاب المساجد, باب النهي عن بناء المساجد على القبور واتخاذ الصور فيها والنهي عن اتخاذ القبور مساجد, ح1212, (2/67).) فتح الباري شرح صحيح البخاري (3/200).) الوليد بن عبد الملك بن مروان، أبو العباس, (48 - 96هـ),: من ملوك الدولة الأموية في الشام. ولي بعد وفاة أبيه (سنة 86 هـ) فوجه القواد لفتح البلاد، وكان من رجاله موسى بن نصير ومولاه طارق بن زياد. وامتدت في زمنه حدود الدولة العربية إلى بلاد الهند، فتركستان، فأطراف الصين, وكان ولوعا بالبناء والعمران, وهو أول من أحدث المستشفيات في الإسلام. انظر: الأعلام (8/121). ) الصارم المُنْكِي في الرد على السبكي, ابن عبد الهادي الحنبلي (ص151).) انظر: تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد, الألباني (ص65) وما بعدها. ولقد فصل الألباني في هذا الكتاب في هذا الموضوع) مفاتيح الغيب (17/49).) انظر: دقائق التفسير الجامع لتفسير ابن تيمية (2/150)) انظر: المصدر السابق (2/150-168).) صحيح مسلم, كتاب الأضاحي, باب بيان ما كان من النهى عن أكل لحوم الأضاحى بعد ثلاث...., ح5228, (6/82).) انظر: البحر المحيط (8/505-506).) انظر: فتح القدير (1/312). ونقله عنه محمد صديق خان في تفسيره: فتحُ البيان في مقاصد القرآن(2/91).) انظر: فتح القدير (2/511-512).) انظر: المصدر السابق (3/70-71).) انظر: روح المعاني (14/166), ونقله عنه المراغي في تفسيره (14/93-94). ) روح المعاني (6/128).) انظر: روح المعاني (6/129).) انظر: روح المعاني (15/237-239). ) تقدم تخريجه ص160 من هذه الرسالة.) انظر: محاسن التأويل, جمال الدين القاسمي (7/16-18).) صحيح البخاري, كتاب تفسير القرآن, باب (ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق), ح4920, (6/160).) انظر: تفسير القرآن الحكيم (8/128-129). وللمؤلف ردود أخرى كثيرة حول هذا الموضوع منثورة في تفسيره: انظر: مثلاً: المصدر السابق (11/322, 400), (12/203-204).) انظر:تفسير المراغي, أحمد بن مصطفى المراغي (11/64). ) انظر: أضواء البيان (7/404) وما بعدها.) انظر: أضواء البيان (7/408) وما بعدها, وقد فصل المؤلف في هذا الموضوع في موضع آخر: انظر: المصدر السابق (2/301) وما بعدها.) منهم ابن عاشور (1393هـ) وقال: ".... وكان بناء المساجد على القبور سنة لأهل النصرانية، فإن كان شرعاً لهم فقد نسخه الإسلام، وإن كان بدعة منهم في دينهم فأجدر". انظر: التحرير والتنوير (15/290), وسيد طنطاوي ونقل من كلام الألوسي, انظر:التفسير الوسيط للقرآن الكريم (8/494), وأبو بكر الجزائري, انظر: أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير, أبو بكر الجزائري (1/592), (3/208-209), وأيضاً: التفسير القرآني للقرآن (3/1087- 1092).

*
أخر مشاركة

10

مواضيع
المواضيع / المشاركات

40

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.02

34

إعجابات
متلقاة 34 / مرسلة 4

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1