قائمة الأعضاء مصطفى أبو غنيم

مصطفى أبو غنيم

مشارك
آخر نشاط : 29/01/1436 - 21/11/2014 11:44 am
مواضيع

1

مشاركات

14

الإعجابات

6

عدد الزيارات

674

معلومات عن العضو
الجنسية : لبناني
مكان الإقامة : لبنان
المؤهل : تحضير ماجستير
التخصص الأكاديمي : حديث شريف
العمل : طالب
تاريخ التسجيل : 04/04/1434 - 14/02/2013
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

لماذا خالف حفص أصوله في ترك تحقيق همزتَي: ءأعجمي؟

{}بسم1 حياكم الله مشايخ الإقراء في هذا الملتقى الكريم: مذهب حفص تحقيق همزتي القطع المتتاليتين في القرآن الكريم . إلا أنه خالف مذهبه في موضع في القرآن الكريم، في قوله تبارك وتعالى: ءَ أَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ فسهل الهمزة الثانية. قال الأزهري في معاني القراءات (2/ 352-353) : قرأ أبو بكر وحمزة والكسائي (أَأَعْجَمِيٌّ) بهمزتين. وقرأ الباقون (آعْجَمِيٌّ) بهمزة مطولة. قال أبو منصور: مَنْ قَرَأَ بهمزتين فالهمزة الأولى ألف الاستفهام، والثانية ألف (أعجم) . وَمَنْ قَرَأَ بهمزة مطولة فإنه كره الجمع بين همزتين، فجعلهما همزة مطولة، كأنه همَز الأولى وخفف التي بعدها تخفيفا يشبه الألف الساكنة. ولا يجوز أن تكون ألفا خالصة؛ لأن بعدها العين، وهي ساكنة، وهذا قول الخليل وسيبويه. وقال في التبصرة 666: فأما حفص فيجب أن يجعل الثانية بين بين لأنه أصل التسهيل، ولا يخرج عن الأصل بغير دليل، ولا علة تمنع منه، ولا رواية تدعو إلى خلافه. فما هو التوجيه العلمي لهذه القراءة؟ ولماذا سهلت الهمزة هنا من بين سائر الهمزات المشابهة؟

*

1

مواضيع
المواضيع / المشاركات

14

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.01

6

إعجابات
متلقاة 6 / مرسلة 32

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1