قائمة الأعضاء أيمن أبومصطفى

أيمن أبومصطفى

مشارك نشيط
آخر نشاط : 17/11/1440 - 19/07/2019 02:42 am
مواضيع

30

مشاركات

42

الإعجابات

21

عدد الزيارات

1,448

معلومات عن العضو
الجنسية : مصري
مكان الإقامة : الرياض حي الربوة
المؤهل : دكتوراة في البلا
التخصص الأكاديمي : بلاغة ونقد
العمل : محاضر بكليات الفارابي
تاريخ التسجيل : 11/04/1434 - 21/02/2013
سيرة ذاتيه تفصيلية
بسم الله الرحمن الرحيم أيمن خميس عبد اللطيف إبراهيم أبو مصطفى جمهورية مصر العربية – محافظة البحيرة -متزوج ولدي ولدان وابنة. - 22-06-1982م Aymanmostafa1982@gmail.com - +966 5466 55 169 المؤهلات والدورات:  دكتوراه فلسفة في اللغة العربية.  -اللقب العلمي:مدرس.  -التخصص العام : لغة عربية /لغة.  -التخصص الدقيق: البلاغة العربية  - تأريخ الحصول على الدكتوراه:2015.  -الجامعة المانحة: جامعة المنوفية/ كلية الآداب.  -موضوع أطروحة للدكتوراه: التفضيل في أحاديث صحيح البخاري دراسة أسلوبية مقارنة /بإشراف أ.د. عيد بلبع.  -تأريخ الحصول على الماجستير2011.  -الجامعة المانحة: جامعة دمنهور/ كلية…
أخر موضوع

القصة القرآنية وغاية التثبيت د.أيمن أبومصطفى

"بلاغة التثبيت" مصطلح قرآني ، يقول تعالى (كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا) هذا عن القرآن عامة ، ويقول(وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك وجاءك في هذه الحق وموعظة وذكرى للمؤمنين))). ومن هنا يتبين لنا أن غرضها – القصة - تثبيت القلب وتسلية المتلقي، وحينما أوضحت الآية غرضها –أي أنباء السابقين- للمؤمنين ذكرت أنها "موعظة وذكرى". وغاية القصة كما ذكر القرآن "موعظة وذكرى" تقتضي أن تركز القصة على الهدف من الاستشهاد بها دون الوقوف على دقائق تفصيلاتها، فالقصة القرآنية لم تسرد حوادث القصة ووقائعها سرداً تاريخياً ولم تتطرق إلى الجزئيات فيها خوفاً من الإطالة والابتعاد عن مغزى وهدف القصة، فهذه الجزئيات لا يضر الجهل بها ولا يفيد العلم بها. وإنما يكتفي ببيان العبرة والغرض. وهذا الغرض "التثبيت "بالنسبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه و"الموعظة " بالنسبة للمؤمنين ، قد يُصرح به في بعض الآحيان فيكون في بداية القصة كما في قصة أصحاب الجنة في سورة القلم : )) . فغاية التثبيت تعني تثبيت قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلوب الأمة الإسلامية على دين الله والعمل على زيادة ثقة المؤمنين بنصرة الحق وأهله وخذلان الباطل وأعوانه وتأتي القصة القرآنية للتسرية عن قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلوب المؤمنين عندما يلقون العنت والتشريد والعذاب بسبب إيمانهم فيعرض عليهم قصص الأمم السابقة ليعلموا أن المؤمنين من قبلهم لقوا من العذاب ألواناً ، فصبروا على عقيدتهم حتى أتاهم النصر في الدنيا والجزاء الأوفى في الآخرة ، قال تعالى : )) . وتتحقق غاية الوعظ والاعتبار بذكر الله سبحانه قصص الأمم الماضية وأخبارهم وما حاق بهم من العذاب والهلاك نتيجة لتكبرهم على الحق وتكذيبهم للرسل وعنادهم وتجبرهم في الأرض بغير الحق وأوضح الحق تبارك وتعالى قدرته في استئصال المعاندين المكذبين ليكونوا عبرة لمن سيأتي من بعدهم ، قال تعالى : )) . فالمؤمن يتلقى القصة مصدقا لها مقرا بثبوتها يقف عند دلالتها وغرضها فيجد في قلبه ارتياحا وفي إيمانه ثباتا، فكأنها تلفته إلى ضرورة الإيمان الكامل والتصديق الشامل والانقياد التام، ولذا نجد أن لكل قصة محورا ومرتكزا ربما ذكر أول القصة أو آخرها أو في الحالين أو يفهم من السياق . ومن أمثلة ذلك نجد قوله تعالى في سورة يوسف (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون) فكأن القصة كلها جاءت لتثبت هذا المعنى في ذهن المتلقي، فأمر الله الذي أراده في الأحوال كلها لا يمكن أن يغيره أحد، فالله U وحده هو الغالب على أمره، والخطاب هنا خطاب عام في إقرار الحقيقة الغيبية عن قدرة الله، تقدمها السورة بوصفها نتيجة أتت بعد المقدمات اشتملت عليها الأحداث بما فيها من مفارقات بين إرادة الله U وإرادة البشر. فنلاحظ هنا أن الخطاب ضمني للنبي r بما تضمنه من غايات التعليم والتسرية والتمكين لقضايا العقيدة وما يتعلق بها من قدرة الله عز وجل في تصريف الأمور وتدبيرها وتسكين نفسه r بأن الغلبة إنما ستكون لما أراده الله U، ثم هو خطاب لسائر المسلمين ليقفوا على الحقيقة نفسها، ثم هو من جهة أخرى خطاب إنذار لغير المسلمين من المكذبين لحقيقة الرسالة والوحي وأن ظنونهم قد يقع فيها أنهم يمكنهم أن تدور الدائرة لهم فيكونوا هم الغالبين. وكذلك نجد قوله تعالى في سورة القصص "فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن ولتعلم أن وعد الله حق ولكن أكثرهم لا يعلمون" فقصة موسى عليه السلام كلها تدور حول هذا المحور والمرتكز. ) ومن حيث النزول " نزلت بعد سورة يوسف، فى الفترة الحرجة، ما بين «عام الحزن» وعام الهجرة." ) وسميت سورة الحجر بهذا الاسم نسبة إلى حجر ثمود وهم قوم سيدنا صالح " وتسمّى سورة الحِجْر؛ لاشتمالها على قصّتهم " ) فقد اشتملت سورة الحجر على قصة سيدنا صالح وقومه إلى جانب بعض القصص الأخرى " ولا يعرف لها اسم غيره . ووجه التسمية أن اسم الحِجر لم يذكر فى غيرها . والحجر اسم البلاد المعروفة به وهو حِجر ثمود . وثمود هم أصحاب الحِجر . " ) . فلابد وأن نقف عند كون السورة: )الإخبار بأحوال الأمم السابقة، وما كان بين الرسل والمكذبين، وبيان نهاية المكذبين، فالسورة فيها " : بيان حقيقة القرآن، وحفظ الحقِّ وبرهان النبوّة وحفظ الحقِّ كتابَه العزيز من التغيير والتبديل، وتزيين السّمٰوات بمواكب الكواكب وحفظهما برُجوم النجوم من استراق الشَّياطين السّمع، وتقديره تعالى الماء والسّحاب من خزائن برّه، ولُطْفه، وعلمه تعالى بأَحوال المتقدّمين فى الطَّاعة والمتأَخِّرين عنها، وبيان الحكمة فى تخليق آدم، وأَمر الملائكة المقرّبين بسجوده، وتعيير إِبليس، وملامته على تأَبِّيه واستكباره وجحوده، واستحقاقه اللَّعنة من الله بعصيانه وطغيانه، وجراءَته بالمناظرة لخالقه ومعبوده، وبيتن قَسْم الدّركات ( على أَهل اللذات ) والضَّلالات، وذكر المستوجبى الجنَّة من المؤمنين، وإِخبار الله تعالى عبادَه بالرحمة والغفران، وتهديدهم بالعذاب والعقاب، والإشارة إلى ذكر أَضياف الخليل علَيه السّلام، والنَّهى عن القُنُوط من الرّحمة، وذكر آل لوط، وسكرتهم طريق العَماية والضَّلالة. )))) المعجم الفلسفي ص 19 من إصدارت مجمع اللغة العربية بالقاهرة، الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية بالقاهرة، 1403هـ -1983م () كيف تقنع الآخرين لعبدالله بن محمد العوشن ص 26, دار العاصمة بالرياض, الطبعة الأولى, 1413 هـ . () سورة القلم – الآية 17-20 . () سورة غافر – الآية 21 . () سورة الكهف – الآية 59 . () الفيروزآبادى: بصائر ذوى التمييز فى لطائف الكتاب العزيز 1/272 ـ تحقيق: محمد على النجار ـ المجلس الأعلى للشئون الإسلامية لجنة إحياء التراث الإسلامى ـ الطبعة الثالثة ـ القاهرة 1416هـ/1996م. () سيد قطب: فى ظلال القرآن: 4/2121 ـ دار الشروق ـ الطبعة الثانية والثلاثون 1423هـ/2003م. () الفيروزآبادى: بصائر ذوى التمييز 1/272 () الطاهر بن عاشور: تفسير التحرير والتنوير 14/5ـ الدار التونسية للنشر ـ تونس ـ 1984م . () سيد قطب: فى ظلال القرآن: 4/2121 () سورة الحجر: 15/99. () الفيروزآبادى: بصائر ذوى التمييز فى لطائف الكتاب العزيز 1/272 ، 273 ـ تحقيق: محمد على النجار ـ المجلس الأعلى للشئون الإسلامية لجنة إحياء التراث الإسلامى ـ الطبعة الثالثة ـ القاهرة 1416هـ/1996م. () الحافظ أحمد بن إبراهيم الثقفى : البرهان فى تناسب سور القرآن ص122 ، 123 ـ تحقيق : د. سعيد بن جمعة الفلاح ـ دار ابن الجوزى ـ الطبعة الثانية .

*

30

مواضيع
المواضيع / المشاركات

42

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.02

21

إعجابات
متلقاة 21 / مرسلة 8

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1