قائمة الأعضاء عمار الخطيب

عمار الخطيب

مشارك فعال
آخر نشاط : 09/11/1436 - 23/08/2015 07:47 pm
مواضيع

22

مشاركات

532

الإعجابات

202

عدد الزيارات

5,513

التوقيع
عمار الخطيب
لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 29/12/1425 - 08/02/2005
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

فوائدُ ولطائفُ في إقراء القرآن الكريم وتجويده

أَمَرَنَا اللهُ سبحانه وتعالى بترتيل القرآن ، فقال: ( وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا ) ، وَوَرَدَتْ أحاديثُ في بيان مَنْزِلَةِ القارئ الماهر وَفَضْله ، وَخَيْرِيَّة مَنْ تَعَلَّمَ القرآن وعَلَّمَهُ...فَلْيُرْجَعْ إليها في مَظَانِّها. * كان لعلماءِ العربية والتجويد مشاركاتٌ رائِدَةٌ ودراساتٌ أصِيلَةٌ في تقويم اللسان ، وتحليلِ ظَوَاهِرِ النُّطْقِ الإنساني وأَسْرَارِهِ ، وما يَتَّصِلُ بذلك من وَصْفٍ لأَعضاءِ آلة النُّطْق ، ودراسَةٍ لمخارِجِ أصواتِ العربية وصفاتها ، وبُحوثٍ في أمراض الكلام ( أسبابها ، وطُرُق علاجها )...وغير ذلك مما ينبغي أَنْ يكونَ مفخرةً لِلْمُسْلِمين ، وحافزا للباحثين والدَّارسين للإقبال على جهود علماء العربية وأئمة القراءة تحقيقًا وتحبيرا ، وتجديدًا وتحريرا.قال الدكتور إبراهيم أنيس (الأصوات اللغوية ص7-8): " وقد كان للقدماء مِنْ عُلَمَاءِ العربية بحوثٌ في الأصوات اللغوية شَهِدَ الْـمُحْدَثُونَ أنها جليلةُ القدر بالنسبة إلى عصورهم...ولقرب هؤلاء العلماء من عصور النهضة العربية واتصالهم بفصحاء العرب كانوا مرهفي الحس ، دقيقي الملاحظة ، فوصفوا لنا الصَّوْتَ العربي وصفا أثار دهشة المستشرقين وإعجابهم ".وقال الدكتور محمد الصغير (الصوت اللغوي في القرآن ص338): " لقد تَوَصَّلَ العربُ حقا إلى نتائج صوتية مذهلة أيَّدَها الصَّوْتُ اللغوي الحديث في مستويات هائلة نتيجة لعمق المفردات الصوتية التي خاض غمارَها الروادُ القدامى ، وقد أيد هذا التوصل اثنان من كبار العلماء الأوروبيين هما: المستشرق الألماني الكبير الدكتور براجشتراسر ، والعالم الانكليزي اللغوى المعروف الأستاذ فيرث... ".* لا يَشُكُّ عاقِلٌ في حاجة الْـمُتَكَلِّمين إلى حُسْنِ البيان ، وَتَجوِيدِ اللَّفْظِ ، وسَلاَمَة النُّطْقِ ، وَقَدْ يَعْجز بَعْضُ أبناءِ اللغة عن نُطْقِ بعض أصواتِ لُغَتِهِ ، أَوْ قَدْ يشوبُ كلامَهُ شيءٌ مِنْ عُيُوبِ النُّطْقِ ، ولِذلِكَ أسبابٌ يَدْرُسُهَا الباحثون في عِلْمِ أمراضِ الكلام ( Speech-Language Pathology ) ، وقد أصبح اليوم عِلْمًا له أصوله ونظرِّياتهُ ، وَكُتُبُهُ وأبحاثه.وَمِثَالُ ذلك: مَنْ يَقْلِبُ السِّينَ ثاءً ، أو الذالَ زايًا ، فإذا أراد أَنْ يقولَ (نَسْتِعِينُ) قال: نَثْتَعِينُ ، وإذا أراد أنْ يقولَ (الَّذِينَ) قالَ: الَّزِينَ. فهذا إذا تَبَيَّنَ لِلْمُتَخَصِّصِ أَنَّهُ صَحِيحٌ مُعُافًى ، ولَكِنَّهُ مُحْتاجٌ إلى مَنْ يُدَرِّبُ لِسَانَهُ ، ويُقِيمُ حُرُوفَهُ ، فَمُعَلِّمُ التَّجْويدِ الْـمُتْقِنِ أَقْدَرُ على هذا مِنْ غَيْرِهِ.

*

22

مواضيع
المواضيع / المشاركات

532

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.10

202

إعجابات
متلقاة 202 / مرسلة 69

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1