قائمة الأعضاء ياسر الزايدي

ياسر الزايدي

مشارك
آخر نشاط : 27/01/1436 - 19/11/2014 09:12 pm
مواضيع

3

مشاركات

13

الإعجابات

4

عدد الزيارات

498

معلومات عن العضو
الجنسية : سعودي
مكان الإقامة : السعودية - جدة
المؤهل : إدارة وإقتصاد
التخصص الأكاديمي : إدارة أعمال دولي
العمل : عمل حر
تاريخ التسجيل : 20/03/1435 - 21/01/2014
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر مشاركة

السلام عليكم, جزاكم الله خيراً أخي على سعة بالكم وصبركم علي, وزادكم الله من فضله, ما توصل إليه علماؤنا رحمهم الله أمر أقدره وأحترمه جداً وأعتز وأفتخر بهم, لكن إن لاحظت أن كامل موضوعي كان حول ما ألزمونا به, ومن نحن ؟ نحن الجهله, الأميين وقد يكون بعضنا أعجمي لا يفقه شيئاً في اللغة العربية, نحن عامة المسلمين, ونريد أن نفهم ونتدبر القرآن فبما توجهونا وتنصحونا حتى نتجنب الفهم الخاطئ لكلام الله؟ الذي أمرنا بالإعتصام بحبله سبحانه. أحدهم سيوجهنا لفهم اللغة العربية على أصولها المتفق عليها ويستدل بذلك قوله تعالى : () يوسف 2, إذاً لن يختلف إثنان هنا ابداً. ويقول آخر : لابد وأن تعرف النسخ في القرآن!, فما الدليل أن النسخ كان في القرآن وليس في غيره؟ ثم هل هناك إتفاق على عدد الآيات المنسوخة والناسخه, أو حتى على تعريفه؟ نتبع من ؟ نختار أي عالم ونأخذ بكلامه؟ أم هذا بحد ذاته علم يتطلب منا الوصول إلى مرحله للترجيح؟! هل تريدون أن تعجزونا عن فهم كتاب الله؟ لماذا لم تتفقوا هنا طالما أن جميعكم يقر بالنسخ؟ ويذكر لنا ثالث بأنه ولابد من معرفة سبب النزول خاصة في بعض الآيات لانها غير واضحه! من يعتمد عليها فقط سيخطئ! فهل أمرنا الله بذلك؟ هل هناك أي دليل من القرآن أو السنه؟ لقد كان سبب النزول يُفهم من خلاله معنى الآيه, لكن بعد أن أكتمل نزول القرآن الكريم, وأصبح في زماننا يفهم الصغير قبل الكبير كيف يتعامل مع الكتاب, فالتعامل مع الآيات ككتاب أي بربطها بما يسبقها ويليها أولى من النظر إلى سبب النزول, بل من يذكر لنا أسباب النزول من الصحابه أو التابعين رضوان الله عليهم أجمعين قد يكتفي بكلمه واحده! , لا يذكر لنا كامل التفاصيل, ثم لماذا لا نتعامل مع هذه الآيات كغيرها من الآيات التي لم نجد لها سبب نزول؟ ... الأمر طويل وأتمنى أن تكون هناك دراسه توضح لنا الضرر الذي يلحق بفهم أي قارئ لكتاب الله عندما يستعين بأسباب النزول. أعتذر منك يا أخي أني أسحبك معي إلى مستوى متدني من الفهم, لكن متأكد أن كثيراً من المسلمين يواجهون هذه التعقيدات بل بعضهم يخشى أن يتدبر القرآن حتى لا يخطئ, وبعضهم يعتقد أن تدبر القرآن أي تدبر كلام العلماء والمفسرين فيتأمل فقط! الأمر يحزنني كثيراً, وألومكم أنتم, أصطفاكم الله من بين عباده لتكونوا من أهل العلم فأنتم إن شاء الله القادرون على إجراء البحوث والدراسات لا لخدمة الدارسين والأكاديميين فقط بل عامه المسلمين بشكل مباشر, هل ترى أن الحل بأن يكون هناك مصحفاً يوضح للمسلم عدد الآيات التي يحق له أن يتدبرها ولا يعذر إن جهلها وآيات أخرى باللون الأحمر مخصصه لتلك الفئه وهكذا..! والحمدلله رب العالمين

*

3

مواضيع
المواضيع / المشاركات

13

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.01

4

إعجابات
متلقاة 4 / مرسلة 14

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1