قائمة الأعضاء حسن باسل

حسن باسل

مشارك فعال
آخر نشاط : اليوم 07:58 pm
مواضيع

64

مشاركات

899

الإعجابات

340

عدد الزيارات

2,080

معلومات عن العضو
الجنسية : ذكر
مكان الإقامة : عراقي (موصل)
المؤهل : مهندس مدني
التخصص الأكاديمي : هندسة مدني
العمل : طالب علم
تاريخ التسجيل : 15/08/1435 - 13/06/2014
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

الا ما حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ثم الصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أما بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من المعلوم أن الله تعالى حرم علينا الدم والخنزير والميتة بينما في زمن سيدنا يعقوب عليه الصلاة والسلام كل شيء كان حل إلا ما حرم على نفسه ومن المعلوم أنه حرم على نفسه بسبب عرق النسا ويقال أنه حرم لحم الأبل فهل كان لحم الخنزير حلالا لهم ؟!!!! وهل كان حيوانا نظيفا ثم أصبح قذرا اجلكم الله لنتأمل الآية التالية "وجعل منهم القردة والخنازير" من هم أصحاب السبت هم أقوام بعد سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام أي بعد نزول التوراة كلمة جعل منه أما منه تبعيضية أو تحويلية والقرآن يثبت من قصة أصحاب السبت أن الغالبية مسخوا قردة وخنازير اجلكم الله فكما تقول جعلت من الماء ثلجا كذلك تقول جعلت من البشر قردة وخنازير فهل يدل على أن اصل القردة والخنازير هم البشر ؟ وبهذا لم يكن محرما على اسرائيل عليه الصلاة والسلام وقومه لان لم يكن هنالك قردة وخنازير أصلا ؟!!! لكن الذي نجده في التلمود الحالي أنه قد حُرِّم عليهم الخنزير وهنا نقع في مشكلة في كيفية توافق الأمر بين الآيتين ؟ وهل ممكن أن نوافقها بقوله تعالى "ملة أبيكم إبراهيم" أي أن الخنزير أصلا كان محرما على أبينا النبي إبراهيم عليه الصلاة والسلام فهو محرم على بنيه فلا داع لذكره أم كيف ارجو الافادة بارك الله فيكم هذا والله تعالى أعلى وأعلم وأجل وأعظم دمتم سالمين

*
أخر مشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا أخي وفتح علينا وعليك أما الغاية فهي حفظ هذه الاحرف ولا ترفع كما رفع غيرها فهنالك روايات كثيرة في يومنا صحيحة لا يُقْرَأ بها لانقطاع سندها -كما زعموا- كرواية قتيبة عن الكسائي ورواية عبيد عن بن كثير ورواية الأصمعي عن نافع وعن أبي عمرو ورواية عبد الحميد بن بكار عن أيوب عن الذماري عن بن عامر ورواية هارون العتكي عن عاصم وعن بن كثير وعن بن عامر ورواية أبي عمرو عن عاصم وعن بن كثير ورواية حمزة عن عاصم ورواية الكسائي عن شعبة عن عاصم وعن اختياره وغيرها الكثير -تبلغ أكثر من العشرة آلف طريق ورواية وقراءة واختيار- وأما من ناحية الدين فهي زيادة البركة والخير ورأيي التفقه وتعلم الحديث أولى من تعلم القراءات فرواية واحد تكفي كما اشرت بارك الله فيك ومن اراد الاختصاص به والحفاظ عليه فهو من أشرف العلوم وأجلها فله ذلك وبارك الله فيه فلا شيء أحب الي من الدفاع عن كتاب الله وسنة نبيه صلى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلم دمتم سالمين

*

64

مواضيع
المواضيع / المشاركات

899

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.53

340

إعجابات
متلقاة 340 / مرسلة 488

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1