قائمة الأعضاء محمود قواس

محمود قواس

مشارك
آخر نشاط : 29/09/1435 - 26/07/2014 02:47 pm
مواضيع

4

مشاركات

10

الإعجابات

0

عدد الزيارات

389

التوقيع
أشهد أن لا اله إلا الله
وأشهد أن محمداً وعيس وموسى وإبراهيم ونوحاً والنبيون رسل الله
معلومات عن العضو
الجنسية : سوري
مكان الإقامة : سوريا
المؤهل : اجازة جامعية في
التخصص الأكاديمي : ارشاد نفسي
العمل : مرشد نفسي في مدرسة
تاريخ التسجيل : 03/09/1435 - 30/06/2014
سيرة ذاتيه تفصيلية
انا شاب اسعى الى توحيد العالم مؤمن بما انزل الله من كتاب فقط تحت شعار اشهد أن لا اله الا الله وان محمدا وعيسى وموسى ونوحا وابراهيم رسل الله
أخر موضوع

ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر

وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا (58)لماذا رتب القرآن العظيم بهذا الشكل والطريق بالضبط و المختلفة جزريا عن طريقة ترتيبه فيما لو رتبت آياته كما نزلة على محمد رحمه الله.. وبما أن القرآن العظيم كتابا فلماذا لايقرأ كما تقرأ الكتب من بدايتها الى نهايتها بحيث يكون سلسلة أفكار مترابطة.... وانما يقرآ كأفكار غير مترابطه ويأخذ على شكل أجزاء علماً أن الله سبحانه وتعالى يقول : ) كَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى الْمُقْتَسِمِينَ (90) الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآَنَ عِضِينَ (91) فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (92) عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (93 (من البديهي أن الخلل ليس في القرأن العظيم وانما في تأويلنا له) من هو الرسول الذي قال يارب ان قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا علما أن قوم محمد رحمه الله لم يتخذو القرآن مهجورا ولو كان يشير الى زمان غير زمانه لقال ان (أمتي) اتخذت هذا القران مهجورا وليس قومي اتخذو هذا القرآن مهجوراوَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آَمَنُوا إِيمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31) كَلَّا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيرًا لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ) وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا (70) يَوْمَ نَدْعُوا كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا (71) وَمَنْ كَانَ فِيفَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلًا (72) وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لَاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا (بما أن القران العظيم صالحا لكل زمان ومكان فكيف نفسره بتأويل زمان آخر مختلف كل الاختلاف عن زماننا وما فيه من علم؟ ... أليس الجدير بنا أن نفسره في ضوء معطيات حاضرنا ليكون كتابا يشمل التاريخ والحاضر والمستقبل... حيث يقول تعالى: ) مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ (179)

*

4

مواضيع
المواضيع / المشاركات

10

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.01

0

إعجابات
متلقاة 0 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1