قائمة الأعضاء داود عبد الهادي العرامين

داود عبد الهادي العرامين

مشارك نشيط
آخر نشاط : 03/09/1436 - 19/06/2015 08:59 pm
مواضيع

11

مشاركات

44

الإعجابات

5

عدد الزيارات

412

معلومات عن العضو
الجنسية : مسلم
مكان الإقامة : فلسطين
المؤهل : بكالوريس
التخصص الأكاديمي : بكالوريس لغة عرب
العمل : شاعر ومدرس
تاريخ التسجيل : 11/07/1436 - 29/04/2015
سيرة ذاتيه تفصيلية
مدرس لغة عربية 17 سنة
أخر موضوع

متى تخذف أداة النداء(يا)ومتى تثبت في القران الكريم موضوع رقم(4)

متى تستعمل يا النداء ومتى تحذف في القران الكريم؟ قال تعالى:(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ (102(ال عمران وقال تعالى :((أيها الذين امنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا))التوبة(28) وقال تعالى:)البقرة(21)وقال تعالى:(((يا أيها الذين امنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم))المائدة(51) وقال تعالى((يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم)) الحج(1)وقال تعالى((يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ما شاء ركبك))الانفطار(6)(7), (7) (8) وقال تعالى((يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الكريم))فاطر(15) نلاحظ هنا ان الله تعالى قد ذكر أداة النداء(يا) في الايات وذلك لأن النداء موجه من الأعلى(الله تعالى) إلى الأدنى(الناس) والغرض من النداء أصلا تنبيه السامع الغافل أو الساهي لأمر ما حتى يأخذ حذره منه -مما يريده المنادي.والناس في غفلة-غالبا،قال تعالى((وإن كثيرا من الناس عن اياتنا لغافلون))يونس(92) فلا بد من تنبيههم ولذلك تاتي أداة النداء في الايات. لكن تأمل كيف حذفت من الايات التالية وغيرها الكثير،قال تعالى:((قال عيسى بن مريم اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا واخرنا واية منك وارزقنا وأنت خير الرازقين))المائدة(107)وقال تعالى :(( وقال تعالى (ويتفكرون في خلق السماوات والارض ربنا ما خلقت هذا باطلا (سبحانك فقنا عذاب النار)(191)ربنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان أن امنوا بربكم فامنا(.)ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الابرار(193)ربنا واتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة.إنك لا تخلف الميعاد))ال عمران(194) وقال تعالى:(( (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به)البقرة(256) وقال تعالى((إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا اتنا من لدنك رحمة وهيء لنا من أمرنا رشدا)) الكهف(10)وقال تعالى((ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما)) الفرقان(74)وقال تعالى على لسان سيدنا يونس –عليه السلام((فنادى في الظلمات ألا إله لا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)) الانبياء(87) وقال تعالى على لسان سيدنا موسى-عليه السلام((ربنا إنك أتيت ال فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم)) يونس(88) وقال تعالى على لسان سيدنا نوح عليه السلام((رب لا تذر على الارض من الكافرين ديارا )) نوح(26) وقال تعالى على لسان سيدنا إبراهيم –عليه السلام-((ربنا إني أسكنت بذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم)) ابراهيم(37) وقال تعالى على لسان سيدنا زكريا –عليه السلام((قال رب إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبا))مريم(4) نلاحظ أن الله تعالى قد حذف اداة النداء وذلك لأن النداء موجه من الادنى(الناس)إلى الأعلى(الله تعالى) والأعلى لا يحتاج إلى تنبيه فهو حي قيوم لا تأخذه سنة ولا نوم وهو سميع عليم بصير قريب يجيب دعوة الداعي إذا دعاه،لذلك حذف(يا) فجاء الحذف في قمة البلاغة. فسبحان من تسبح له السماوات السبع والارضين وكل شيئ، فيسمع التسبيح،أما البشر ((ولكن لا تفقهون تسبيحهم))وأما قوله تعالى على لسان النبي-عليه السلام(وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القران مهجورا)الفرقان (30)فالياء ليست للخطاب هنا بمعنى النداء،بل للدهشة والاستغراب والشكوى،أي معقول أنهم هجروا الكتاب وقال تعالى ((وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلَاءِ قَوْمٌ لَا يُؤْمِنُونَ ))الزخرف(88) كذلك فيها (يا) من قبيل الشكوى وليس الخطاب،ومثلها قول الشاعر:

*
أخر مشاركة

*

11

مواضيع
المواضيع / المشاركات

44

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.03

5

إعجابات
متلقاة 5 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1