قائمة الأعضاء محمد الطاسان

محمد الطاسان

مشارك نشيط
آخر نشاط : 26/11/1440 - 28/07/2019 06:36 pm
مواضيع

12

مشاركات

77

الإعجابات

61

عدد الزيارات

3,260

التوقيع
د. محمد بن عبد الرحمن الطاسان
معلومات عن العضو
الجنسية : سعودي
مكان الإقامة : الرياض
المؤهل : دكتوراه
التخصص الأكاديمي : القرآن وعلومه
العمل : وزارة التعليم
تاريخ التسجيل : 09/12/1426 - 09/01/2006
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

واقعة إخراج الشيعة مصحفاً منسوباً لابن مسعود -رضي الله عنه- سنة (٣٩٨هـ)

يُذكّر خبر عثور جامعة برمنغهام البريطانية على قطعة من المصحف يبلغ عمرها نحو 1370 عاماً بواقعة حصلت سنة(٣٩٨هـ) في الكرخ إحدى أحياء بغداد ملخصها: (أن في يوم ١٠ / ٧ / ٣٩٨ هـ حصلت فتنة بين السنة والشيعة فأخرج الشيعة مصحفاً مخالفاً للمصاحف العثمانية زعموا نسبته للصحابي الجليل عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- فاجتمع الأشراف والقضاة والفقهاء وعُرض المصحف عليهم فأشار الشيخ أبو حامد الإسفراييني(توفي: ٤٠٦هـ) والفقهاء بتحريقه، فَفُعِل ذلك بمحضر منهم، فغضبت الشيعة من ذلك غضباً شديداً وجعلوا يدعون ليلة النصف من شعبان على من فعل ذلك ويسبونه، وقصدوا دار الشيخ أبي حامد الإسفراييني ليؤذوه فتدخل عميد الجيوش في بغداد فسلم الله أبا حامد الإسفراييني منهم، فانطفأت فتنتهم وخبت ولله الحمد والمنة). وقد ذكر هذه الواقعة ابن الجوزي في المنتظم ١٥/ ٥٨-٥٩، والذهبي في تاريخ الإسلام ٨/ ٦٩١، وابن كثير في البداية والنهاية ١٥/ ٥١٩. وفي هذه الواقعة عبر وفوائد منها: ١- جاهزية الشيعة لإظهار ما يخفونه من عقيدتهم التي تطعن في القرآن متى ما سنحت لهم الفرصة أو أرادوا الانتقام ومثلهم اليوم طوائف أخر. ٢- محاولة الشيعة الانتقام ممن رد باطلهم ووقف لهم بالمرصاد ولم ييأسوا سريعاً. ٣- العمل الجماعي المنظم من قبل أهل الحق ويظهر هذا باجتماع الأشراف والفقهاء والعلماء واتفاق كلمتهم. ٤- والعمل الجماعي المنظم يُظهر أيضاً استشعار الجميع واجب الانتصار للقرآن والذب عن حماه. ٥- الانتقال إلى التنفيذ بعد الاتفاق مباشرة حيث أُحرق المصحف المنسوب لعبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- بمحضرهم. ٦- جريان علماء الإسلام على ما مضى عليه المسلمون في عهد عثمان -رضي الله عنه- بالإجماع من إتلاف كل مصحف خالف المصاحف التي أُرسلت إلى الأمصار. ٧- الحزم في مثل هذه المواقف حمايةً لجناب القرآن من الطعن والتشيكيك. ٨- أن هذا الموقف خاص بما خالف المصاحف العثمانية أما ما ثبتت موافقته لها فهذا يكون محل دراسة من قبل أهل الاختصاص في جوانب معينة. وكتب/ محمد الطاسان 18/ 10/ 1436هـ

*
أخر مشاركة

من باب التسديد والإعانة على تجويد التحقيق فهذه ملحوظات عامة على تحقيق د. خالد أبو الجود -حفظه الله- لكتاب النشر في القراءات العشر -إن كانت صوابا فأرجو أن تلقى صدرا رحبا وإن كانت خطأ فهي علي رد-: الملحوظة الأولى: ذكر المحقق في مقدمة التحقيق -حفظه الله- ص٧٤ أنه استطاع الحصول على كثير من نسخ الكتاب، اختار منهنّ اثنتي عشرة نسخة، لم يبيّن سبب اختيارهنّ ولا سبب إبعاد بقية النسخ وتوضيح هذا الأمر هو عمود التحقيق ورأسه. الملحوظة الثانية: لم يذكر المحقق -حفظه الله- منهج التحقيق هل هو منهج النسخة الأم؟ أو منهج النص المختار؟ وإن كان ظاهر من عمله اختيار منهج النص المختار بيْد أن لكل منهجٍ مختار مبرراته فأين هي؟ الملحوظة الثالثة: كذلك لم يذكر المحقق منهجه في التعامل مع فروقات النسخ. الملحوظة الرابعة: أيضاً لم يذكر المحقق منهجه في خدمة الكتاب من حيث التخريج والتوثيق وترجمة الأعلام وتوضيح المصطلحات وبيان الغريب ونحوها. الملحوظة الخامسة: ذكر المحقق -حفظه الله- في مقدمة التحقيق ص٨ أنه أخرج الكتاب كما أراد مؤلفه!! أقول كيف وقد وضع المحقق متن الطيبة في أعلى النشر والمؤلف لم يضعها. وهل أراد المؤلف -رحمه الله- كل ما في النسخ الخطية من اختلاف. الملحوظة السادسة: من التحقيقات العلمية المشهورة في أوساط المختصين للكتاب تحقيق الدكتور محمد السالم الجكني وقد انتهى منه منذ عشر سنين وخرج قبيل أشهر مطبوعا في المجمع وكان الواجب ذكر أسباب تكرار تحقيق الكتاب.

*

12

مواضيع
المواضيع / المشاركات

77

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.02

61

إعجابات
متلقاة 61 / مرسلة 7

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1