قائمة الأعضاء محمد بن عبد الستار الفيديمينى

محمد بن عبد الستار الفيديمينى

مشارك
آخر نشاط : يوم أمس 06:21 pm
مواضيع

14

مشاركات

29

الإعجابات

12

عدد الزيارات

540

معلومات عن العضو
الجنسية : مصري
مكان الإقامة : مصر
المؤهل : دبلوم
التخصص الأكاديمي : طالب
العمل : كاتب
تاريخ التسجيل : 20/01/1437 - 02/11/2015
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

( متجدد ): بدر التمام الجامع للسنن والأحكام من كلام النبي عليه الصلاة والسلام

( 1/1 ) باب: طهورية ماء السماء( 2/1 ) باب: طهورية ماء البحر[رواه أحمد، وأبو داود، وابن ماجه، والنسائي، والترمذي، (وصححه البخاري، والترمذي وابن خزيمة، وابن حبان، وابن عبد البر وغيرهم) وقال الحاكم: (هو أصل صدر به مالك كتاب الموطأ وتداوله فقهاء الإسلام رضي الله عنهم من عصره إلى وقتنا هذا) ].( 1 )( 2)( 3 )( 4 )( 3/1 ) باب: ذكر من كان يكره ماء البحر ويقول لا يجزئ( 5 )( 6 )( 4/1 ) باب: طهورية ماء النهر والبئر( 5/1 ) باب: طهورية ماء زمزم والعيون( 6/1 ) باب: طهورية ماء الثلج والبرد( 7/1 ) باب: التطهر بالماء المسخن( 7 )( 8 )( 9 )( 8/1 ) باب: التطهر بالماء المشمس بلا كراهة( 9/1 ) باب: التطهر بالماء المستعمل( 10 )( 11 )( 12 )( 10/1 ) باب: التطهر بالماء الذي خالطه طاهر لم يغلب عليه( 11/1 ) باب: ضعف حجة من رخص في الوضوء بالنبيذ والمائعات( 13 )( 14 ) ( 12/1 ) باب: ذكر القلتين، والماء إذا لاقته نجاسة ما لم يتغير( 15 )( 16 )( 17 )( 18 )( 19 )( 20 )( 21 )( 22 )( 13/1 ) باب: طهورية فضل المرأة( 23 )

*
أخر مشاركة

إن حرية العقيدة في الإسلام مكفولة ومقدسة إلي الحد الذي لا يجوز العدوان عليها، وهذا بصريح النصوص القرآنية التي تعلن أنه {} . وقد أكد رسول الله تلك الحرية عملياً عندما هاجر إلي المدينة المنورة، ووضع أول دستور للمدينة حينما اعترف لليهود أنهم مع المسلمين يشكلون أمة واحدة. ومن منطلق هذه الحرية الدينية التي يضمنها الإسلام، كان إعطاء الخليفة الثاني عمر بن الخطاب للمسيحيين من سكان القدس الأمان ((لأنفسهم وأموالهم وصلبانهم.. لا تهدم، ولا ينتقص منها ولا يكرهون على دينهم، ولا يضار أحد منهم.)) ومع تقرير الإسلام الحرية المطلقة في اختيار العقيدة، إلا أن تلك الحرية تقف عندما تبدأ حرية الغير وحقوقه. فكل فرد حر في أن يعتقد ما يشاء، وأن يتبني لنفسه من الأفكار ما يريد، حتى ولو كان ما يعتقده أفكاراً إلحادية، فلا يستطيع أحد أن يمنعه من ذلك طالما أنه يحتفظ بهذه الأفكار لنفسه، ولا يؤذي بها أحد من الناس. أما إذا حاول نشر هذه الأفكار التي تتناقض مع معتقدات الدين الإسلام، وتتعارض مع قيم الناس التي يدينون لها بالولاء، فإنه بذلك يكون قد اعتدي على حقوق هذا الدين وحقوق معتنقيه. ومعروف أن الإسلام عقيدة وشريعة، دنيا وآخره، وبتعبير عصرنا دين ودولة. فقتل المرتد عن دين الإسلام حينئذ ليس لأنه ارتد فقط؛ ولكن لإثارته الفتنة والبلبلة، وتعكير النظام العام في الدولة الإسلامية! . أما إذا ارتد بينه وبين نفسه دون أن ينشر ذلك بين الناس، ويثير الشكوك في نفوسهم فلا يستطيع أحد أن يتعرض له بسوء، فالله وحده هو المطلع على ما تخفي الصدور. ولن تخسر الأمة بارتداده شئ بل هو الذي سيخسر دنياه وآخرته قال تعالى: {} . فهل ترضي جماعة تحترم دينها بهذا العبث! أو أن ينجح هذا التلاعب؟ ! . ( عقوبتا الزاني والمرتد ودفع الشبهات في ضوء القرآن والسنة ودفع الشبهات ص120 وما بعدها بتصرف . د/عماد الشربيني ).

*

14

مواضيع
المواضيع / المشاركات

29

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.02

12

إعجابات
متلقاة 12 / مرسلة 12

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1