قائمة الأعضاء عبدالرحيم بن عبدالرحمن آل حمودة

عبدالرحيم بن عبدالرحمن آل حمودة

مشارك فعال
آخر نشاط : 21/11/1439 - 02/08/2018 06:20 pm
مواضيع

44

مشاركات

604

الإعجابات

24

عدد الزيارات

710

التوقيع
عبدالرحيم بن عبدالرحمن آل حمودة المصري المكي.
ج/+966509006424
انضم مباشرة إلى مجموعتي في واتساب للمتابعة فقط - إلا أن تصحح خطأ: https://chat.whatsapp.com/ALSUECMBbH1A7WNeTp1eT9
معلومات عن العضو
الجنسية : مصري
مكان الإقامة : المملكة العربية
المؤهل : .
التخصص الأكاديمي : .
العمل : .
تاريخ التسجيل : 14/11/1437 - 17/08/2016
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

معاني مفردات اللغة العربية "موضوع متجدد".

*" من معاني مفردات اللغة العربية "* (ن ك ف) : الاسْتِنْكافُ: الأنَفُ والانْقِبَاضُ، والامتناع عن الشَّيْءِ حَمِيًةً وعِزةً، وقد يصحبه ازدراء، واحتقار شديد، وبهذا يكون الاستنكاف: أسوء من الاستكبار (1). ° نَكِفْتُ مِنْ الشَّيْءِ نَكَفًا مِنْ بَابِ تَعِبَ وَنَكَفْتُ أَنْكُف مِنْ بَابِ قَتَلَ لُغَةٌ وَاسْتَنْكَفْتُ إذَا امْتَنَعْتُ أَنَفَةً وَاسْتِكْبَارًا (٢). °والاسْتِنْكافُ: الأنَفُ والانْقِبَاضُ عن الشَّيْءِ حَمِيًةً وعِزةً . °ونَكِفَ الرجلُ عَنِ الأَمر، بِالْكَسْرِ، نَكَفاً واسْتَنْكَفَ: أَنِف وَامْتَنَعَ. وَفِي التَّنْزِيلِ الْعَزِيزِ: {لنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْداً لله}: أي لن يأنف، وينقبض، ويمتنع أن يكون لله عبدا (٣). °يُقَالُ: نَكِفْتُ مِنَ الشَّيْءِ واسْتَنْكَفْتُ مِنْهُ: أَيْ أَنِفْتُ مِنْهُ. وأَنْكَفْتُهُ: أَيْ نَزَّهْتُه عَمَّا يُسْتَنْكَفُ (٤). وفي القاموس المحيط: ونَكِفَ الرَّجُلُ عَن الأَمْرِ، كفَرِحَ: أَنِفَ حَمِيَّةً، وامْتَنَعَ. ورَجُلٌ نِكْفٌ، بالكسِر: يُسْتَنْكَفُ مِنْهُ. قال الخليل في العين: نكف: النَّكْفُ: تنحيتك الدموع بإصبعك عن خدك، قال: فبانوا ولولا ما تَذكرُ منهم ... من الخلف لم يُنكَفْ لعينك مدمع. ودرهم مَنْكوفٌ، أي: بهرج رديء. والنَّكَفُ: الاستنكاف. والاستنكافُ عند العامة: الأنفُ. وإنما هو الامتناع، والانقباض عن الشيء حمية وعزة. والنَّكَفَةُ: ما بين اللحيين والعنق من جانبي الحلقوم من قدم من ظاهر وباطن. وفي المعجم الوسيط: اسْتَنْكَفَ من الشيء ، وعنه : أنِفَ وامتنع ، ويقال : استنكف عن العمل : امتنَع مستكبراً . وفي التنزيل العزيز : النساء آية 173 وأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنْكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ ) ) ، و : النساء آية 172 لَنْ يَسْتَنْكِفَ المَسِيحُ أنْ يَكُونَ عَبْدًا للهِ ) ) . وفي معجم اللغة العربية المعاصرة: • نكِف من الرِّشوة: امتنع وانقبض أنفَةً وحميةً واستكبارًا. ................... (1): انظر: القاموس في اللغة للصاحب بن عباد، والمعجم الوسيط. (٢): المصباح المنير للفيومي. (٣): المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده، ولسان العرب لابن منظور، معاني القرآن للزجاج، وغريب القرآن لابن قتيبة. (٤): النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات. ..................... *جمعه، ورتبه: عبدالرحيم بن عبدالرحمن آل حمودة. المصري، المكي.* *للاشتراك، للإبلاغ عن خطأ: +966509006424*

*
أخر مشاركة

*"معاني وغريب القرآن"* - جمع، ورتيب: عبدالرحيم بن عبدالرحمن آل حمودة، المصري المكي. للاشتراك، للإبلاغ عن خطأ: +966509006424 قوله تعالى: ﴿وَتَكونُ الجِبالُ كَالعِهنِ﴾ . *قوله {وَ}:* يوم. *قوله {تَكونُ}:* تصير. *قوله {الجِبالُ}:* الرواسي العظام، والتي كانت للأرض كالأوتاد، والتي كانت يضرب بها المثل في الثبات (١). قال البقاعي في نظم الدرر: {وتكون الجبال}: التي هي أشد الأرض وأثقل ما فيها. *قوله {كَالعِهنِ}:* كالصوف، جمع عهنة، ويقال عهون (٢). قال الهروي في تهذيب اللغة، وابن فارس في مجمل اللغة، والحميري في شمس العلوم، وأبو حيان في تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب، ونجم الدين النيسابوري في إيجاز البيان عن معاني القرآن: العهن: الصوف المصبوغ. إلا أن الهروي قال: المصبوغ ألوانا. قال مكي في النهاية: وأهل اللغة على أنه لا يقال (للصوف) " عهن " حتى يكون مصبوغا (٣). انتهى فمعنى قوله تعالى: {وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ}: يقول: وتكون الجبال كالصوف. قال الماوردي في النكت والعيون: والمعنى أنها تلين بعد الشدة، وتتفرق بعد الاجتماع (٤). قال ابن أبي زمنين في تفسيره: {وَتَكون الْجبَال كالعهن}: كَالصُّوفِ الْأَحْمَرِ وَهُوَ أَضْعَفُ الصُّوفِ، وَهِي فِي حرف ابْن مَسْعُود (كالصوف الْأَحْمَر المنفوش) قال الواحدي في الوسيط: {وتكون الجبال كالعهن}: كالصوف الأحمر في خفتها، وسيرها. قال الزمخشري في الكشاف: {كَالْعِهْنِ}: كالصوف المصبوغ ألوانا، لأنّ الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود، فإذا بست وطيرت في الجو: أشبهت العهن المنفوش إذا طيرته الريح. قال جلال الدين المحلي في الجلالين: {وتكون الجبال كالعهن}: كالصوف في الخفة والطيران بالريح. قال ابن كثير: وهذه الآية كقوله تعالى : ( وتكون الجبال كالعهن المنفوش ) . قال ابن عاشور في التحرير والتنوير: والعهنة : شجر بالبادية لها ورد أحمر . ووجه الشبه بالعهن تفرق الأجزاء كما جاءت في آية القارعة: {وتكون الجبال كالعهن المنفوشِ}: فإيثار العهن بالذكر لإِكمال المشابهة لأن الجبال ذات ألوان قال تعالى : {ومن الجبال جُدد بيضٌ وحُمْرٌ مختلف ألوانها}: وإنما تكون السماء والجبال بهاته الحالة حين ينحلّ تماسك أجزائهما عند انقراض هذا العالم والمصيرِ إلى عالم الآخرة. المعنى الإجمالي للآية، من كتاب (المختصر في التفسير): ﴿وَتَكونُ الجِبالُ كَالعِهنِ﴾ . وتكون الجبال مثل الصوف في الخِفَّة. .................... (١): قال السعدي: فإذا كان هذا القلق والانزعاج لهذه الأجرام الكبيرة الشديدة، فما ظنك بالعبد الضعيف الذي قد أثقل ظهره بالذنوب والأوزار؟. (٢): انظر: إعراب القرآن للنحاس، ومعاني القرآن للأخفش الأوسط. (٣): وهو قول البغوي في تفسيره، والقرطبي في تفسيره، والشوكاني في تفسيره. (٤): قال القرطبي في تفسيره: والمعنى أنها تلين بعد الشدة ، وتتفرق بعد الاجتماع . وقيل : أول ما تتغير الجبال تصير رملا مهيلا ، ثم عهنا منفوشا، ثم هباء منبثا.

*

44

مواضيع
المواضيع / المشاركات

604

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.79

24

إعجابات
متلقاة 24 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1