قائمة الأعضاء صالح بن زيدان المصري

صالح بن زيدان المصري

مشارك نشيط
آخر نشاط : يوم أمس 11:36 pm
مواضيع

0

مشاركات

30

الإعجابات

5

عدد الزيارات

39

معلومات عن العضو
الجنسية : فلسطيني
مكان الإقامة : فلسطين
المؤهل : طالب علم
التخصص الأكاديمي : خليط
العمل : لا أعمل
تاريخ التسجيل : 11/05/1440 - 17/01/2019
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

*
أخر مشاركة

السلام عليكم أنا ما بحب المكابرة يا أخي عندما قلت أنا أن الأمية نسبة للأم و الأم تعني الأصل والمنشأ الأول ، والنبي صلى الله عليه وسلم من أم القرى أي أصل القرى فعلى هذا الفهم يكون معنى الأمية الأصل والمنشأ الأول ، هل أخطأت وأين الخطأ ؟؟ هذا أولاً . ثم ذكرت لك زيادة تبين أكثرهذا الفهم وهوما نصه : فهو بهذا أمّ الرسالة والنبوة، لم يرسل رسول ولا نبي، إلا أُمر باتباع الرسول النبي الأمّي ، وأن يأمر قومه باتباعه. وهذا ما يشهد له إمامة النبي عليه الصلاة والسلام للنبيين في المسجد الأقصى!! فكان بذلك كل نبي ورسول يرسل الى قومه خاصة ، وهو يعلم أن محمداً رسول الله ، ويأمر بها قومه، حتى إذا أدى كل نبي أمانته في كل الأمم، بُعث الرسول النبي الأمّي كافّة للأمم جميعاً، فكل الرسل والنبيين مقدِّمون خاصون للرسالة العامة الأم بالرسول النبي الأُمّي محمد عليه الصلاة والسلام. فحين يُدعى الكتابي للإيمان بنبي غير نبيه يتعزّز ، بأنه على دين نبي ، موسى كان أو عيسى ، فالآن يُدعى الكتابي للإيمان بـالأمي ، فهو أم نبوة موسى وعيسى والنبيين جميعاً ، فكيف تؤمن بشيء وتكفر أمّه وإمامه!؟ فإذا علم الكتابي يهودياً كان أو نصرانياً ، أن هذا الأُمّي هو أمّ رسالة موسى وعيسى وإبراهيم ، تبرر الأمر عنده باتباعه والإيمان به ، كما في الصحيحين: أَنّ رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم قال: ثَلاَثَةٌ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَيْنِ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمَنَ بِنَبِيِّهِ وَأَدْرَكَ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم فَآمَنَ بِهِ وَاتَّبَعَهُ وَصَدَّقَهُ فَلَهُ أَجْرَان. ثم هي كذلك في القراءات القرآنية -من غير المتواتر- ولكن لها سند يحملها ، فقد قُرأت الأَمّي ، بالألف المفتوحة ، كما أوردها ابن جني في المحتسب، وعلق عليها بقوله: هو الذي يأتمّ به من قبله!. فيما الأصل أن يأتم به من يأتي بعده ، ولكن هذه القراءة تؤكد ما ذهبنا إليه ، فهو النبي الإمام للنبيين الأولين وللناس كافة. فهو بهذا أم النبوة والكتاب ، فمعه أم الكتاب ، وكتابه مهيمن على الكتب، كما نبوته أمّ النبوات. ثانياً : ما وصلنا من أقوال المجتهدين من المفسرين في هذا الباب ، اجتهاد مشكور، بَيدَ أنه مُختلِف غير متفق ، ولا يسكن له قلب السائل المتدبر!، فعلى المؤمن أن يضع رحاله حيث يطمئن قلبه من البيّنات والبراهين! فهي آراؤهم أولاً وأخيراً ، ولو كان فيما نقلوه إلينا نص محكم من آية أو حديث لسلمنا وآمنا! ولكن كل ما وصلنا لا يرقى إلى درجة الحجة فهو رأي مجرد . وليس أدل على ذلك ، من الخلاف نفسه الذي صاحب هذه المسألة عند أهل العلم أنفسهم فثمة أقوال وأفهام ولا قول متفق عليه . وإن شئت ذكرت لك بعضاً من تلك الأقوال المتضاربة المتناقضة ، فَهُم يروون عن ابن عباس قولين وعن مجاهد قولين وغيرهم كثير . ثالثاً :نشير إلى إيماننا الجازم أن النبي محمداً عليه الصلاة والسلام، بُعث لا يتلو من كتاب ولا يخطه بيمينه! بشاهد هذه الآية التي لا يُعلم لها ناسخ {وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ} العنكبوت 48ولا نعلم بإسناد صحيح، أنه مات على غير ما بعث عليه ، فعليها بُعث، وعليها قُبض. هذا معلوم يا أخي الكريم وليس هذا موضوعنا حتى تدندن حوله حشوا وتطويلاً للكلام . لكن الذي نُنكره هو أن يكون قوله تعالى " ألم تقل أنت أن الأمية من الأم ، ما معنى الأم عندك ، يعني عندما نقول أم القرى : هل معناه التي لا تعرف القراءة ولا الكتابة وبقيت على ذلك !!! أرجوك أجب عن الأسئلة التي طرحتها عليك قبل تحكم عليّ بالخطأ حتى استبين لعل الله يهديني إلى الصواب على يديك .

*

0

مواضيع
المواضيع / المشاركات

30

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.33

5

إعجابات
متلقاة 5 / مرسلة 4

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1