قائمة الأعضاء مازن مطبقاني

مازن مطبقاني

مشارك فعال
آخر نشاط : 02/03/1434 - 13/01/2013 09:06 pm
مواضيع

48

مشاركات

157

الإعجابات

233

عدد الزيارات

1,007

التوقيع
د. مازن بن صلاح مطبقاني
المشرف العام على مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق
www.madinacenter.com
معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة : الرياض
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 13/03/1427 - 11/04/2006
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

الحديث عن الصدّيق رضي الله عنه والأخت "ريّانة الجنّة"

تعرفون حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (المرء مع من أحب) وقول راوي الحديث ما فرحنا بعد إسلامنا بشيء كفرحنا بهذا الحديث. وأشهد الله أنني أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته جميعاً وأولهم الصدّيق رضي الله عنه. أحببته قبل أن أقرأ ما كتبه الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله وبعد أن قرأت الطنطاوي في تأكيده على خطأ من يقدم عمر بن الخطاب رضي الله عنه على الصدّيق. وأحببته أكثر حين رأيت تجاوب مدير جامعة مونتريال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر السادس والثلاثين للجمعية الدولية للمستشرقين مع موضوع عن الصديق رضي الله عنه فقد كان موضوعي بعنوان (العالم بحاجة إلى قيادة سياسية: النموذج الإسلامي أبو بكر الصديق (رضي الله عنه) فجاءني الرد سريعاً يوافق على الموضوع وليس ذلك فحسب بل أبلغتني اللجنة المنظمة أن الموضوع أعجبها في موضوعه وفي تبكيري بالتقديم، وطلبوا إلي أن يحولوا الموضوع إلى جلسة أو حلقة كاملة تقدم فيها عدة بحوث، وطلبوا أن أقترح عليهم عنوان الجلسة وأسماء المتحدثين واطلب من المرشحين أن يرسلوا ملخصات أبحاثهم واستأذنوني إن كنت أقبل أن أكون رئيس الجلسة فقلت سبحان الله موضوع عن الصديق رضي الله عنه ينال كل هذا الاهتمام، ولكنه الصديق رضي الله عنه قائد عظيم من أعظم قادة البشرية. والعجيب أنني قدمت الموضوع نفسه قبل سنوات إلى رابطة دراسات الشرق الأوسط فلم يعجبهم على الرغم من أنني طلبت من الدكتور قاسم السامرائي أن يراجع الموضوع ويساعدني في وضعه في قالب يرضى عنه هؤلاء من ناحية الموضوعية والبعد عن التعصب والتحيز. ولكن لعله وقع في يد لجنة لادينية أو علمانية متطرفة أصولية. المهم الكنديون رحبوا وحق لهم أن يرحبوا فمن في الأمم عنده قائد مثل أبي بكر الصديق. وفي مقالة قادمة إن شاء الله أحكي لكم كيف أخفقت في الذهاب وتلبية الدعوة والحديث عن الصديق في ذلك المحفل العالمي، وكيف أتيحت الفرصة لأتحدث عنه في مؤتمر عالمي آخر في برشلونه بإسبانيا.

*
أخر مشاركة

تقديم غير تقليدي، تقديم الأبناء لأبيهم في محاضرة

كتبت هذا التقديم ابنتي أسماء لمحاضرة لي في جامعة الفيصل يوم 1 محرم 1433هـ/26 نوفمبر 2011بالتعاون مع ابني محمد وإليكم التقديم آمن بهدف سام فعمل من أجله ... وثق في قدراته فأنجز أكثر ... ارتفع بعلمه فزاد تواضعه ... هو ابن وأخ وأب وأستاذ وفي كل أدواره كان ومازال هو شخصه بكل ما يحمل من حب للعطاء وروحه المرحة وطلته البسيطة المتواضعة . ... يحمل هم وطنه ودينه يعمل من أجل العلم والمعرفة حتى وصل إلى ما هو عليه اليوم . لثقافته وقيمه ومبادئه جذور راسخة لا تتأثر ولا تتغير رغم سفره لأمريكا من أجل طلب العلم في عمر صغيرة . عاد لوطنه وهو متمسك أكثر بدينه وعقيدته عمل من أجلها وتوغل بين المستشرقين ودراساتهم ليناظر ويطرح ويفسر ويشرح ويبطل تلك الأكاذيب التي يطعنون بها الإسلام . سافر وحضر وناقش في كثير من المؤتمرات والندوات والجامعات بين دول العالم حتى أصبح له بصمته التي أثمرت نتاجها بعدد من الكتب والمقالات والحوارات والمشاركات في مختلف المواقع الاجتماعية والثقافية وعلى القنوات الفضائية . غاص بحار العلم في مجال تخصصه حتى أصبح مدرسة يرجع لها كل من أبحر في مجال الاستشراق . أكثر من جالسه ... أو درس على يديه أو قراء له تأثر به وبفكره واليوم معنا هنا هذا العلامة والمدرسة والصرح العظيم الدكتور مازن بن صلاح المطبقاني ليحدثنا في محاضرة بعنوان الاستشراق وموقفنا بين القبول والرفض سائلين المولى القدير أن يوفقنا وإياه لخدمة الدين والعلم والوطن

*

48

مواضيع
المواضيع / المشاركات

157

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.03

233

إعجابات
متلقاة 233 / مرسلة 13

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1