قائمة الأعضاء أبو عمر السوري

أبو عمر السوري

مشارك
آخر نشاط : 18/09/1433 - 05/08/2012 09:36 pm
مواضيع

2

مشاركات

14

الإعجابات

2

عدد الزيارات

1,110

معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 19/04/1424 - 19/06/2003
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

ترجمة مفصلة للشيخ العالم الدكتور خلدون الحسني ـ فك الله أسره في سجون النظام السوري

أترككم مع الترجمة المفصلة الدكتور خلدون وشيء من سيرته العلمية المصادر : * ترجمته بقلم : الأستاذ أيمـن بن أحمد ذو الغـنى (باحث وكاتب عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية) .* كتاب (موسوعة الأسر الدمشقية) للصواف 1/535.هو: أبو إدريس، محمد خلدون بن محمد مكي، بن عبد المجيد، بن عبد الباقي، بن محمد السعيد (الأخ الأكبر للأمير عبد القادر الجزائري)، ابن السيد محيي الدِّين الحسني الجزائري.وُلد بدمشق فجر يوم الجمعة 25 من شوال 1389هـ، يوافقه (2 /1 /1970م).وأخذ عن غير قليل من العلماء والمشايخ المربِّين، فتخرَّج في القرآن والفقه المالكي بعمِّه الشيخ عبد الرحمن بن عبد المجيد الحسني المتوفَّى سنة (1424هـ/ 2003م)، قرأ عليه القرآن الكريم بسنده إلى شيخ قرَّاء الشام أحمد الحلواني والشيخ محمود فايز الدير عطاني.وقرأ عليه كتبَ الفقه المالكيِّ متونًا وشروحًا، وأُجيز بها، وتعمَّق في دراسة المذهب حتى أجازه عمُّه بالفتوى على المذهب المالكي. وقرأ عليه أيضًا بإسناده (الموطَّأ) للإمام مالك، برواية يحيى بن يحيى الليثي، ثم برواية أبي مُصعَب الزهري، بحضور شيخه محمود بن جمعة عُبَيد وقراءته. وبقي ملازمًا عمَّه ملازمةً حتى وفاته، وتأثَّر به في اتِّباع الحقِّ والدليل، والرجوع عن الخطأ، والتمسُّك بالسنة، وسلامة الصدر والتسامح مع الآخرين.وحضرَ معه دروس الفقه المالكي على عمِّه الشيخ عبد الرحمن الحسني في كتابَي (الثمر الداني شرح رسالة ابن أبي زيد القَيرواني)، و(الكافي) لابن عبد البر، بقراءة الشيخ محمود.ودَرَسَ الفقه الشافعيَّ وتضلَّع به على يد عدد من العلماء، فلازم الشيخ صادق حبنَّكة رحمه الله، سبع سنوات، سمع منه شرح كتاب (كفاية الأخيار)، وأجزاء كثيرة من كتاب (إعانة الطالبين)، فضلاً عن دروس في التفسير وغيره.وأخذ عن الشيخ الدكتور مصطفى البُغا، ولازمه خمسَ سنوات، حضر عليه شرح كتاب (المنهاج القويم شرح المقدمة الحضرميَّة)، وكتاب (عمدة السالك وعدة الناسك)، وفصولاً من كتاب (السراج الوهَّاج شرح المنهاج)، وقرأ عليه شيئًا من علم أصول الفقه.وحضر مجالسَ الشيخ محمد شقير في (الحواشي المدنيَّة على المقدمة الحضرميَّة)، وشرح مختصر الإحياء لابن قدامة.ودرس علمَ الحديث ومصطلحه على الشيخ المحدِّث عبد القادر الأرناؤوط رحمه الله، فحضر دروسَ (الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث لابن كثير) للشيخ المحدث أحمد محمد شاكر، و(قواعد التحديث) للجمال القاسمي، وشيئًا من (شرح ألفية الحديث للعراقي) للحافظ السخاوي، فضلاً عن أجزاء من كتاب (زاد المعاد في هدي خير العباد) لابن القيِّم، وله منه إجازة.وحضر على الشيخ عبد السلام القصيباتي الشافعيِّ رحمه الله شيئًا من كتاب (كفاية الأخيار).شرح صحيح البخاري (إرشاد الساري) للقسطلاني، وشرح صحيح مسلم للأُبِّي (مع شرح السنوسي) ، وشرح سنن أبي داود (عون المعبود)، وشرح سنن الترمذي (تحفة الأحوذي) و(العارضة)، وأتمَّ عليه (كفاية الأخيار) في الفقه الشافعي بعد وفاة الشيخ القصيباتي، وكتاب (المهذَّب) للشيرازي الشافعي، وأربعة أجزاء من كتاب (الأم) للإمام الشافعي، وجزء ونصف من (إعلام الموقِّعين)، و(مقدمة ابن الصلاح)، و(بداية المجتهد) لابن رشد مع (الهداية في تخريج أحاديث البداية) للعلاَّمة أبي الفيض الغُماري تسعة مجلدات، و(مقاصد الشريعة) للعلامة محمد الطاهر بن عاشور، وفصول كثيرة من كتاب (إرشاد الفحول إلى تحقيق الحقِّ من علم الأصول) للشوكاني، و(حاشية الصبَّان على الأُشموني) شارح ألفية ابن مالك، وكتاب (الكَفاف) في قواعد اللغة للعالم اللغوي يوسف الصيداوي، وغيرها.. وله منه إجازة.وتدارس مع قرينه وصفيِّه الشيخ محمد مجير بن أبي الفرج الخطيب: (شرح نزهة النظر في توضيح نخبة الفِكَر) للحافظ ابن حجر، وفصولاً من الجزء الأول من كتاب (طرح التثريب شرح التقريب) للحافظ العراقي.جمع مكتبة فيها زُهاء 1500 مجلد، قرأ معظمَها قراءة كاملة، حتى المراجعُ الكبيرة مثل (سير أعلام النبلاء) للذهبي أتى على معظمها.وصدر له كتاب (إلى أين أيها الحبيب الجفري؟) وهو ردٌّ علمي دقيق على كتاب الشيخ اليمني الحبيب علي الجفري (معالم السلوك للمرأة المسلمة)، قدم للكتاب وقرَّظه العلامة الأصولي الشيخ د. مصطفى الخَن رحمه الله، ومفتي الشافعية وشيخ قراء الشام محمد كريِّم راجح حفظه الله.وصدرَ له كتاب نافع : (البارق السَّنِي من حياة مكِّي الحسَني) وهو ترجمة مسهبة لأبيه العلامة حفظه الله تعالى،وله كتاب لم يُطبع بعد بعنوان: (رجال من الأسرة الإدريسيَّة الزكية والعِترَة الحسنيَّة الشريفة)، وله كتاب في الدفاع عن الأمير عبد القادر الجزائري وتفنيد كثير من الأباطيل الشائعة عنه ، نشر بعض فصوله في الشابكة (الإنترنت).مثَّل أسرة الأمير عبد القادر الجزائري في غير ما مناسبة، منها احتفالية مؤسسة البابطين التي دُعي لحضورها في الجزائر العاصمة من 3- 6 من شعبان 1421هـ، (31/ 10 إلى 3/ 11/ 2000 م)، وكان عنوانُها: (مؤتمر شعر أبي فراس الحَمْداني والأمير عبد القادر الجزائري)، وقدم فيها بحثًا في النقد الأدبي علَّق فيه على دراسة الدكتور وهب روميَّة (اللغة والصورة في شعر الأمير عبد القادر الجزائري)، ونال بحثه إعجابَ الأدباء والمتخصِّصين الحاضرين.واستضافته قناة (المستقلَّة) الفضائية، في شهر آذار من عام 2008م، في عشر حَلَقات، مع عدد من الباحثين والمتخصصين بتاريخ الجزائر؛ لتجلية حقائقَ تاريخية وعلمية عن جدِّه الأمير عبد القادر الجزائري، وذلك ضمن برنامج (ملفَّات مغاربية): سيرة الأمير عبد القادر الجزائري. وكان لمشاركته أعمق الأثر في تصحيح كثير من المفاهيم، وردِّ كثير من الشبهات المثارة على الأمير.قال عنه فضيلة الشيخ د. مصطفى الخَن (العالم الأصولي) رحمه الله: "فدماثةُ الكاتب وقال عنه فضيلة الشيخ محمد كريِّم راجح (شيخ قرّاء بلاد الشام ومفتي الشافعية): "هو فقيه مالكي جيد، مطلع على كتب المالكية، ومستحضر للأحكام الفقهية فيها، ثم تفقَّه بعد ذلك وأطال النظر في مذهب الشافعي عليه رحمة الله، ثم له اطلاع جيد جدًّا على علم الحديث ورجاله وأسانيده، وهو جامع للقراءات العشر، ثم هو لا يكاد يقرأ المسألة إلا ويعود للأدلة؛ ذلك أنه مستمسك بالدليل، ولا يرى حكمًا إلا ودليله معه".وأمه: السيدة الفاضلة هالة بنت عبد الحميد بك المتولي العَلَمي، وهي من مواليد دمشق في الثالث عشر من ذي القعدة 1364هـ (19/ 10/ 1945م).أما شقيقته فهي: السيدة بارعة بنت محمد مكي، ولدت في دمشق في الرابع من شعبان 1388هـ (26/ 10/ 1968م)، وحصلت على إجازة في التجارة والاقتصاد من جامعة دمشق، وتابعت دراسة اللغة الفرنسيَّة إلى مراحل متقدِّمة، والتحقت بعدة دورات علميَّة، لها رغبة في تحصيل العلوم الشرعية وحضور مجالس العلم. متزوجة السيدَ المهندس إياد الحافظ، ولها منه ثلاثة أبناء وبنت.وأمّا شقيقاه فهما: السيد وائل بن محمد مكي، وُلِدَ في الجزائر العاصمة، يوم السبت صباح عيد الأضحى العاشر من ذي الحجة سنة 1395هـ (13/ 12/ 1975م): طبيب أسنان لامع متقنٌ لعمله، وله بعض الإسهامات العلميَّة، ونشر مقالات في علوم طبِّ الأسنان، وله اهتمامات شرعيَّة وأدبيَّة. تزوَّج السيدةَ آلاء بنت ياسر صفر الحلبي، ورُزق منها بنتًا اسمها هالة ، وغلامًا اسمه عمر.والآخر: السيد هاني بن محمد مكي، وُلِدَ في دمشق، في الأول من ربيع الآخر 1403هـ (15/ 1/ 1983م): حصل على إجازة في الاقتصاد من جامعة دمشق، ثم نال شهادة الماجستير في الإدارة المالية من الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية. وعمل في قسم المحاسبة في أحد أكبر معامل الأدوية السورية. يُحسِن الإنكليزية والتركية، واشتغل بأعمال الترجمة إلى العربية لبعض الشركات. جميل الخط، ويحفظ أجزاء كثيرة من القرآن.

*
أخر مشاركة

*

2

مواضيع
المواضيع / المشاركات

14

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

2

إعجابات
متلقاة 2 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1