قائمة الأعضاء عبد الحميد البطاوي

عبد الحميد البطاوي

مشارك فعال
آخر نشاط : 09/09/1439 - 23/05/2018 01:25 am
مواضيع

53

مشاركات

387

الإعجابات

346

عدد الزيارات

2,908

التوقيع
أخوكم أ.د.عبد الحميد محمودالبطاوي
أستاذ التفسير وعلوم القرآن جامعة الأزهر الشريف
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002112678341
betawy25@yahoo.com
معلومات عن العضو
الجنسية : مصرى
مكان الإقامة : مصر
المؤهل : دكتوراه
التخصص الأكاديمي : تفسير وعلوم قرآن
العمل : أستاذ بكلية أصول الدين جامعة الأزهر
تاريخ التسجيل : 13/05/1428 - 29/05/2007
سيرة ذاتيه تفصيلية
عبد الحميد محمود البطاوي جهة الميلاد : قرية الشنباب مركز البدرشين محافظة الجيزة جمهورية مصر العربية المؤهلات العلمية: تخرج في كلية أصول الدين القاهرة جامعة الأزهر بتقدير عام جيد جدا. قسم التفسير وعلوم القرآن (عام 1991) وحصل على درجة التخصص في التفسير وعلوم القرآن في التفسيـر بالمـأثور في القرآن الكريم (عام 1996)،وموضوع الرسالة (تفسير ربعين من سورة النساء) تفسيـر بالمـأثور.من قوله تعالى (فَمَا لَكُمْ فِي المُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ)إلى قوله تعالى (وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً) بتقدير ممتاز. تحت إشراف أ.د/عبد الغفور محمود مصطفى أستاذ التفسير…
أخر موضوع

أسرار المناسبات

في أول السورة(ألم) وأن الكتاب لا شك فيه وأنه هدى لمن آمن بالغيب وسلم أمره لله الذي خلقه وغذاه ورباه وزكاه بواسطة ذلك الكتاب فقد جعله هدى للناس فمن آمن منهم بالغيب كان من المؤمنين ومن ازداد هدى كان من المتقين *- واسم السورة له دلالة على الدعوة للاستسلام وترك الجدال في أمور التشريع (تدبر قصة البقرة وكيف جادل المخلوق وتعنت فشدد الله عليهم)ولما دعا إبراهيم (رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (129) ظن أن العلم أفضل فسأل الله أن يبعث من يعلمهم ويزكيهم ولكن عالم الغيب والشهادة لما ذكرنا بنعمه علينا(قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (164) آل عمران. قال يزكيهم ويعلمهم فالأولى التزكية والتخلية قبل التحلية فبالله عليك كيف نثق في البشر في تشريع أو حكم لا حكم إلا لله وحده له الخلق والأمر وانظر إلى تخاريف البشر الآن وتشرعاتهم المدمرة للقيم وللحضارة وللإنسانية*-وفي تلك السورة عبادات وتشريعات أغلب أسرارها تعبدية أحكام الصيام والحج والجهاد والطلاق وتحريم الخمر لاحظ أن في تلك السورة وصفها فيها (منافع للناس)ومع ذلك تركها المؤمنون وحرم الربا

*
أخر مشاركة

*

53

مواضيع
المواضيع / المشاركات

387

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.10

346

إعجابات
متلقاة 346 / مرسلة 191

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1