قائمة الأعضاء عبد العلي الحضيري

عبد العلي الحضيري

مشارك
آخر نشاط : 20/12/1428 - 29/12/2007 07:19 pm
مواضيع

2

مشاركات

10

الإعجابات

0

عدد الزيارات

1,182

معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 24/07/1428 - 07/08/2007
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر مشاركة

أخي الكريم : اسمح لي ببعض هذه الوقفات والتساؤلات على ما قيدته ، والذي من خلالها تتبيَّن المسألة إن شاء الله . أولاً : قلت (( فهذا كلام أخطأ به شيخ الإسلام على أبي عبيدة ونسب له مالم يرده ولا خطر بباله )) وأقول : هل صرَّح أبو عبيدة بمراده في كتابه ؟ أظنك تتفق معي أنه لَمْ يُصرِّح . وإذا كان ذلك كذلك ؛ فما المعتمد في فَهْم منهجه ؟ تأمل في هذه التساؤلات : 1. ماذا تفيد تعدد مسمَّيات الكتاب ؛ تارة بـ : ( غريب القرآن ) و ( معاني القرآن ) و ( إعراب القرآن ) ؟ 2. وما الذي يعنيه أبو عبيدة من قوله : ( مجازه كذا ) و ( تفسيره كذا ) و ( غريبه كذا ) و ( معناه كذا ) و ( تأويله ) أمعنى واحد أم معانٍ عدَّة ؟ 3. ثم إذا كان المحقق للكتاب قد أفاد بأن معنى المجاز عند أبي عبيدة ؛ هو : عبارة عن الطرق التي يسلكها القرآن في تعبيراته . وهذا المعنى أعمُّ بطبيعة الحال من المعنى الذي حدَّده علماء البلاغة لكلمة ( المجاز ) فيما بعد ( 1 / 18 ) فالذي فهمه شيخ الإسلام وقبل شيخ الإسلام ممن استفاد من أبي عبيدة كثيراً ( قارن معاني القرآن للأخفش وانظر مقدمة المحقق ط عالم الكتب ) هو عين ما توصل له المحقق . فإذا كان المحقق الذي سبر الكتاب وهضم مادته ، وعرف أسلوب المصنف ، يثبت هذه الحقيقة ، وهي على حق ! فلا أظن بعدها مقال . وفي هذا كفاية لرد ما قلت . واسمح لي أن اعدَّ ما ذكرته بدعاً من القول في منهج أبي عبيد . ثانياً : قلت : ( ولو كان ذلك مراد أبي عبيدة لكان لكل آية عنده مجازاً وواقع كتابه يشهد بغير ذلك ) وأقول : ليس بالضرورة صحة ما ذهبت إليه ، وخير شاهد هذه كتب غريب القرآن بين يديك كثيرة جداً ؛ فقُلِّي يا أبا فهر : ما هو حجم المفردات في كتبها مقارنة بكلمات القرآن ، وهذا من ذاك ؛ إِذْ هذا يُعدُّ منهجاً لكلِّ صاحب كتابٍ في اختيار الَّلفظة ودراستها ، والكل ما بين مكثر ومقل . والمصنَّفات شاهدة على ذلك . وتصوّر هذا كاف في رد هذه الجزئية . ثالثاً : بالمثال يتضح المقال : إضافة إلى ما ذكره الشيخ الدكتور أبو عبد الملك ؛ فخذ هذا النص النفيس لأبي عبيدة وأكثر من التأمل فيه ، حتى يستبين عندك مراده قال أبو عبيدة ( 1/ 273 ) في قوله ( ثم استوى على العرش ) : ( مجازه : ظهر على العرش وعلا عليه . ويقال : استويت على ظهر الفرس ،وعلى ظهر البيت .) ومثله في ( 2 / 15 ) هذه على عجالة .والسلام

*

2

مواضيع
المواضيع / المشاركات

10

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

0

إعجابات
متلقاة 0 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1