قائمة الأعضاء عبدالعزيز الدخيل

عبدالعزيز الدخيل

مشارك
آخر نشاط :
مواضيع

0

مشاركات

2

الإعجابات

0

عدد الزيارات

775

معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 18/05/1424 - 17/07/2003
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

*
أخر مشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم شيخنا الفاضل : أبو تيمية ... ... وفقني الله وإياك لكل خير السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد فهذه مشاركة ومدارسة في تفسير هذه الآية الكريمة , كنت قد لخصت فيها بعض كلام أهل العلم مما تيسر لي الوقوف عليه . فإن يكن صواباً فالحمد لله , وإن يكن خطأً فهذا مبلغي من العلم وأرجو من جميع الأخوان التصحيح والإفادة . وهذا أوان الشروع بإذن الله تعالى : هذه الآية الكريمة تصلح مثالاً لأوجه العناية بالسياق القرآني والاستدلال به على صحة التفسير . فبعض المفسرين يرجح القول الأول : المصائب والجوع , لدلالة قوله تعالى : ( لعلهم يرجعون ) . وهذا مصير من هؤلاء المفسرين ـ رحمهم الله ـ إلى كون ضمير ( لعلهم ) و ( و لنذيقنهم ) واحـد , والمعنى : أن ذوقهم العذاب سبباً في رجوعهم عن الكفر , وهذا لا يتأتى إلا في المصائب والجوع , دون القتل فهذا لا رجوع بعده . وقد يقال في الآية باختلاف الضميرين , وأن الراجع غير الذي يذوق العذاب , بل الذي يبقى بعده , وعليه يحمل قول من قال : القتل ونحوه . نبه على ذلك ابن عطية رحمه الله ( 13 / 39 ) بقي الإشارة إلى توجيه أبي جعفر النحاس رحمه الله في معاني القرآن ( 5 / 309 ) فقد ذكر جميع أقوال السلف في تفسير هذه الآية ـ بما فيها قول : عذاب القبر ـ ثم قال : " وهذه الأقوال ليست بمتناقضة , وهي ترجع إلى أن معنى ( الأدنى ) : ما كان قبل يوم القيامة " . أخوك : عبد العزيز الـدخـيــل

*

0

مواضيع
المواضيع / المشاركات

2

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

0

إعجابات
متلقاة 0 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1