قائمة الأعضاء أسامة السلمي

أسامة السلمي

مشارك
آخر نشاط : 09/05/1435 - 10/03/2014 05:06 pm
مواضيع

3

مشاركات

15

الإعجابات

0

عدد الزيارات

3,002

معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة : مكة المكرمة
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 14/05/1429 - 19/05/2008
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر مشاركة

جزاكم الله خيرًا ، ولم أتنبه إلى ما قلتم إلا اللحظة ، وأود أن أعقب بما يأتي : إنما قلت : والشافعي عربي يحتج بلغته ؛ لما استفيض عنه ذلك ، أما الهجوم على عربية الشافعي فقد سبقك إليه أقوام ، ولكنك غلظت ، والشافعي قد كان يرجع إليه أهل اللغة فالأصمعي يقول : (عرضت أشعار الهذليين على شاب بمكة يقال له محمد بن إدريس الشافعي ) ، ويقول أيضاً : (قرأت شعر الشنفرى على علامة بمكة يقال له محمد بن إدريس) ،ويقول أيضاً : (فأنشدني لثلاثين شاعراً أساميهم عمرو) ، وقال مصعب بن عبد الله الزبيري : (قرأ عليّ محمد بن إدريس الشافعي أشعار هذيل حفظاً) . وقد حكى السيوطي الاحتجاج بكلامه ، ونقل عن الإمام أحمد بن حنبل قوله : (والشافعي عندنا حجة في اللغة) ، ويقول المازني : (الشافعي عندنا حجة في النحو) .<انظر ذلك في مناقب الشافعي للبيهقي 2/45،42 ، وانظر الاقتراح للسيوطي : 46 >. وابن الحاجب يقول : (وهي لغة الشافعي كما يقولون لغة تميم) ، وكذلك الرضي يعد كلام الشافعي لغة . <انظر شرح الشافية 3/88 > وقال عنه القاسم بن سلام : ( كان الشافعي ممن يؤخذ عنه اللغة أو هو من أهل اللغة) .<آداب الشافعي للرازي : 137 .> وتميز رحمه الله بأسلوب أدبي سهل ، فوصفه يونس بن عبد الأعلى بقوله : (كانت ألفاظه كأنها سكر) ، ويقول عنه الجاحظ : (نظرت في كتب هؤلاء النبغة الذين نبغوا في العلم فلم أجد مثل المطلبي كأن فاه ينظم دراً إلى در) . <مناقب الشافعي للبيهقي :2/52>. وحينما انتقد الشافعي في بعض آرائه اللغوية دافع عنه كثير ، وكان منهم الزمخشري - على اعتزاليته - وقال : (وكلام مثله من أعلام العلم وأئمة الشرع ورؤوس المجتهدين حقيق بالحمل على الصحة والسداد .... وكفى بكتابنا المترجم بكتاب <شافي العي من كلام الشافعي> شاهداً بأنه كان أعلى كعباً وأطول باعاً في علم كلام العرب من أن يخفى عليه مثل هذا) .<الكشاف 1/479> ويقول السبكي : ( ومسألة الاحتجاج بمنطق الشافعي في اللغة ، والاستشهاد بكلامه نظماً ونثراُ مما تدعو إليه الحاجة ولم أجد من أشبع القول فيه) <طبقات الشافعية 2/161 >، ويقول ثعلب : (إنما توحّد الشافعي باللغة؛ لأنه كان حاذقاً بها ، فأما أبو حنيفة فلو عمل كل شيء ما عوتب؛ لأنه كان خارجاً من اللغة ) <ومناقب الشافعي للبيهقي 2/52 . ولا يفهم منه انتقاد أبي حنيفة رحمه الله ، بل المقصود بيان مكانة الشافعي اللغوية وتفسيراً للانتقادات اللغوية عليه .>، إلى غير ذلك . المقصود أن هناك استفاضة في حجية الشافعي ، ومهما يك من أمر فإني أوردت العبارة ونص الشافعي إثباتًا لإطلاق القرية على المساكن ، ولم يك دليلا مستقلا ، بل تكفي الآيات القرآنية ({ أَفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا } وقوله : "واضرب لهم مثلا أصحاب القرية" وقوله : "إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا" وقوله :"ادخلوا هذه القرية فكلوا منها") أهم أهل الأهل ؟! أو أهل السكان ؟! . وعلى كل فإن إثبات المجاز = دفاع عن القرآن ، وأساس للفهم الصحيح ، فابن قتيبة (ت:276هـ) . دافع عن القرآن بإقرار المجاز في لغة العرب حيث قال : " وأما الطاعنون على القرآن بالمجاز ، فقد زعموا أنه كذب ، لأن الجدار لا يريد ، والقرية لا تُسأل ، وهذا من أشنع جهالاتهم ...." . والحديث في هذا يطول ، لكني أود التنبيه على شيء مهم ذكره بعض المداخلين ، وهو أن لفظ العقل والإباحة من كلام المولدين ،وهذا فيه خلط ، فإطلاق ألفاظ عربية على مفاهيم جديدة = هو من لغة العرب ، وما أحسن عبارة أبي علي الفارسي (ما قيس على كلام العرب فهو من كلامهم) ، وأصدق منه القرآن ؛ إذا وصفه الله بأنه بلسان عربي ، وأين تجد في كلام العرب الصلاة والزكاة والحج والجهاد والإيمان والإخلاص والتقوى والإسلام والكفر والفقه ، ونحو ذلك . ولعل الإيجاز أبلغ ، إذ يسبق التفصيل . والله أعم .

*

3

مواضيع
المواضيع / المشاركات

15

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

0

إعجابات
متلقاة 0 / مرسلة 0

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1