قائمة الأعضاء روضة الناظر

روضة الناظر

مشارك نشيط
آخر نشاط :
مواضيع

7

مشاركات

39

الإعجابات

26

عدد الزيارات

1,055

التوقيع
يقول تعالى: [أولئك على هدى من ربهم]
أتى بعلى الدالة على الإستعلاء لأن صاحب الهدى مستعل مرتفع به
(السعدي رحمه الله)
معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة : الحجاز
المؤهل : بكالوريوس
التخصص الأكاديمي : قران كريم ودراسات إسلامية
العمل :
تاريخ التسجيل : 15/02/1430 - 10/02/2009
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

قصة أصحاب السبت ( تأمّلاتي)

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى : ( واسألهم عن القرية التي كانت حاضرة البحر إذ يعدون في السبت إذ تأتيهم حيتانهم يوم سبتهم شرعا ويوم لا يسبتون لا تأتيهم كذلك نبلوهم بما كانوا يفسقون وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون).الأعراف. 1-ليس كل إبتلاء سببه ( محبة )بل قد يكون سببه ( فسق ) من هذا الشخص أو هؤلاء القوم , قال تعالى (بماكانوا يفسقون) بيّن سبحانه سبب البلاء وهو فسقهم ولولاه لعافاهم. 2-الإحتيال على الله للتملّص من أوامره والوقوع في نواهيه خفيةً, فيه مشابهة لأهل الفسق والعصيان ولايأتِ بخير أبداً إذ نتيجته الخسران والهلاك وماحصل لأصحاب السبت خير شاهد. 3-عِظم شأن الإنكار بأنواعه سواءً سراً أم جهراً إذ طائفة أنكرت وطائفة أكتفت بإنكار المنكرين وأبغضت فعل الفاسقين وكرهته وجزمت بمصير فاعليه الهلاك والعذاب الشديد .(بناء على قول أحد المفسرين) 4-بعض المفسرين ذكر أنّه ليس هنالك فرقة ساكتة بل كلهم نهوا وتلك الطائفة التي قالت لما تعظون ؟ لم تكن صامتة بل كانت أشد غضباً لله من الفرقة الناهية ,إذ كانت تُنكر عليهم إبتداءً فلمّا رأت منهم الإعراض كفّت عن الإنكار وواصلت الأخرى,.ذكره الطبري في جامع البيان. 5- لو فرضنا سكوتهم هذا لايعني أنّهم مؤيدين للمنكر بل إستخدموا أضعف مرتبة للإنكار وهي الإنكار القلبي. الدليل على هذا أنّهم إستقر في نفوسهم بغضهم لهذا المنكر إذ تنبأوا بهلاكهم وعذابهم . (مهلكهم أو معذبهم)إشارة إلى إنكارهم القلبي. 6-بما أنّه حصل خلاف حول نجاة تلك الطائفة يجب علينا لزوم منهج الفرقة الناهية المُنكرة ( جهراً ) لأنّه قطعاً طريق النجاة والخلاص من عذاب الله. . 8-هم أفضل منّا حيث أنّهم أنقسموا لثلاث فرق: فرقة فاسقة فهلكت , فرقة ناهية عن المنكر فنجت ,فرقة إكتفت بإنكار السابقين لكنّها أنكرت قلبياً وكرهت فعلهم فنجت. في زمننا أرانا تُجاه المنكر نزيد على الفرق الثلاث فرقة رابعة(من وجهة نظري القاصرة) الرابعة: لاتفعل المنكر ( وقد تُبغضه )لكنّها تُبرر لأهل المنكر منكرهم وتشحد لهم أعذاراً وتُدافع عنهم وتلوي النصوص لوياً ليتماشى مع أهل الأهواء وترتدي لباس أهل الإصلاح وتقف في وجه المنكرين موقف المنشنّع الناقم.يعني من باب( الديمقراطية والحرية). ولا أعني بذلك تيار معيّن بل من اعنيهم من أوساط الناس وعامّتهم وحتى بعض أهل الصلاح.جهلاً وغفلة ! فلا أدري أيّهما أحسن حالاً أصحاب السبت أم نحن !!!! وهل نحن أعزّ عند الله منهم ؟!!! 9-النجاة لفريق واحد فقط( المُنكرين ) سواءً بألسنتهم أو أيديهم أو قلوبهم كما فعلتا فرقتا بني إسرائيل فلا نستهين بإنكار القلب إذ أرى بعض الناس اليوم يحاولون أن يسوّغوا لبعض أهل المنكر منكرهم من باب المعايشة والإنفتاحية. فيتناسون إنكار القلب. 10-الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أمر إلهي وشرع سماوي بنص الكتاب والسنّة كغيره من الأوامر الإلهية فلا يُمكن طمسه أو نسفه من المجتمع . 11- أستوقفتني هذه الرواية من تفسير الطبري:حدثني سلام بن سالم الخزاعي قال، حدثنا يحيى بن سليم الطائفي قال، حدثنا ابن جريج، عن عكرمة قال: دخلت على ابن عباس والمصحف في حجره، وهو يبكي، فقلت: ما يبكيك، جعلني الله فداءك؟ قال: فقرأ: "واسألهم عن القرية التي كانت حاضرة البحر"، إلى قوله: (بما كانوا يفسقون".) قال ابن عباس: لا أسمع الفرقة الثالثة ذكرت، نخاف أن نكون مثلهم! فقلت: أما تسمع الله يقول: "فلما عتوا عمّا نهوا عنه"؟ فسُرِّي عنه، وكساني حُلّة. (1)أ.هـ بعيداً عن مدى صحة الرواية, تأملت بقوله (نُهوا عنه) فقلت: فيها إشارة إلى أنّ الهالكين هم المباشرين للمنكر المنتهكين الحرمة الواقعين في الخطيئة.

*
أخر مشاركة

*

7

مواضيع
المواضيع / المشاركات

39

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.01

26

إعجابات
متلقاة 26 / مرسلة 124

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1