قائمة الأعضاء أبو لقمان

أبو لقمان

مشارك نشيط
آخر نشاط : 02/02/1439 - 22/10/2017 02:30 pm
مواضيع

3

مشاركات

54

الإعجابات

31

عدد الزيارات

877

معلومات عن العضو
الجنسية : ليبي
مكان الإقامة : المغرب
المؤهل : دبلوم دكتوراه
التخصص الأكاديمي : لسانيات عربية وع
العمل : أستاذ جامعي وطالب دكتوراه
تاريخ التسجيل : 19/09/1430 - 08/09/2009
سيرة ذاتيه تفصيلية
السيرة الذاتية c.v. عبد الحكيم شعبان بومْداس • من مواليد مدينة زليتن – ليبيا في 16 – 03 – 1974 م - ليبيا : ▫ ثـابـت : 214723 51 ( 218+ ) ▫ محمول : 8434882 91 ( 218+ ) ▫ محمول : 7030551 92 ( 218+ ) - المغرب : ▫ ثـابـت : 537363564 ( 212+ ) ▫ محمول : 698338753 ( 212+ ) ▫ محمول : 673679353 ( 212+ ) - E-mail : kemudas@gmaile.com - E-mail : kemudas@alquds.com • الشهادات التي تحصل عليها : - ثانوية العلوم الهندسية – شعبة الإلكترونات من مدرسة السبعة بتقدير ممتاز 1993 م - ليسانس من قسم اللغة العربية بكلية الآداب بزليتن جامعة المرقب بتقدير جيد 1998 م - دبلوم دراسات عليا – ماجستير في اللغويات من كلية اللغة العربية والدراسات الإسلامية الجامعة الأسمرية…
أخر مشاركة

المقصود من بيت السمنودي في اجتماع المدود اجتماع سببين على شرط واحد، أي سببين على حرف مد واحد أو حرف لين واحد، ولا يمكن أن يجتمع لازم وعارض؛ لأن السكون لا يكون لازماً عارضاً في آن، ولا متصل ومنفصل؛ لأن الهمز لا يكون متصلاً منفصلاً في آن، ولا لازم منفصل أو عارض منفصل؛ لأن الهمزة في أول الكلمة التالية لا تكون ساكنة، ولم يأت اجتماع لازم متصل؛ لأنه لم يأت في القرآن العظيم همزة مضعفة، وإن كان هذا جائز في اللغة كصيغة فعّال من السؤال. فبقيت أنواع خمسة من اجتماع المدود، وهو كما أسلفت اجتماع سببين على شرط واحد، أربعة أنواع من الخمسة هي اجتماع البدل مع الأربعة الأخر، فهو متوفر لتقدم السبب على الشرط في البدل وتأخره عنه في الأخر؛ فمثال اجتماع البدل واللازم {ءآمّين}، ومثال اجتماع البدل والمتصل {برءآء} و {رئاء} و ({الأنبئاء} - عند من همز كنافع)، ومثال اجتماع البدل والعارض (الوقف على {يراءون} و {فمالئون})، ومثال اجتماع البدل والمنفصل (الواو في {وجاءو أباهم}). والخامس هو اجتماع المتصل والعارض كما في الوقف على {السماء}. ويقتضي هذا الاجتماع حتماً العمل بأحدهما وإلغاء الآخر؛ إذ لا يمكن إعمال سببين على شرط واحد. وينبني الإعمال والإلغاء على القوة والضعف، وتنبني القوة والضعف على أربعة ضوابط: 1- سبب السكون أقوى من سبب الهمز. 2- السبب في الحالين أقوى من السبب في الوقف فقط. 3- السبب المتصل مع الشرط في كلمته أقوى من المنفصل عنه في كلمة أخرى. 4- السبب التالي للشرط أقوى من السبب المتقدم عليه. وعليه: - يكون البدل أضعف الخمسة لأن السبب متقدم على الشرط. والأربعة الأخرى تأخر فيها السبب عن الشرط. - وأضعف الأربعة المنفصل لأن السبب انفصل عن الشرط في كلمة أخرى. والثلاثة الأخرى اجتمع فيها السبب مع الشرط في كلمته. - وأضعف الثلاثة العارض لأن السبب في الوقف دون الوصل. وفي الأخريين السبب وصلاً ووقفاً. - والمتصل أضعف من اللازم لأن سبب الهمز أضعف من سبب السكون. وليس المقصود ما يأتي في التحريرات عند ورش وغيره من اجتماع مدين في حرفين مختلفين في كلمة، أو في كلمتين مختلفتين في آية؛ بدلالة قوله في البيت الثالث: ( وسببا مد إذا ما وجدا .. فإن أقوى السببين انفردا )، فالسبب لا ينفرد بإلغاء غيره إلا إذا اجتمع السببان على شرط واحد. والله أعلم.

*

3

مواضيع
المواضيع / المشاركات

54

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.02

31

إعجابات
متلقاة 31 / مرسلة 53

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1